كيف تحضر وتطهو الطعام بشكل آمن

تظهر الدراسات أن المطبخ يحتوي على أكبر عدد من الجراثيم في المنزل. ما هي اهم القواعد التي يجب مراعاتها عند تحضير الطعام وطهوه؟

كيف تحضر وتطهو الطعام بشكل آمن

لقد وجد أن بالوعة المطبخ تحتوي على جراثيم أكثر ب 100،000 مرة مما هو الحال في الحمام. الجراثيم، منها الإي كولاي والكامبيلوباكتر والسالمونيلا تدخل المطبخ من أيدينا ومن المواد الغذائية النيئة وعن طريق الحيوانات الأليفة. ويمكن أن ينتشر بسرعة إن لم نكن حريصين.

إن لم يتم طهي الطعام وتخزينه والتعامل معه بشكل صحيح، فإن الناس سيصبحون عرضة للإصابة بالتسمم الغذائي ونزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من الحالات.

غسل اليدين

تعد أيدينا واحدة من الطرق الرئيسية التي تنتشر من خلالها الجراثيم. لذلك، فمن المهم أن نغسلها جيدا بالصابون والماء الدافئ قبل الطبخ وبعد لمس الصناديق وبعد الذهاب إلى المرحاض وقبل وبعد لمس الطعام النيء.

اللحوم النيئة، بما في ذلك الدواجن، يمكن أن تحتوي على البكتيريا الضارة التي يمكن أن تنتشر بسهولة إلى أي شيء تلامسه. وهذا يشمل غيرها من المواد الغذائية وأسطح العمل والطاوﻻت ولوحات التقطيع والسكاكين.

يقول خبير الصحة الغذائية ادم هاردغريف أن الكثيرين يعتقدون أنه ينبغي عليهم القيام بغسل الدواجن النيئة، "غير أنه ليس هناك حاجة لذلك" وأضاف أن أي جراثيم تقتل إن طهيت جيدا. أما إن تم غسل الدواجن، فإن الجراثيم التي تحملها تندفق إلى الحوض وسطح الجلي والأطباق أو أي شيء اخر في مكان قريب".

ويذكر أن البعض يعتقدون بأن تجميد الدجاج يقتل الجراثيم، منها الكاميلوباكتيكونرإلا أنها، في الواقع، تؤدي إلى إنقاص مستويات الكامبيلوباكتر، ولكن لا التخلص منها تماما. أما الطريق الأسلم لقتل كل اثارها فهي القيام بطهي الدواجن جيدا.


وينصح أيضا بتولي عناية خاصة للحفاظ على المواد الغذائية النيئة بعيدا عن الأطعمة الجاهزة للأكل، منها الخبز والسلطة والفواكه. فبما أنك لن تقوم بطهي هذه الأطعمة قبل أكلها، فإن أي جراثيم تصل إليها لا تقتل.

وقد نصح هاردغريف أيضا باستخدام ألواح تقطيع مختلفة للأطعمة النيئة والجاهزة للأكل ".

وعند تخزين اللحوم النيئة، يجب إبقاؤها دائما في وعاء نظيف ومحكم الإغلاق ووضعه على الرف السفلي من الثلاجة، حيث لا يمكن أن تلمس أو تقطر على الأطعمة الاخرى.

 

الطهو

يضمن طهي الطعام في درجة الحرارة الصحيحة قتل أي بكتيريا ضارة. تأكد من أن الطعام بأكمله ساخن قبل أكله.

ويذكر أن الأطعمة التالية تحتاج إلى أن تنضج جيدا قبل الأكل:

• الدواجن.
• مخلفاتها، بما في ذلك الكبد.
• البرغر.
• النقانق.
• لفائف المفاصل من اللحوم.
• الكباب.

عند طبخ البرغر والنقانق والدجاج ولحم الخنزير، قم بإحداث قطع في المنتصف للتأكد من أن اللحوم لم تعد وردية ومرقتها صافية وأن البخار يخرج منها.

وعند الطهي دجاجة كاملة أو طيور أخرى، قم باختراق أكثر الأجزاء سمكا، وهو جزء من الساق (بين الكاحل والفخذ)، وذلك للتحقق من عدم وجود اللحوم الوردية وأن المرق لم يعد ورديا أو أحمرا.

يجب عدم أكل مفاصل الخنزير ولفائف المفاصل إن كانت وردية اللون أو غير ناضجة تماما. ولفحص هذه الأنواع من المفاصل لمعرفة ما إن كان جاهزا للأكل، قم بوضع سيخ في وسط اللحم وتحقق من عدم وجود لحوم وردية اللون وأن المرق صاف.

أما شرائح الستيك وغيرها من شرائح لحم البقر والضأن غير المطبوخة في الوسط أو تلك المحروقة من الخارج، فيمكن تقديمها طالما أنها مطبوخة بسرعة في درجة حرارة عالية في الخارج فقط لقتل أي بكتيريا على سطح اللحوم.

أما إن كنت تطهو طعاما لن يؤكل فورا، فقم بتبريده ليصل إلى حرارة الغرفة. وذلك عادة ما يحتاج إلى 90 دقيقة، ومن ثم قم بتخزينه في الثلاجة. فوضع الطعام الساخن في الثلاجة بعد الطهي مباشرة يعني أنه لن يبرد بشكل متساو، ما قد يؤدي إلى الإصابة بالتسمم الغذائي. تعرف على المزيد حول تخزين بقايا الطعام بأمان.

ويذكر أن نصيحة هاردغريف هي تخزين الطعام في الثلاجة في درجة حرارة دون ال 5 مئوية، أي ال 41 فيهرنهايت. وأضاف قائلا " إن كانت لديك ثلاجة تحتوي على فريزر داخلي مستقل يقوم بالتجميد، فإن الثلاجة ستكافح للحفاظ على درجة حرارتها".

تقرير هارفارد الصحي: كل شيء عن الاغذية الصحية وغير الصحية

غسل الخضروات والفواكه

من المستحسن غسل الفاكهة والخضروات تحت مياه جارية باردة قبل أن تؤكل. فهذا يساعد على إزالة الأوساخ والجراثيم التي قد تكون مرئية على السطح.

كما وأن تقشير الفاكهة والخضروات أو طهوها أيضا يزيل هذه الجراثيم.

احرص على عدم استخدام سائل غسيل أو غيره من منتجات التنظيف المنزلية لأنها قد لا تكون امنة للاستهلاك البشري. كما وأنك قد تترك اثارها سهوا على الطعام.

 

التنظيف

قم بغسل كل الأسطح وألواح التقطيع قبل وبعد الطبخ كونها يمكن أن تكون مصدرا لتنقل التلوث.

ويشار إلى أن متوسط ما يوجد على ألواح التقطيع من البكتيريا البرازية يعادل حوالي 200% من تلك الموجودة على مقعد المرحاض.


ويعد الإسفنج والأقمشة الرطبة المكان المثالي لتكاثر لبكتيريا. وقد أظهرت الدراسات أن إسفنجة المطبخ تحمل أكبر عدد من الجراثيم في المنزل. لذلك، فقم بغسل واستبدال إسفنج وأقمشة المطبخ ومناشف الشاي بشكل متكرر.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 10 نوفمبر 2015
آخر تعديل - الأحد ، 24 يوليو 2016