تأثير التوتر العصبي على أعضاء الجسم

ما هو تأثير التوتر العصبي على أعضاء الجسم؟ هل يمكن السيطرة على تلك التأثيرات؟ قم بقراءة المقال لمعرفة أهم المعلومات حول ذلك.

تأثير التوتر العصبي على أعضاء الجسم

يساعد التوتر العصبي في كثير من الأحيان على النجاة من عدة حالات خطرة، ذلك لأنه يعمل على تشغيل المركبات الكيميائية في الجسم لامتصاص الصدمة وبناء رد فعل مناسب، أما في هذا المقال فسنقوم بالحديث عن تأثير التوتر العصبي على أعضاء الجسم:

ما هو تأثير التوتر العصبي على أعضاء الجسم؟

يختلف تأثير التوتر العصبي مع اختلاف العضو أو الجهاز في الجسم، ليشمل تأثيره على الأعضاء الاتية:

1. الدماغ

يتأثر الدماغ بالتوتر العصبي كالاتي:

  • استقبال منطقة اللوزة الدماغية (Amygdala) لمحفز التوتر.
  • إرسال المعلومات حول المحفز، ما إن كان خطرًا أم لا من لوزة الدماغ إلى الغدة النخامية.
  • إرسال الغدة النخامية معلومات إلى الغدة الكظرية في حال كان المحفز خطر أم لا.
  • إفراز الأدرينالين من الغدة الكظرية الذي يعمل على زيادة سرعة التنفس وتسارع نبض القلب بالإضافة إلى زيادة إفراز السكر لإعطاء الطاقة لجميع الأعضاء في حال كان المؤشر خطر وتحفيز الجسم على الهدوء في حال لم يكن خطر.
  • إفراز كل من الغدة النخامية والكظرية لهرمون الكورتيزول للحفاظ على الدماغ مستيقظ وواعي في حال كان المحفز خطر.

2. العضلات

يسبب التوتر العصبي شد العضلات ثم ارتخاؤها عند زوال السبب، إلا أن كثرة شد العضلات تؤدي إلى بعض المضاعفات، مثل:

3. القلب

يقودنا الحديث حول تأثير التوتر العصبي على أعضاء الجسم للحديث حول تأثيره على القلب، حيث يزيد المحفز العصبي من انقباضات القلب في محاولة لإيصال الدم الغني بالأكسجين لباقي الجسم، وبالتالي تسارع في ضربات القلب، مما قد ينتج عنه على المدى البعيد عدة مضاعفات، مثل:

4. الأعضاء التناسلية الذكرية

يعمل التوتر العصبي على خفض المناعة مما قد يزيد عرضة الأعضاء الذكرية، مثل: البروستاتا، والخصيتين، والحالب للالتهاب، كما قد يقلل من قدرة الحيوانات المنوية على الحركة بالإضافة إلى خفض عددها مما قد يؤثر سلبًا على فرص الإنجاب.

5. المريء

يؤثر التوتر على المريء حيث يحدث في بعض الحالات تشنجات في المريء، كما قد يصبح البلع أكثر صعوبة، بالإضافة إلى زيادة ابتلاع الهواء الذي قد ينتج عنه النفخة والغازات والتجشؤ، كما قد تزيد حرقة المعدة، نتيجة للتصرفات الناجمة عن التوتر العصبي، مثل: زيادة تناول الطعام والشراب، أو زيادة شرب الكحول والتدخين.

6. المعدة

يتسبب التوتر العصبي بحدوث بعض أعراض المعدة، مثل:

  • المغص والنفخة.
  • القيء في حالات التوتر الشديد.
  • زيادة أو انخفاض في الشهية.

ما هو تأثير التوتر العصبي على الجسم؟

بعد الانتهاء من الحديث حول تأثير التوتر العصبي على أعضاء الجسم، سننتقل للحديث عن اثاره الجانبية بشكل عام على الجسم، والتي تشمل:

  • تحفيز الالتهابات في الجسم، مما قد يؤدي للإصابة بعدد من الأمراض، مثل: السكري، أو أمراض المناعة الذاتية، أو أمراض القلب.
  • تقليل المناعة في الجسم.
  • تقليل القدرة على تحمل الألم.
  • زيادة سرعة التنفس.
  • زيادة إنتاج الكبد للسكر لتزويد الجسم بالطاقة عند التوتر.
  • زيادة دهون المعدة. 
  • تقليل الرغبة الجنسية.
  • تغيير طول فترة الدورة الشهرية أو غيابها كليًا.
  • زيادة حدة أعراض الدورة الشهرية. 

كيف يمكن السيطرة على التوتر العصبي؟

لا يجب أن تدع تأثير التوتر العصبي على أعضاء الجسم أن يسيطر عليك أو يقلقك، حيث يمكن السيطرة عليه من خلال بعض الخطوات، مثل:

  • إحاطة نفسك بمجموعة من الأشخاص الداعمين لك ولصحتك.
  • الانخراط بممارسة التمارين الرياضية بشكل روتيني.
  • النوم لساعات كافية خلال الليل.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الاثنين ، 12 يوليو 2021