تأثير الضغط على الأعصاب

للأعصاب دور هام وأساس في الجسم، فهي تقوم بنقل الرسائل من وإلى الدماغ، ولكن ما تأثير الضغط على الأعصاب؟ الإجابة في الآتي:

تأثير الضغط على الأعصاب

يعاني بعض الأشخاص من الضغط على الأعصاب من قبل الفقرات في الجسم، هذا الأمر ينتج عنه إرسال إشارات تحذيرية مثل الألم؛ لذا يجب عدم إهمال هذه العلامات أبدًا.

تعرف في الآتي على أبرز المعلومات حول تأثير الضغط على الأعصاب:

تأثير الضغط على الأعصاب: الأعراض

في بعض الأحيان قد يكون تأثير الضغط على الأعصاب يتجسد بالألم الذي هو العرض الوحيد الناتج عن الضغط على الأعصاب، وقد لا تشعر بأي عرض في حالات أخرى.

بشكل عام هناك بعض الأعراض المرتبطة بالضغط على الأعصاب، والتي تشمل:

  • ألم في منطقة الضغط مثل الرقبة أو الظهر.
  • ألم مشع أي يظهر ويختفي.
  • تنميل.
  • شعور بالحرقة في مكان الضغط.
  • ضعف في استخدام المنطقة المصابة.

بعض الأعراض قد تصبح أشد في حالات معينة، مثل: محاولة تحريك الرقبة في حال إصابتها؛ وذلك نتيجة التهاب الأعصاب وتضررها في المنطقة.

تأثير الضغط على الأعصاب: الأسباب

الضغط على العصب يحدث نتيجة تزايد الضغط عليه، سواء نتيجة الحركة المستمرة أو البقاء بوضعية واحدة لفترة طويلة من الزمن، مثل ثني المعصم طوال ساعات النوم.

عادةً ما يحدث الضغط على الأعصاب نتيجة انضغاطه بين الأنسجة في الجسم، فضغط فقرات العمود الفقري على الأعصاب الموجودة هناك من شأنه أن يسبب ألم في الرقبة أو أسفل الظهر، والذي قد يمتد إلى الأكتاف في بعض الأحيان.

تأثير الضغط على الأعصاب: العلاج

الضرر الناتج عن الضغط على العصب قد يكون طفيفًا أو حتى شديدًا، وقد يسبب مشاكل مؤقتة أو دائمة؛ لذا التشخيص المبكر للأمر يساعدك في تجنب كل هذا العناء.

يختلف علاج الضغط على الأعصاب اعتمادًا على المسبب الرئيس وشدة المرض، حيث من الممكن أن يشعر المصاب بتحسن شديد من خلال الراحة والتركيز على استرخاء المنطقة المصابة، وتجنب أي نشاط يؤدي إلى زيادة الوضع سوءًا.

في حال استمر الألم وتفاقم بعد العلاج من الضروري استشارة الطبيب، إذ قد تكون بحاجة إلى أكثر من علاج بهدف التخلص من تورم الأنسجة في مكان الضغط على الأعصاب، وتشمل طرق العلاج:

1. الجراحة

أما في الحالات الشديدة والحادة، قد يكون من الضروري إزالة المادة التي تضغط على العصب والتخلص منها، مثل:

  • أجزاء من العظام.
  • أنسجة متضررة.

2. الأدوية

العلاج قد يشمل تناول بعض أنواع الأدوية، مثل:

  • مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية (NSAIDs - nonsteroidal anti inflammatory drugs)، مثل: الأسبرين (Aspirin) والآيبوبروفين (Ibuprofen)، بهدف التخلص من التورم
  • الكورتيزون (Cortisone) الفموي من أجل التخلص من التورم والألم.
  • الأدوية المخدرة للألم والتي تستخدم للتقليل من الألم الحاد.
  • حقن السترويدات (Steroid) التي تعمل على التخفيف من التورم وعلاج التهاب الأعصاب الناتج عن الضغط.
من قبل رزان نجار - الأربعاء 14 شباط 2018
آخر تعديل - الجمعة 20 آب 2021