تأثير الغدة الدرقية على القلب وعلى أعضاء الجسم الأخرى

تلعب الغدة الدرقية دورًا مهمًا في تنظيم عمل الأعضاء المختلف في الجسم، فما هو تأثير الغدة الدرقية على القلب وعلى أعضاء الجسم الأخرى؟

تأثير الغدة الدرقية على القلب وعلى أعضاء الجسم الأخرى

تعد الغدة الدرقية من الغدد الحيوية في الجسم، إذ تلعب دورًا مهمًا في تنظيم عمليات حيوية عديدة في الجسم من خلال إفراز هرموناتها المختلفة، مثل: هرمون ثلاثي يود الثيرونين (T3) وهرمون الثيروكسين (T4).

وسنتعرف في المقال الاتي على تأثير الغدة الدرقية على القلب وأعضاء الجسم الأخرى:

تأثير الغدة الدرقية على القلب

للغدة الدرقية تأثير مباشر على عمل القلب والأوعية الدموية، فقد يسبب قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية مشاكل عديدة، نذكر منها الاتي: 

1. تغير في نبضات القلب

تعد التغيرات في نبضات القلب إحدى نقاط تأثير الغدة الدرقية على القلب، فقد يسبب قصور الغدة الدرقية تباطؤ في نبضات القلب، في حين يسبب فرط الغدة الدرقية تسارعًا في نبضات القلب ورجفانًا أذينيًا.

2. ارتفاع ضغط الدم

يتسبب قصور الغدة الدرقية في ارتفاع ضغط الدم، في حين يتسبب فرط الغدة الدرقية في تقليل ضغط الدم الانبساطي وارتفاع ضغط الدم الانقباضي. 

3. ارتفاع مستوى الكوليسترول

يشمل تأثير الغدة الدرقية على القلب والأوعية الدموية ارتفاع مستوى كوليسترول الدم، حيث أن ارتفاع ضغط الدم يسبب احتباس السوائل وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم. 

4. الذبحة الصدرية

يحتاج القلب إلى كميات أكبر من الأكسجين عندما يزداد عبء العمل عليه، وفي حال انسداد الشرايين التاجية تنتج الذبحة الصدرية التي تسبب الامًا في الصدر بسبب عدم قدرة الشرايين على إيصال كمية الدم المطلوبة إلى القلب. 

5. فشل القلب

إن تأثير الغدة الدرقية على القلب يشمل الإصابة بفشل القلب، حيث لا يستطيع القلب في هذه الحالة ضخ كميات كافية من الدم بحيث تكون مناسبة لاحتياجات الجسم.

تأثير الغدة الدرقية على أعضاء الجسم الأخرى

عدا عن تأثير الغدة الدرقية على القلب، فقد تشمل تأثيرات الغدة الدرقية على أعضاء الجسم الأخرى الاتي:

1. تأثير الغدة الدرقية على الكبد

تتسبب أمراض الغدة الدرقية إصابات الكبد المختلفة والحصول على نتائج غير طبيعية لوظائف الكبد.

فقد يرتفع مستوى ناقلة أمين الألانين (ALT) والفوسفاتاز القلوي (ALP) في حالة فرط نشاط الغدة الدرقية، في حين يرتفع مستوى ناقلة أمين الأسبرتات (GOT) في حالة قصور الغدة الدرقية.

وقد ترتبط الإصابة بالتهاب الكبد ج بتغيرات بأمراض الغدة الدرقية، كما تتسبب الأدوية المضادة لهرمون الغدة الدرقية في التسبب بالتهاب الكبد والركود الصفراوي وتسمم الكبد دون السريري العارض. 

2. تأثير الغدة الدرقية على الدماغ

تلعب الغدة الدرقية دورًا مهمًا في تنظيم وظيفة الدماغ، فقد يسبب قصور الغدة الدرقية مشاكلًا إدراكية، مثل: ضعف المنعكسات وكثرة النسيان وضبابية الدماغ، كما يرتبط قصور الغدة الدرقية بالأمراض ثنائية القطب. 

يسبب فرط الغدة الرقية فرط المنعكسات والقلق والاضطراب، ومن الممكن أن يؤدي كلًا من قصور الغدة الدرقية وفرطها إلى الإصابة بالخرف والارتباك وغيرها من الأمراض التي يمكن عكسها مع العلاج الصحيح. 

3. تأثير الغدة الدرقية على الكلى

يتمثل تأثير الغدة الدرقية على الكلى في تنظيم سرعة الترشيح الكبيبي (GMR)، حيث أن قصور الغدة الدرقية يؤدي إلى التقليل من سرعة الترشيح الكبيبي.

بينما يؤدي فرط الدرقية إلى زيادة سرعة الترشيح الكبيبي وزيادة تفعيل نظام الرينين أنجيوتنسين ألدوستيرون (RAAS).

كما قد يرتبط الفشل الكلوي بقصور الغدة الدرقية، ويرتبط اعتلال الغدة الدرقية بالتهاب كبيبات الكلى. 

تأثيرات أخرى للغدة الدرقية في الجسم

تؤثر هرمونات الغدة الدرقية على جميع أنواع خلايا الجسم من خلال رفع معدل الاستقلاب القاعدي، ومن هذه التأثيرات نذكر الاتي:

  • التسريع من عملية الأيض، بسبب استهلاك الطاقة الموجودة في الكبد والعضلات.
  • اكتمال نمو الدماغ عند الأطفال.
  • تحفيز النمو عند الأطفال.
  • رفع درجة حرارة الجسم.
من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء ، 2 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 30 سبتمبر 2021