تأثير ارتفاع ضغط الدم على الانتصاب

إن ارتفاع ضغط الدم المزمن أحد أكثر أمراض العصر شيوعًا، إليك في هذا المقال تأثير ارتفاع ضغط الدم على الانتصاب.

تأثير ارتفاع ضغط الدم على الانتصاب

إليك أهم المعلومات حول تأثير ارتفاع ضغط الدم على الانتصاب في المقال الاتي:

تأثير ارتفاع ضغط الدم على الانتصاب

إن ارتفاع ضغط الدم المزمن (Hypertention) دون السيطرة عليه يؤدي عند معظم المرضى إلى ضعف الانتصاب، بحيث مع مرور الوقت واستمرار ارتفاع ضغط الدم سيؤدي ذلك إلى الاتي:

  • تصلب الشرايين وتضيقها.
  • التأثير سلبًا على عضلات القضيب ومنع استرخائها.
  • حدوث نقص في التروية الدموية إلى القضيب.
  • ضعف العضلات التي تؤدي إلى مشكلة ضعف الانتصاب، وفقدان الرغبة الجنسية.

وبحسب دراسة نشرت في الجمعية الأمريكية لطب الشيخوخة (American Geriatrics Society) فإن 49% من مرضى ارتفاع ضغط الدم المزمن ما بين عمر 40-79 عامًا يعانون من مشكلة ضعف الانتصاب، وبعد أن تعرفنا على تأثير ارتفاع ضغط الدم على الانتصاب، سنتعرف إن كانت أدوية علاج الضغط تؤثر أيضًا على ضعف الانتصاب.

تأثير أدوية ارتفاع ضغط الدم على الانتصاب

قد تكمن مشكلة ضعف الانتصاب عند مرضى ارتفاع ضغط الدم أحيانًا بسبب الاثار الجانبية لأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، فقد تبين بأن بعض الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم المزمن قد تكون سببًا من أسباب ضعف الانتصاب.

تختلف أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم المزمن بتأثيرها على الانتصاب، فمنها ما هو شديد التأثير ويسبب ضعفًا كبيرًا، ومنها ما هو ضعيف التأثير، أو أن أثره قد لا يظهر عند الجميع، ومن أهم الأمثلة على أدوية تبين تأثير ارتفاع ضغط الدم على الانتصاب ما يأتي:

1. أدوية ارتفاع ضغط الدم التي تؤثر على الانتصاب بشكل كبير

تشمل الأدوية التي تؤثر على الانتصاب بشكل كبير على الاتي:

  • مدرات البول

تؤدي المدرات إلى نقص تروية الدم إلى القضيب، كما أنها قد تؤدي مع الاستهلاك الطويل إلى نقص الزنك، وهو أحد المعادن المهمة في تصنيع هرمون التيستوستيرون الذكوري، وبالتالي تؤدي إلى ضعف الانتصاب.

  • حاصرات مستقبلات بيتا

إن حاصرات مستقبلات بيتا خاصة الجيل القديم منها، مثل البروبرانولول (Propranolol) أحد أكثر الأدوية تأثيرًا على الانتصاب، وزيادة مشكلة الضعف الجنسي.

2. أدوية ارتفاع ضغط الدم التي لا تؤثر بشكل كبير على الانتصاب

تشمل الأدوية التي لا تؤثر بشكل كبير على الانتصاب على الاتي:

  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتينسين.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • حاصرات مستقبل الأنجيوتينسين 2.

علاج ضعف الانتصاب عند مرضى ارتفاع ضغط الدم المزمن

يمكن علاج ضعف الانتصاب الناتج من ارتفاع ضغط الدم المزمن بعدة طرق، إليك أهم النصائح:

  • السيطرة على ارتفاع ضغط الدم

أولًا يجب السيطرة على ارتفاع ضغط الدم والتحكم به وذلك من خلال تعديل نمط الحياة باتباع الاتي:

  1. تناول طعام صحي من خلال الإكثار من الفواكه والخضار ومصادر البوتاسيوم.
  2. التقليل من استهلاك أملاح الصوديوم والأطعمة الدسمة الدهنية.
  3. ممارسة الرياضة بانتظام، فهي من أهم العوامل التي تساعد في المحافظة على ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعية، وتساعدك على الوصول للوزن الصحي.
  4. المحافظة على وزن صحي مثالي أيضًا من العوامل التي تساعد في الوقاية والسيطرة على ضغط الدم، لأن السمنة المفرطة أحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم المزمن.
  5. تجنب الكحول والتدخين أيضًا يساعد في الوقاية والحفاظ على المستوى الطبيعي لضغط الدم.
  6. تجنب التوتر المفرط بقدر الاستطاعة، فالتوتر يزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم.
  • تناول الأدوية

يجب تناول الأدوية الخافضة لضغط الدم حتى ولو أنها كانت السبب في ضعف الانتصاب خاصة في حالات ارتفاع ضغط الدم الشديد الذي قد يهدد الحياة أحيانًا، ويمكن اللجوء لبعض الحلول التي تساعد في التخفيف من ضعف الانتصاب ومنها:

  1. استبدال أحد أدوية ارتفاع ضغط الدم بدواء اخر لعلاج ارتفاع ضغط الدم دون التأثير بشكل كبير على الانتصاب.
  2. استخدام الأدوية المثبطة لإنزيم الفوسوفودايإستاريز (Phosphodiester) وهي أدوية تعالج ضعف الانتصاب ومنها: دواء سليدنافيل (Sildenafil)، ودواء فاردنافيل (Varenafil).

لكن يكمن خطر استخدام هذه الأدوية مع الأدوية الخافضة لضغط الدم من الهبوط الحاد جدًا في ضغط الدم، وبالتالي فإن الاستشارة الطبية ضرورة قبل اللجوء لاستخدام أي من هذه العلاجات.

من قبل د. غفران الجلخ - الثلاثاء ، 24 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 16 مايو 2021