نصائح وطرق للتحكم والسيطرة على حالات السلس البولي

إنَّ نصائح المساعدة الذاتية وتغيرات نمط الحياة التالية كافيةٌ لكثير من الأشخاص المصابين بالسلس للتحكم بالأعراض، والسيطرة عليها.

نصائح وطرق للتحكم والسيطرة على حالات السلس البولي

اذا كنت واحداً من العديد من الأشخاص الذين يعانون من سلس البول فسنساعدك بارشادتنا التالية لتتعرف على كيفية التعايش مع هذه الحالة، وعلى الطرق المستخدمة للعلاج والسيطرة على هذه المشكلة.

هل تتلقى العلاج المناسب وقمت بما يجب؟

بداية وقبل كل شيء اسأل نفسك اذا ما كنت تتلقى العلاج المناسب من الطبيب المناسب، فقد يساعدك الطبيب المختص بالجهاز البولي والمسالك البولية في ايجاد حل أو علاج قد يخفف من الاعراض لديك. قد يكون علاج طبي، أو مجرد ارشادات لتغيير نمط حياتك وبعض عاداتك، اليك الاتي:

العلاج الطبي

تتواجد بعض انواع الأدوية الخاصة بتهدئة الاعصاب والعضلات والتي تمنع تقلصات المثانة وتنظمها، كما وقد تساعد حقن البوتكس التي يتم القيام بها في عيادة خاصة وباشراف طبي مختص، ايضا على تهدئة المثانة، وقد يستمر مفعولها لمدة قد تصل الى ستة شهور.
في بعض الحالات التي تلازمها اعراض شديدة قد ينصح الطبيب بالتوجه الى خيار اجراء العمليات الجراحية أو استخدام أجهزة خاصة تساعد على السيطرة والتحكم بالمثانة.

تدريب المثانة 

هل سبق وجربت تنظيم أوقات دخولك للحمام وترتيبها؟ تماماً كما ترتب أوقات طعامك لتنظم عمليات ايضك، يجب عليك أن تحاول وضع اوقات معينة لدخول الحمام حتى لو لم تكن لديك رغبة ملحة بذلك. اذ بهذه الطريقة ستتدرب مثانتك على اوقات محددة وتبدأ بالسيطرة عليها ببطء لتزيد الاوقات ما بين زيارتك للحمام.

ممارسة التمارين الرياضية 

الرياضة مهمة جدا ليس فقط لمساعدتك في السيطرة على هذه المشكلة وانما بعض التمارين الخاصة المعروفة بتمارين كيجل (Kegel) قد تدخل بشكل رئيسي ضمن العلاج. ومن المهم أن تركزعند ممارستك التمارين الرياضية على القواعد التالية:

القيام بالتمارين الرياضية الصحيحة

لا تقم باداء تمارين مجهدة. اذ  تفرض هذه التمارين ضغطا على عضلات قاع الحوض ويمكن ان تزيد من التسريب. كما يمكن ان تؤدي بعض التمارين المخصصة لمنطقة البطن الى تسريب البول بسبب اجهاد عضلات قاع الحوض.
في حالة الرغبة بتقوية عضلات قاع الحوض للتخفيف من الاعراض، فيجب الانتقال الى المشي السريع والرياضة الهوائية وتمارين بيلاتيس. تزداد شعبية هذه الرياضات الخفيفة لتقوية عضلات المنطقة الوسطى كعلاج لسلس الاجهاد.

اضغط فيما يلي لقراءة المزيد عن: السلس البولي!

ممارسة تمارين كيجل يوميا- تمارين عضلات قاع الحوض

تعرف تمارين كيجل Kegel Exercises بدورها في تقوية عضلات المثانة مما قد ينتج عنه وقف التسريب. وتركز هذه التمارين على الضغط وتدريب تمارين قاع الحوض 

يمكن ان تكون تمارين عضلات قاع الحوض فعالة بتقليل التسريب، ولكن من المهم القيام بالتمارين بشكل صحيح. للتعرف على كيفية اداء تمارين عضلات قاع الحوض بالامكان طلب مساعدة مدرب اللياقة البدنية المختص.
تعمل تمارين كيجل على تعويد العضلات المستهدفة على وقف تدفق البول بارادة الشخص وتحكمه، اذ انه وبالتجربة ستتعلم السيطرة على العضلات الصحيحة الخاصة بتقلص واسترخاء المثانة أثناء عملية التبول.
وينصح بتجربتها عندما تكون المثانة فارغة، فتقوم بضغط عضلات حوضك مع العد حتى رقم خمسة، من ثم الاسترخاء لمدة 5 ثوان. وتعاود تكرار التمرين.

من الممكن ان يستمر الشخص باداء تمارين عضلات قاع الحوض لمدة ثلاثة اشهر حتى يرى فوائد ملموسة.

احرص على أن يكون وزنك مثالي 

يمكن أن تتم محاربة السلس البولي من خلال تخفيض الوزن. اذ يمكن ان تضعف زيادة الوزن عضلات قاع الحوض وتسبب السلس، وذلك بسبب ضغط النسيج الشحمي على المثانة. من الممكن ان تتحسن اعراض المريض او قد تزول تماما اذا تم فقدان الوزن الزائد.

هل جربت تغيير بعض عاداتك؟

الاقلاع عن التدخين

يضع الشخص المدخن نفسه بخطر الاصابة بالسلس، لان السعال يخضع عضلات قاع الحوض للشد. وعادة ما تكون فرص التسرب أقل اذا ما قمت بالاقلاع عن التدخين.
يستطيع المدخن الحصول على نصائح من طبيبه او الصيدلاني لمساعدته في الاقلاع عن التدخين.

التوقف عن تناول الكافيين

يؤثر الكافيين على المثانة ويمكن ان يجعل حالة السلس اسوأ. تعد القهوة ذات التاثير الاكبر لذلك يجب التوقف عن تناولها او الانتقال لتناول القهوة الخالية من الكافيين. تحتوي المشروبات الغازية والشاي والشوكولاتة الساخنة على الكافيين، لذلك يجب الامتناع عن تناولها ايضا واستبدالها بالماء وشاي الاعشاب او الفواكه. 

التوقف عن شرب الكحول لتحسين حالة السلس

الكحول مدر للبول وبالتالي يزيد عدد مرات التبول. يساعد التوقف عن تناول الكحول في تحسين اعراض السلس.

شرب كميات كبيرة من الماء

يجب شرب ستة الى ثمانية اكواب من الماء يوميا (ولكن ليس اكثر) الا اذا نصح الطبيب بغير ذلك.
يتجنب كثير من المرضى المصابين بالسلس البولي شرب السوائل، وذلك لشعورهم بانها تزيد حالتهم سوءا. لكن تقليل تناول السوائل يؤدي الى جعل السلس اسوء، لانه يقلل من سعة المثانة.

تناول الطعام المناسب

يجب تجنب تناول الاطعمة الحمضية والمبهرة، كبهارات الكاري والحمضيات، حيث يمكن ان تهيج المثانة وتجعل التسريب واعراض السلس الاخرى اسوء.

تجنب حمل الاشياء في حالة الاصابة بالسلس

يفرض حمل الاشياء شدة على عضلات قاع الحوض، لذلك يجب تجنب ذلك في حال عدم الاضطرار. اذا اضطر المريض لرفع بعض الاغراض كاكياس التسوق او حتى احد الاطفال او شيء ثقيل، فعليه شد عضلات قاع الحوض قبل واثناء الرفع.

معالجة الامساك فورا

يضعف الدفع لافراغ الامعاء عضلات قاع الحوض ويجعل التسريب اسوأ.
يجب عدم تاخير الحاجة لافراغ الامعاء. وتغيير النظام الغذائي ونمط الحياة مفيد في حال الاصابة بالامساك.
يمكن ان يساعد تناول الالياف وزيادة التمارين في علاج الامساك. من الممكن ان يساعد تغيير طريقة الجلوس وطريقة استخدام العضلات من اجل افراغ الامعاء. يستطيع اي معالج فيزيائي مختص نصح المريض حول هذه الامور.

من قبل ويب طب - الأحد ، 25 أكتوبر 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 21 ديسمبر 2016