تأثير الفتق على الخصية

من الممكن أن يصاب الرجل بالفتق الإربي الذي قد يؤثر على الخصية، فما هو تأثير الفتق على الخصية؟ إليك الإجابة في هذا المقال.

تأثير الفتق على الخصية

تعرف معنا على تأثير الفتق على الخصية وأهم المعلومات المرتبطة في هذا الموضوع من هنا:

ما هو تأثير الفتق على الخصية؟

الفتق بشكل عام لا يوجد له أي أعراض، حيث أن غالبية المصابين لا يعانون من ألم أو قد يعانون من عدم الراحة أو ألم طفيف جدًا مع بروز المنطقة المصابة بالفتق.

فتق الخصية يسمى علميًا بالفتق الإربي وهو أكثر شيوعًا بين الرجال مقارنة بالنساء، حيث أنه يبدأ في منطقة قريبة من الخصية ويمتد إليها مع مرور الوقت، وقد يشعر المصاب أحيانًا بتورم وألم في المنطقة المحيطة في الخصية وذلك في حال تمدد الفتق إلى كيس الصفن.

كما قد تؤثر الإصابة بالفتق على الخصية والحياة الجنسية للرجال في حال تمدد الفتق إلى كيس الصفن وعدم الخضوع للعلاج من خلال:

  1. الشعور بألم عند الانتصاب.
  2. صعوبة في الحفاظ على الانتصاب.
  3. شعور بالألم عند القذف.

كما قد تؤثر عملية إزالة الفتق على الخصية والوظيفة الجنسية للرجال، وذلك لأن العملية تجرى على مقربة من الخصية والأعصاب التي تعد مهمة للوظيفة الجنسية، لكن بالوقت ذاته تؤثر جراحة الفتق الإربي بشكل إيجابي على الوظائف الجنسية مقارنة بفترة ما قبل الجراحة.

دراسات حول تأثير عملية الفتق على الخصية

وجدت دراسة علمية أن الخضوع لجراحة الفتق الإربي من شأنها أن تؤثر على الصحة الجنسية لدى الرجال، حيث أنه يتم زراعة شبكة خلال الجراحة والتي من الممكن أن تؤثر على الأنسجة في المنطقة على المدى الطويل، الأمر الذي قد يؤثر بشكل إيجابي على الصحة والوظيفة الجنسية.

وهناك أدلة أخرى على أن أكثر الاثار الجانبية الشائعة للخضوع لجراحة الفتق الإربي هي الإصابة بخلل في الوظيفة الجنسية.

كما قد يعاني المصاب أيضًا من الكدمات والتورم في كيس الصفن والقضيب والخصيتين في الأيام القليلة الأولى من إجراء العملية الجراحية للتخلص من فتق الخصية، في حين أنها قد لا تؤثر على القدرة الانتصابية.

كيف يمكن تجنب تأثيرات الفتق على الخصية؟

يمكن تجنب تأثيرات الفتق على الخصية من خلال الخضوع للعلاج و اتباع بعض النصائح التي تساعد على التخفيف من الألم، وهي كالاتي:

1. الخضوع للعلاج

في حال كانت الإصابة طفيفة ولا تسبب الألم ينصح الطبيب بالانتظار ومراقبة الأعراض قبل أي تدخل طبي، في المقابل تستدعي الإصابة الكبيرة والتي تترافق مع أعراض مختلفة التدخل الطبي، حيث أن هناك نوعان من الجراحات في هذه الحالة، وهي:

  • عملية إصلاح الفتق الإربي

يقوم الطبيب بعمل شق من أجل دفع الفتق إلى منطقة البطن من ثم يعمل على خياطة المنطقة الضعيفة.

  • تنظير البطن

وهي جراحة تتم تحت التخدير الكامل ويتم شق البطن في أكثر من مكان، ثم يقوم الطبيب بنفخ البطن من أجل رؤية الأعضاء الداخلية بوضوح واستخدام أنبوب عليه كاميرا لوضع أداة تساعد على دفع منطقة الفتق.

2. نصائح للتخفيف من الألم

من الممكن القيام ببعض الأمور التي تساعد في التقليل من الألم والضغط الواقع على المنطقة المصابة، وهذه الأمور تشمل ما يأتي:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • التركيز على تناول مصادر الألياف الغذائية.
  • الابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة.
  • التوقف عن التدخين.

مضاعفات أخرى للإصابة بفتق الخصية

من الممكن حدوث بعض المضاعفات للإصابة بالفتق الإربي، والتي نجملها فيما يأتي:

1. الضغط على الأنسجة المحيطة

حيث تتضخم معظم الإصابات بالفتق الإربي بمرور الوقت وذلك في حال لم يتم إصلاحها جراحيًا.

2. الإصابة بالفتق المحبوس (Incarcerated hernia)

إذا انحصرت محتويات الفتق في نقطة ضعيفة من جدار البطن، قد يسبب ذلك ما يعرف باسم انسداد الأمعاء مسببًا أعراض عديدة، مثل: عدم القدرة على التبرز، وألم شديد، وغثيان.

3. الإصابة بالفتق المخنوق (Strangulation)

يحدث هذا في حال الفتق المحبوس والذي يمكن أن يتسبب في إعاقة تدفق الدم إلى مناطق من الأمعاء الأمر الذي قد ينتج عنه موت الأنسجة هناك مما يهدد حياة المريض.

من قبل سيف الحموري - الاثنين ، 1 فبراير 2021