الحمية العالية بالالياف ودورها في الحماية من زيادة الوزن

دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة ولاية جورجيا وجدت بأن اتباع نظام غذائي منخفض في الألياف القابلة للذوبان يمكن أن يؤدي للاصابة بالسمنة!

الحمية العالية بالالياف ودورها في الحماية من زيادة الوزن

ما هي الألياف الغذائية؟

هي مركبات نباتية تعد من الكربوهيدرات المعقدة، والتي لا يتم عادة هضمها وامتصاصها في الأمعاء، وتتغذى عليها البكتيريا النافعة. وتقسم الألياف الغذائية عادة الى نوعين رئيسيين: ألياف غذائية قابلة للذوبان، وألياف غير قابلة للذوبان.

 

ما هو الفرق بين الالياف القابلة للذوبان والالياف الغير قابلة للذوبان؟

الألياف القابلة للذوبان تنحل في الماء وتذوب به  في الأمعاء، لتعمل على تشكيل مادة هلامية صمغية والتي يمكن أن تربط إلى الكوليسترول والأحماض الصفراوية، مما يساعد في تخليص الجسم منهما، وخفض مستوياتهما. بالاضافة الى كون هذه المادة تساهم في تنظيم عملية الهضم في الجسم والسيطرة على مستويات السكر في الدم.

ومن أمثلتها مادة البكتين الموجودة في كل من: التفاح، الجزر، العنب، الفاصولياء، البروكلي، العدس، المكسرات، الشعير ونخالة الشوفان.

أما الألياف الغير قابلة للذوبان فهي التي لا تذوب في الماء وتقوم بامتصاصها فيزيد حجمها، وتساهم بشكل كبير في تعزيز عملية الهضم ومرور الفضلات والوقاية من الامساك، ومن أمثلتها السليلوز الموجود في الكمثرى والتوت والسبانخ والشمندر، ونخالة القمح، والارز البني.

 

ما هي الحمية العالية بالالياف؟

كمية الالياف الغذائية الموصى بتناولها هي بما لا يقل عن 21- 25 غم للنساء وبما لا يقل عن 30-38 غم للرجال، والحمية الغذائية العالية بالألياف هي الحمية التي تعتمد مصادر غذائية عالية بالألياف، كما في الخضراوات والفواكه والكربوهيدرات المعقدة، لتضمن حصول المرء باستمرار على الكمية الموصى بها.

أين توجد الألياف الغذائية!

أهمية الحمية العالية بالألياف في السيطرة على الوزن؟

دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة ولاية جورجيا "Georgia State University" وجدت بأن اتباع نظام غذائي منخفض في الألياف الغذائية  القابلة للذوبان يمكن أن يكون أحد الأسباب الرئيسية للسمنة وزيادة الوزن مثله مثل تناول أي حمية عالية بالسعرات الحرارية.

نشرت الدراسة في مجلة علم وظائف الأعضاء الامريكية، والتي وجدت بان الفئران التي تغذت على حمية فقيرة بالألياف الغذائية القابلة للذوبان اكتسبت وزن أعلى من غيرها ، وكانت أمعاؤها أقل صحة.

وقد أشار بحث سابق الى أن اتباع نظام غذائي منخفض في الألياف الغذائية القابلة للذوبان قد يغيرمن بيئة القناة الهضمية ، ويؤدي الى خلل في توازن البكتيريا النافعة فيها، مما قد ينتج عن ذلك الاصابة بالالتهابات، والتأثير على الوزن واكتساب المزيد من الكيلوجرامات.  

كما وقد أشارت لادراسة الى تأثر هيكلية أمعاء الفئران التي تناولت الحمية الفقيرة بالألياف مقارنة مع غيرها من التي تناولت الحمية العالية بالألياف، اذ أن جدران أمعائهم كانت أقصر وأرق، بالاضافة الى اصابتهم بنقص غذائي ناتج عن سوء الامتصاص.

 

لماذا الألياف الغذائية القابلة للذوبان؟

الألياف القابلة للذوبان تزيد من انتاج الأحماض الدهنية ذات السلاسل القصيرة SCFAs  التي لها أثر كبير في تحسين صحة الأمعاء، كما ووجد لها تأثير على الأحياء الدقيقة الموجودة في الامعاء وبيئتها ، وهيكل القناة الهضمية وسمك جدران الأمعاء، وبالتالي التأثير على الصحة العامة وعلى كمية امتصاص المواد، والتحكم في الوزن.

في الختام

ان استهلاكك لكميات عالية من الألياف وخاصة الألياف القابلة للذوبان سيكون وسيلة ممتازة لزيادة مناعتك وتعزيز صحة جعازك الهضمي، ومساعدتك على ضبط وزنك والسيطرة عليه.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2015
آخر تعديل - الأحد ، 8 نوفمبر 2015