10 نصائح للحفاظ على صحة المهبل

هل لديك العديد من المعلومات حول كيفية الإعتناء بالمهبل ولكن لا تعلمين ما هو الصحيح فيها؟ إذاً ما عليكي إلا قراءة المقال التالي الذي يضم أهم النصائح حول الموضوع.

10 نصائح للحفاظ على صحة المهبل

في عالم النساء، تجتمعن جميعهن وياخذن في مناقشة مناحي الحياة المختلفة، من أخر صيحات الموضة والمكياج وحتى وصولاً إلى صحة المنطقة الحساسة لديهن، فتعطي كل واحدة منهن نصائحها بناءً على تجربتها الشخصية، ليصبحن في حيرة من أمرهن، فهل هذه المعلومة صحيحة؟ هل بإمكاني تطبيقها؟ 

لتسهيل الأمر عليك، قمنا بجمع أكبر قدر ممكن من النصائح التي تساعدك في الحفاظ على سلامة الاعضاء التناسلية والمهبل بصحة الجيدة.

1- قومي بارتداء الملابس الداخلية القطنية

هل تعلمين أن المهبل يفضل نوعية قماش محددة، تماماً مثلك أنت؟ إن ارتداء الملابس الداخلية القطنية يريح منطقة المهبل، فالقطن يساعد هذه المنطقة بالتنفس ويعمل على امتصاص الرطوبة. 

2- مارسي التمارين الرياضية

يجدر بك التركيز على تمارين كيجل (Kegels) الخاصة بعضلات قاع الحوض بهدف تقويتها، كما يوصى بان تصبح هذه التمارين عادة يومية ضمن ممارستك للرياضة وذلك بهدف الحفاظ على قاع الحوض. حيث تساعد هذه التمارين في الحد من مشكلة سلسل البول التي تعاني منها النساء، كما ينصح أن تقوم بها النساء بعد الولادة أيضاً.

3- تناولي الزبادي

يعمل تناول الزبادي على تشجيع نمو البكتيريا الجيدة في منطقة المهبل وهي مهمة وضرورية جداً لحماية المنطقة من الإصابة بالالتهابات المختلفة. ولكن يجب التأكد من نوع الزبادي المتناول، فالزبادي الغني بالسكريات يرفع من خطر إصابتك بالالتهابات، لذا تجنبي هذا النوع.

4- لا تقومي بتنظيف المهبل من الداخل

هل تعلمين أن المهبل يقوم بتظيف نفسه بنفسه؟ وهذا يعني أنك لست بحاجة إلى تنظيفه من الداخل أبداً، وفي حال قيامك بذلك واستخدامك للمنتجات المختلفة سترفعين من خطر إصابة المنطقة بالالتهابات، لذا اكتفي بتنظيف المنطقة الخارجية بالماء والصابون عديمة الرائحة لعدم تهيج المنطقة.

5- تجنبي المضادات الحيوية

إن تناول المضادات الحيوية يعمل على القضاء على البكتيريا النافعة في منطقة المهبل مما يعرضها للإصابة بالالتهابات. بالطيع هناك حالات يستجوب فيها تناول هذه الأدوية (بعد استشارة الطبيب)، ولكن تأكدي من تناولك للزبادي في هذه الفترة للتقليل من الضرر الناجم عن المضادات الحيوية.

6- انتبهي للصابون المستخدم

قد تعتقدين أن استخدام الصابون الخاص بالجسم ذو الرائحة العطرة مناسب لمنطقة المهبل، ولكن احذري من هذا التصرف، فالقيام بذلك سيعمل على جعل المنطقة جافة وإصابتها بالتهيج، لذا قومي باستبدالها بصابون عديم الرائحة أو بإمكانك الإكتفاء بالماء فقط.

7- حرري منطقة المهبل

تشير الدلائل العلمية المختلفة أنه من المفيد التخلص من الملابس الداخلية لبعض الوقت وإعطاء مجال لمنطقة المهبل للتنفس بحرية مطلقة. لذا قومي بخلع الملابس الداخلية عندما تجدين الوقت والمكان المناسبين ودعي المنطقة تتنفس براحة تامة، فالمهبل بحاجة إلى الهواء بين الحين والاخر وهذا سيساعده حقاً على البقاء بصحة جيدة.

8- "من الأمام إلى الخلف"

تذكري هذه القاعدة دائما عند تنظيف منطقة المهبل بعد استخدام المرحاض، فالتنظيف من الأمام للخلف يحمي منطقة المهبل من البكتيريا الضارة ويضمن عدم انتقالها في حال وجودها في الخلف.

9- استخدمي المرحاض بعد الجماع

تأكدي من غسل بقايا السائل المنوي بعد الجماع حيث يحوي السائل المنوي على درجة حامضية عالية (pH) أكثر من درجة حموضة المهبل. كما وتتنصح النساء عادة بالتوجه إلى المرحاض لإفراغ المثانة (حتى وإن لم تكن ممتلئة) بعد الجماع، فالتبول بعد ممارسة الجنس يساعدك في التخلص من أي بكتيريا ضارة انتقلت إلى منطقة الإحليل خلال العلاقة. 

10- استخدمي الفوط اليومية باستمرار

ان استخدام الفوط القطنية اليومية بشكل مستمر يضمن نظافة المنطقة كما يعطيكي شعوراً بالراحة والثقة المطلوبة لممارسة يومك الطويل. ولكن لا تستخدمي السدادات القطنية والفوط اليومية لفترات طويلة، تأكدي من عدم استخدام السدادات القطنية لأكثر من 6-8 ساعات متواصلة، فإبقاءه بالداخل لفترة أطول من شأنه أن يصيبك بما يعرف بمتلازمة الصدمة السامة (Toxic Shock Syndrome - TSS) وهي حالة صدمة حادة تصيب المراة نتيجة للانتان الدموي بسبب وجود جسم غريب لفترة طويلة في الداخل. كما عليك تبديل الفوط القطنية كل 6- 8 ساعات أيضاً للحفاظ على نظافة وسلامة المنطقة.

من قبل رزان نجار - الاثنين ، 29 أغسطس 2016
آخر تعديل - الجمعة ، 9 فبراير 2018