تأثير حبوب منع الحمل على العلاقة الزوجية

هل تتناولين حبوب منع الحمل؟ وهل تتساءلين عن تأثير حبوب منع الحمل على العلاقة الزوجية؟ إذًا فقط عليكِ قراءة المقال.

تأثير حبوب منع الحمل على العلاقة الزوجية

فلنتعرف في ما يأتي على تأثير حبوب منع الحمل على العلاقة الزوجية الجنسية والعامة إضافةً لمعرفة معلومات هامة عن حبوب منع الحمل:

تأثير حبوب منع الحمل على العلاقة الزوجية الجنسية

حبوب منع الحمل وسيلة آمنة، لكن تحتاج إلى فترة تكيف مع الجسم، وفترة التكيف هذه تتميز بأعراض محتملة مثل التغيرات في الرغبة الجنسية وغيرها من الآثار الجانبية.

تأثير حبوب منع الحمل على العلاقة الزوجية الجنسية قد يشمل أحد الآتي:

1. زيادة في الرغبة الجنسية

استخدام حبوب منع الحمل ينطوي عادةً على زيادة في النشاط الجنسي، وذلك بسبب الارتياح النفسي وعدم الخوف من حدوث الحمل غير المرغوب.

2. قلة الرغبة الجنسية

قد تؤدي التغيرات في مستوى الهرمونات في جسم المرأة إلى الإضرار بالرغبة الجنسية، حيث أن استخدام حبوب منع الحمل يزيد مستوى البروتين في الدم.

بسبب وجود البروتين فإن مستوى هرمون التستوستيرون ينخفض مما يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية.

علاوة على ذلك فإن استخدام حبوب منع الحمل قد يؤدي إلى آثار جانبية بدنية تُقلل من رغبة المرأة الجنسية، ومن هذه الأعراض:

  • جفاف المهبل

جفاف المهبل يؤدي إلى آلام جدًا شديدة للمرأة أثناء الجماع، وهذا ما يجعل رغبتها تقل اتجاه العلاقة مع زوجها.

يُمكن حل هذا الأمر باستخدام المزلقات أو الزيوت الطبية الخاصة لذلك.

  • ألم الثدي

من أعراض بعض حبوب الحمل الإصابة بألم في الثدي، وهذا يؤدي إلى أن تتألم المرأة عند ملامسة الثدي، وهذا أيضًا يجعلها تتجنب العلاقة الزوجية الجنسية.

الجدير بالذكر أن العلاج المقبول في حالات انخفاض الرغبة الجنسية والآثار الجانبية المختلفة هو استبدال حبوب منع الحمل بحبوب ذات نوع مختلف من البروجسترون أو الاستبدال بحبوب ذات جرعة إستروجين منخفضة لتحقيق التوازن الهرموني المناسب.

تأثير حبوب منع الحمل على العلاقة الزوجية العامة

تأثير حبوب منع الحمل على العلاقة الزوجية العامة يتمثل في ما يأتي:

1. زيادة المشاجرات الزوجية

إن الأعراض الجانبية الناتجة من حبوب منع الحمل، مثل: العصبية تؤدي إلى زيادة الشجار بين الأزواج، هذا التأثير لا يحدث مع جميع النساء إنما مع بعضهنّ.

في حال الشعور بهذا العرض يجب مراجعة الطبيب لاستبدال النوع أو إيجاد وسيلة منع حمل أخرى.

2. الخجل من الزوج

يزداد الخجل من قبل المرأة التي ظهر لديها عرض زيادة الشعر في الجسم نتيجة تناول حبوب منع الحمل، وهذا الخجل قد يُعيق الكثير من الأمور الحياتية الخاصة بين الزوجين، فتقل المداعبة بينهما لهذا السبب.

3. التقصير في المسؤوليات

قد تُعاني بعض السيدات من الغثيان والتعب نتيجة تناول حبوب منع الحمل، وهذا قد يجعلها تُقصر ببعض الواجبات المسؤولة عنها، مما يؤدي إلى مشكلات في العلاقة الزوجية.

معلومات هامة عن حبوب منع الحمل

في ما يأتي مجموعة معلومات هامة عن حبوب منع الحمل:

  • معظم حبوب منع الحمل تحتوي على نوعين من الهرمونات، وهما: هرمون الإستروجين وهرمون البروجستيرون، والاختلافات بين حبوب منع الحمل هي نسبة الإستروجين والبروجستيرون الموجودة فيها.
  • حبوب منع الحمل قد تكون نسبة فعاليتها 99%، وهي نسبة جدًا كبيرة وجيدة.
  • حبوب منع الحمل تُستخدم أحيانًا في علاج بعض الأمراض النسائية، مثل: متلازمة تكيس المبايض، وعدم انتظام الدورة الشهرية.
  • حبوب منع الحمل تحتاج إلى الاستمرارية والدقة في مواعيد تناولها يوميًا، وعكس ذلك قد يتم الحمل.
من قبل ويب طب - السبت 15 تشرين الثاني 2014
آخر تعديل - الاثنين 27 حزيران 2022