تحذير من اضرار العدسات اللاصقة!

اضرار العدسات اللاصقة: بالإضافة إلى تسهيل الرؤية والعنصر الجمالي المرافقين لاستخدامها، إلا أن أضرار العدسات اللاصقة تنطوي أيضا على مضاعفات عديدة.

تحذير من اضرار العدسات اللاصقة!

استخدام العدسات اللاصقة، الذي أصبح شائعا في العقود الأخيرة، يؤدي الى أضرار صحية عديدة مثل التسبب بتكون ندوب في القرنية، تقرحات وحتى الإصابة بعدوى من جراثيم خطيرة يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر. يتم توجه عشرات الحالات الناجمة عن مضاعفات استخدام العدسات اللاصقة شهريًا إلى أقسام العيون في المستشفيات. بعض الخبراء في طب العيون يعتقدون بأن استخدام العدسات اللاصقة في المستقبل سيتم إخضاعه، مرة أخرى، إلى المراقبة المنظمة.

العديد من الناس يستخدمون العدسات اللاصقة بشكل مؤقت أو دائم، سواء لغرض تسهيل الرؤية أو لأغراض جمالية. العديد من الأبحاث والمعلومات الطبية في السنوات الأخيرة توصلت إلى النتيجة الواضحة والقائلة أنه بالإضافة إلى تسهيل الرؤية والعنصر الجمالي المرافقين لاستخدام العدسات اللاصقة، إلا أن أضرار العدسات اللاصقة تنطوي أيضا على مضاعفات عديدة، أمراض وعدوى، تثير علامات استفهام كبيرة حول جدوى استخدامها.

والشائع أن عامة الناس تجهل أضرار العدسات اللاصقة.  إن قدرة الجراثيم على الدخول إلى القرنية والتسبب بالعدوى ينبع من الاحتكاك المستمر بين العدسة، التي تعد جسما غريبا في العين، وبين طبقة الظهارة، والتي هي الطبقة الخارجية في القرنية. ونتيجة لذلك، تتعرض هذه الطبقة إلى الضرر، وتفقد القدرة على تكوين حاجز فعال لمنع الجراثيم من الدخول إلى القرنية. ثم أن الارتفاع في عدد المستخدمين للعدسات اللاصقة في العقد الأخير أدى إلى ازدياد عدد المصابين بالتهاب العدوى في القرنية بشكل ملحوظ. كيس الملتحمة والجفون تشكل مناطق مهمة لتكاثر الجراثيم التي تسبب أغلب حالات العدوى في القرنية لدى الأشخاص الذين يستخدمون العدسات اللاصقة. بسبب صعوبة العناية السليمة بالعدسات وحقيقة أن قلة قليلة فقط من الأشخاص الذين يستخدمونها يحافظون على هذا، فإن هذا يؤدي إلى حالات كثيرة جدا من العدوى لدى عدد كبير من مستخدمي العدسات.

التهاب القرنية عادة ما يكون من نوع تقرحي. أعراض التقرح في القرنية متشابهة لدى معظم المرضى، لكنها متعلقة بمدى حدة الالتهاب والعامل المسبب له. وتشمل أعراض التقرح: خللا في الرؤية، حساسية مفرطة للضوء، الألم، احمرار العين، تورم العين وإفرازات منها. وفي حال وجود تقرح حاد، من الممكن أن تتكون وذمة في الملتحمة والجفون بدرجة حدة متوسطة حتى شديدة وتكون مصحوبة بإفرازات قيحية.

لكن تقرح القرنية هو ليس الخطر الأشد سوءًا الذي يمكن أن يصيب العين من جراء استخدام العدسات اللاصقة، بل يحتمل حدوث عدوى بجراثيم خطيرة. الجرثومة الخطيرة والأكثر شيوعًا في التهاب العين عند مستخدمي العدسات اللاصقة هي "بسودوموناس ارجينوزا".  هذه الجرثومة تعتبر ذات قدرة كبيرة على اختراق طبقة الظهارة في القرنية، وتملك قدرة على تدمير القرنية، والأسوأ من ذلك هو أنها تتمتع بالقدرة على مقاومة العلاج.

 نتيجة للالتهاب في القرنية يمكن أن تصبح الرؤية أسوأ بالمقارنة مع الوضع قبل الإصابة بالعدوى. وبالاضافة إلى ذلك، يحتمل ظهور ندوب على القرنية تمنع امكانية وضع العدسات في المستقبل. كذلك، قد تؤدي أضرار العدسات اللاصقة  إلى خلل في الرؤية الليلية بسبب التعمية، وظهور هالات حول مصادر الضوء.

من قبل ويب طب - الثلاثاء,16أكتوبر2012
آخر تعديل - الخميس,7أغسطس2014