أوضاع الجماع الصحية والآمنة

من المهم أن تدرج بعض التغيير في علاقتك الحميمة؛ لتتمتع بحياة جنسية افضل مع الشريك. تعرف على أوضاع الجماع الصحية والآمنة من خلال هذا المقال.

أوضاع الجماع الصحية والآمنة

إذا كنت تستخدم نفس وضعيات الجماع مع الشريك لبعض الوقت، فربما حان الوقت للقليل من التنويع، إذ أن الوضعيات الجنسية الجديدة تساعد على تنشيط حياتك الجنسية.

تعرف في ما يأتي على أوضاع الجماع الصحية والامنة واكتشف ما هي فوائدها:

أوضاع الجماع الصحية والامنة

يتناغم كل شخصان معًا بشكل مختلف، لذا ننصحك بتجربة الوضعيات المختلفة ورؤية ما ينجح، لكن يجب التغيير في الوضعيات حتى لا تشعر بالملل مع مرور الوقت.

تمثلت أوضاع الجماع الصحية والامنة في ما يأتي:

1. الوضعية التبشيرية

إنها وضعية جنسية بسيطة فيها تكون المرأة مستلقية على ظهرها وساقيها ممدودة وتقوم بثني ركبتيها قليلًا.

أما الرجل يكون بين ساقيها ويوجه قضيبه إلى مهبلها، ويدعم وزن جسمه بذراعيه أو مرفقيه.

هذه الوضعية سهلة وتوفر حميمية كبيرة من خلال الاتصال وجهًا لوجه.

2. وضعية المرأة للأعلى

وضعية المرأة للأعلى أحد أوضاع الجماع الصحية والامنة، حيث في هذه الوضعية يستلقي الرجل على ظهره، وتجلس المرأة على الحوض وتوجه قضيبه إلى فرجها.

يمكنها الجلوس أو الاستلقاء عليه، ولف الوركين حوله.

تعد هذه الوضعية الأفضل بالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في السيطرة والتحفيز، كما أن هذه الوضعية:

  • جيدة لنظام القلب والأوعية الدموية لدى النساء، حيث تتحرك العضلات في جسم السيدة عندما تصعد إلى أعلى وتنزل الى أسفل، وكأنها تمارس الرياضة، مما يؤثر إيجابًا على القلب.
  • تسمح باختراق القضيب عميقًا.
  • تحفز نقطة جي (G-spot).

بالإضافة إلى ذلك، يستجيب الرجال جدًا للمثيرات البصرية، وهذه الوضعية تسمح للرجل بالاستلقاء ومشاهدة شريكته.

3. وضعية زهرة اللوتس

أحد أوضاع الجماع الصحية والامنة وضعية زهرة اللوتس، حيث فيها يجلس الزوج على السرير أو الأرض وتجلس الزوجه في حضنه، وتلف ساقيها حول خصره.

لهذه الوضعية فوائد جسمانية وهي بمثابة ممارسة التمارين الرياضية لكليهما نظرًا لكونهما نشطين باستمرار.

هناك كثير من الحركة صعودًا ونزولًا للحفاظ على التوازن والاستقرار، هذه الوضعية تضبط العضلات وتعد تمرين جيد للقلب.

4. وضعية جنبًا إلى جنب

في هذه الوضعية، يجلس الرجل والمرأة على الجانبين، ويواجه كل منهما الاخر.

ترفع المرأة ساقها حتى يتمكن الرجل من إدخال قضيبه، ويمكنها بعد ذلك لف ساقها حول خصره أو وضعها على ساقه.

هذه الوضعية تسمح للممارسة ببطء وتعد رومانسية، حيث يواجه الشريكان بعضهما البعض ويمكنهما تقبيل بعضهما أثناء ممارسة الجماع.

هذه الوضعية تستدعي الاسترخاء ولا تتطلب كثير من القدرة على التحمل من أي شخصكما أنها جيدة للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

5. وضعية الخلفية (Doggy style)

أحد أوضاع الجماع الصحية والامنة وضعية الخلفية، وفيها تجلس المرأة على أطرافها الأربعة، وتدعم نفسها بيديها وركبتيها، ويجلس الرجل وراءها ويولج قضيبه في مهبلها من الخلف.

هذه هي أفضل وضعية للاختراق العميق في المهبل، كما أنها تمنح الرجل الحرية في دفع الحوض بقوة وبسرعة، وتسمح له بمداعبة الكثير من جسد المرأة، وتتيح تحفيز جي- سبوت بشكل جيد.

هذه الوضعية جيدة كونها:

  • تمرين رياضي يفيد جسم الرجل أكثر من المرأة.
  • وضعية فعالة عند التخطيط للحمل، بحيث تسهل هذه الوضعية من وصول الحيوانات المنوية لداخل الرحم.

هناك العديد من أوضاع الجماع التي تحقق المتعة، لكن أفضل الوضعيات هي التي يمكن لك أنت وشريكك التمتع بها، لذا ننصحك بتجربة الوضعيات التي ذكرت أعلاه واختيار ما يناسبكما.

من قبل منى خير - الخميس ، 22 نوفمبر 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 10 مارس 2021