وضع خطط وبرامج علاجية لمواجهة ارتفاع ضغط الدم

يعتمد هذا البرنامج على العديد من المداخلات التي من شأنها المساعدة في ضبط ارتفاع ضغط الدم

وضع خطط وبرامج علاجية لمواجهة ارتفاع ضغط الدم

مداخلة ضبط الوزن:

يعتمد البرنامج الكامل لتخفيف الوزن على:

(1) التغذية العلاجية.

(2) مزاولة الرياضة.

(3) التغيير السلوكي.

وأحياناً يتم اللجوء إلى العلاج بالأدوية أو العلاج بالجراحة حسب الحالة ويلعب الدعم النفسي للفرد دوراً أساسياً في إنجاح أي برنامج لتخفيض الوزن.

أولاً- التغذية العلاجية لإنقاص الوزن:

يجب أن يركز برنامج فقدان الوزن الزائد على تعديل طريقة تناول الطعام والهدف الأساس الذي يجب تحقيقه هو قلب ميزان الطاقة الحرارية في الجسم بحيث يقل محتوى الغذاء من الطاقة عن حاجة الجسم، فيضطر إلى استخدام وحرق مخزونه من الطاقة والمتراكم على هيئة دهون في أنحاء جسمه مع الأخذ بعين الاعتبار تناول الأغذية المحتوية على العناصر الأساسية، وتقسم التغذية العلاجية إلى مرحلتين:

1. استمرار سلبية ميزان الطاقة الحرارية للغذاء الموصوف حتى يصل وزن الجسم إلى المستوى المرغوب حسب السن والطول ودرجة النشاط.

2. المحافظة على استمرارية هذا الوزن.

 شروط ومواصفات النظام الغذائي:

1. يجب أن تكون الحمية قليلة السعرات الحرارية ومحتوية على العناصر الغذائية اللازمة الأساسية (سكريات وبروتينات، ودهون وفيتامينات وأملاح معدنية وماء) مع التركيز على تحديد الدهون والسكريات، ويحبذ الاعتماد على السكريات المعقدة مثل البطاطا والخبز والمعكرونة، ولنتذكر أن الطعام قد لا يكون مفرطاً بالكمية ومع ذلك يحتوي على سعرات حرارية عالية أو نسب عالية من الدهون. فغرام من الدهن يحتوي على سعرات حرارية أكثر من غرام بروتين أو سكريات (9 سعرات مقابل 4).

2. احتواء الطعام على كميات كبيرة من المواد البروتينية.

3. احتواء الغذاء على أطعمة متنوعة المذاق ومناسبة لذاتية الشخص وتحتوي على قدر كبير من الأطعمة المالئة (الغنية بالألياف) مثل الخضراوات لأنها تعطي إحساساً وشعوراً بالشبع.

4. مناسبة الأطعمة لمستوى معيشة الفرد، وأن يسهل الحصول عليها.

5. الفقدان البطيء للوزن بما لا يزيد عن 1-1.5 كغ أسبوعياً بتناول السعرات الحرارية المناسبة يومياً على الشكل التالي:

  • السعرات اليومية = الوزن الحالي (كغ)× 22

مما يؤدي إلى تخفيض للوزن بمعدل 0.5 كغ في الأسبوع.

تخطيط الوجبات الغذائية (النظام الغذائي):

1. تجنب الأغذية الدهنية: مثل الفطائر، الأغذية المقلية، اللحوم الدسمة، الزبدة، الايس كريم، اللحوم والأسماك المعلبة في الزيت، المكسرات، الشكولاته، القشدة (الكريما) الأجبان الدسمة، والإقلال قدر الإمكان من إضافة الزبدة والمارجرين إلى الطعام.

2. الإكثار من تناول الخضراوات الطازجة والمطهوة. وتقليل كمية الدهن المضافة إلى الطعام أثناء الطهو.

3. الاعتدال في تناول الفواكه الطازجة أو الفواكه المعلبة بعد سحب محلول التعبئة السكري.

4. الإقلال من تناول الأغذية الكربوهيدراتية مثل الأرز والخبز والمنتجات المخبوزة والكيك والمعكرونة والفواكه المجففة والمحلاة بالسكر والعسل، والبطاطا الحلوة والدبس والحلويات، وبشكل عام يوصى بتناول منتجات الحبوب الكاملة وتجنب المنتجات المحتوية على السكر أو الدهن.

5. تحديد كمية البروتينات والدهون والكربوهيدرات في الحمية الغذائية، بما يناسب الطاقة التي يحتاجها الجسم لخفض الوزن، وتتراوح كمية البروتين في الوجبة المنخفضة الطاقة عادة بين 70-100 غ/يومياً. ويوصى بتناول اللحم الصافي، والدواجن المنزوعة الجلد والأسماك المشوية وتجنب اللحوم المقلية.

6. عدم إهمال وجبة الإفطار وتقديم الشاي والقهوة دون إضافة السكر.

7. استخدام الحليب الخالي من الدسم المدعم بفيتامين (أ) و(د) أو أحد مشتقاته (الحليب المروب، أو المجفف أو المركز) بما يعادل كوبين أو أكثر يومياً ويجب تجنب الحليب المحلى والحليب بالشوكلاته والايس كريم.

8. تجنب تناول المشروبات الغازية مثل الكولا والسفن أب وغيرها، وكذلك المشروبات غير الغازية والعصائر المحلاة وجميع المشروبات المضاف إليها السكر.

9. الإقلال قدر الإمكان من مجموعة الدهون والزيوت والحلويات لأنها غنية في محتواها بالسعرات الحرارية وفقيرة بالعناصر الغذائية.

إلا أن الوجبة الغذائية يجب أن تحتوي على ملعقة شاي واحدة على الأقل من الزيوت النباتية تضاف يومياً إلى الطعام ويفضل استعمال البهارات والأعشاب بدلاً عن الصلصة والزبدة والدهون الأخرى، ويجب شرب الشاي والقهوة دون إضافة السكر أو الكريمة.

10. عدم تخفيض الوزن بأكثر من 0.5 -1 كغ/أسبوع.

11. ألا يقل محتوى الوجبة الغذائية الخاصة بخفض الوزن عن 1000 سعرة/يوم.

12. مصاحبة تناول الوجبة المحدودة السعرات للتمارين الرياضية المناسبة والابتعاد عن الضغوط النفسية الجسدية.

13. تقسيم السعرات اليومية: فالشخص العادي (غير البدين) يحصل على 15% من السعرات الكلية من البروتين، و 30% من الدهون، و55% من الكربوهيدرات (10% سكريات بسيطة و 45% كربوهيدرات معقدة أي نشوية). أما حمية الوزن الزائد فيجب أن تحتوي على:
*(1) 20-25 % من السعرات الكلية من البروتينات، وسطياً 22%.
*(2) 25-30 % من السعرات الكلية من الدهون وسطياً 28%.
*(3) 46-55 % من السعرات الكلية من الدهون الكربوهيدرات وسطياً 50%.

14. توفير الأملاح المعدنية والفيتامينات في النظام الغذائي بقدر كاف مع التقيد بمقدار الملح الموصى به. أما الماء فلا يضيف أي سعرات حرارية لذلك يجب تناول الكميات المعتادة، وينصح بكوب ماء قبل تناول الوجبة حتى تثبط الشهية.

التعديل السلوكي: قواعد تغيير سلوك تناول الطعام.

1. تناول طعامك دائماً في غرفة واحدة فقط، وابتعد عن أماكن تواجد الطعام مثل المطبخ، وتجنب أية نشاطات أخرى أثناء تناوله كالقراءة

أو مشاهدة التلفاز.

2. نظم تناول الوجبات بمواعيد ثابتة ومحددة، ولا تأكل عندما لا تكون جائعاً.

3. لا تأكل بين الوجبات الثلاثة، ويمكن استعمال وجبات خفيفة من الأطعمة ذات السعرات القليلة (مثلاً الخضراوات الطازجة) عند الشعور بالجوع.

4. لا تأكل عندما تكون منفعلاً أو متعباً أو أثناء القيام بأي عمل.

5. اتخذ الإجراءات لتقليل الجوع والوحدة والاكتئاب والملل والغضب والتعب حيث تستطيع كل واحدة من هذه أن تفجر نوبة من الأكل المفرط.

6. مارس بعض الأنشطة البدنية بانتظام مثل الجري والمشي السريع خاصة بعد الوجبات.

7. تعديل طريقة تناول الوجبة:
*(1) شرب كوب من الماء أو تناول طبق السلطة قبل الأكل لأن ذلك يعطي شعوراً بالامتلاء ويساعد على إخماد الشهية.
*(2) الغذاء الصحي المتوازن هو أفضل الخيارات.
*(3) جعل الوجبة الصباحية هي الرئيسة: افطر كالملك، تغد كالوزير، تعش كالمتسول.
*(4) امضغ اللقمة ببطء لأن ذلك يعطي إحساساً مبكراً بالشبع.
*(5) اختر طرق طهو صحية تقلل فيها من الملح والمواد الدهنية في الطعام.

الرياضة وتخفيف الوزن:

الوظيفة الرئيسة للنشاط البدني في برامج إنقاص الوزن هي ببساطة زيادة كمية الطاقة المصروفة وإحداث عدم توازن بين ما يدخله الفرد من الغذاء إلى جسمه (أقل) وبين ما يصرفه (أكثر). فدرجة استقلاب المواد الغذائية (حرق السعرات الحرارية) تزداد بشكل كبير أثناء النشاط البدني والرياضة، وكذلك تقلل من التوتر والملل اللذين يصحبان عادة نظام إنقاص الوزن، وتبعد الفرد عن المنزل بعيداً عن تناول الطعام، كما أنها تؤدي إلى زيادة حجم الكتلة العضلية وبالتالي زيادة معدل الاستقلاب الأساسي حتى في أثناء الجلوس.

وحالما ينقص الوزن فإن المحافظة عليه عملية حاسمة وهامة. ومن الناحية الوقائية تكون أهداف المحافظة على الوزن طوال الحياة:

1. عدم كسب أكثر من 3520-5000 غ بعد عمر 21 سنة.

2. عدم حدوث زيادة في محيط الخصر أكثر من 5-8 سم بعد عمر 21 سنة.

من قبل ويب طب - الخميس ، 3 سبتمبر 2015