أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالصداع الصباحي

هل تعاني من الصداع فور استيقاظك ولا تعلم السبب، يقال إذا علُم السبب بطل العجب وإذا عرُف الداء سهل الدواء، تعرف على أسباب الصداع الصباحي:

أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالصداع الصباحي

إليك سبعة أسباب رئيسية قد تؤدي لإصابتك في الصداع الصباحي:

1. قد تكون مصاباً بالصداع النصفي

من الممكن أن يتسبب الصداع النصفي الذي تعاني منه في إصابتك بألم الرأس خلال فترة الصباح الباكر، هذا النوع من الصداع يمكن أن يؤثر على قدرتك على العمل أو الدراسة.

يحدث الصداع النصفي عادة ما بين الساعة الرابعة وحتى الساعة التاسعة صباحا، خلال هذه الفترة، يميل جسمك إلى إنتاج كمية أقل من الإندورفين والإنكيفالين -هرمونات قاتلة للألم الطبيعي-  ويزيد من إفراز الأدرينالين الذي يؤثر على ضغط الدم وتنظيم تمدد أو انكماش الأوعية الدموية، فقد يسبب الصداع الصباحي.

الصداع النصفي غالبا ما يكون وراثيا، وهذا يعني أنه ليس هناك الكثير مما يمكنك القيام به لعلاجه بشكل نهائي، ولكن تستطيع التخفيف من حدة أعراضه من خلال اتباع نمط غذائي جيد، والحصول على جلسات التأمل التي قد تخفف من توترك، وقد يكون الطبيب أيضا قادرا على وصف الدواء المناسب لوضعك.

2. الأرق

قد يكون الأرق الذي يمنعك من الحصول على ما يكفيك من النوم، سبباً رئيسيا في اصابتك بالصداع الصباحي، ومن الممكن أن يحدث لك مضاعفات أخرى كالصداع النصفي.

3. إصابتك بشد العضل

من الممكن أن ينجم الصداع الذي يصيبك في الصباح عن ألم العضلات في الرقبة.

لذلك قد تحتاج إلى اعادة تقييم وضعية نومك والوسائد التي تستخدمها، ذلك للتقليل من احتمالية اصابتك بالصداع عند استيقاظك باكرا.

4. صرير الأسنان

هو قيام الشخص بطبق أسنانه أو حكها بعضها البعض لدرجة صدور صوت صرير، وقد يحدث صرير الأسنان في الليل نتيجة لاضطرابات في النوم.

ومن أسباب صرير الأسنان إصابة الشخص بالتوتر والقلق، إذ يحاول التنفيس عن توتره بالضغط على أسنانه. كما قد يكون ناجما عن كبت الشخص لمشاعره أو غضبه، أو قد يكون ذلك نوعا من الممارسة التي يفعلها عندما يشعر بالإثارة أو التحدي.

قد يؤدي صرير الأسنان إلى انقطاع النفس أثناء النوم، وتلف الأسنان والام في الفك. لذلك عليك التعامل مع التوتر وتقليصه، من خلال سماع الموسيقى وممارسة تقنيات اليوغا والتأمل.

قد يعطيك طبيبك قطعة من اللدائن تسمى "الواقي الليلي"، لمنع احتكاك الأسنان في الليل.

5. الاكتئاب أو القلق

في إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، كان القلق والاكتئاب من أهم العوامل المسببة للصداع الصباحي.

لذلك عليك التوقف عن التفكير الزائد، وممارسة بعض الأنشطة التي من شأنها أن تقلل من الاكتئاب كممارسة الرياضة أو تغيرك لروتين حياتك.

6. الشخير أو توقف التنفس أثناء النوم

قد يكون النوم المتقطع الناجم عن الشخير أو توقف التنفس أثناء النوم مصدرا أساسيا لإصابتك بالصداع فور استيقاظك، في هذه الحالة قد يستمر الصداع لمدة لا تزيد عن 30 دقيقة.

الشخير يمكن أن يحدث دون سبب أو قد يكون من أحد أعراض توقف التنفس أثناء النوم.

يمكنك علاج انقطاع النفس أثناء النوم من خلال الة ضغط مجرى الهواء.

7. محاولتك في الابتعاد عن الكافيين

قد يحدث الصداع الصباحي لدى الأشخاص الذين يتناولون أكوابا متعددة من القهوة على مدار اليوم، ثم يقررون فجأة الابتعاد عنها، هذا قد يسبب إصابتهم بنوبة عصبية كتلك التي تحدث مع من يتعالجون من ادمان الكحول.

إذا كنت تحاول الابتعاد عن تناول مشروبات الكافيين افعل ذلك بالتدرج.

من قبل سلام عمر - الخميس ، 15 فبراير 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 10 يونيو 2019