تعرف على تحليل السل

ما هو تحليل السل؟ هل له مخاطر؟ ومن بحاجة لإجرائه؟ تعرف على أهم المعلومات حول ذلك بعد قراءة المقال.

تعرف على تحليل السل

يعد السل أحد الأمراض المعدية والتي تصيب الرئة تحديدًا وقد تنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم، تعرف على أهم المعلومات حول تحليل السل في المقال الاتي:

تحليل السل

يتم الكشف عن وجود السل من خلال عدد من التحاليل والتي تشمل:

1. تحليل الجلد

يعد تحليل السل من خلال الجلد والذي يسمى أيضًا بتحليل مانتو (Mantoux tuberculin skin test) من أكثر التحاليل شيوعًا، والذي يتم من خلال حقن كمية قليلة من مادة سائلة تدعى التوبركولين (Tuberculin) في الساعد، ثم يتم الكشف عن النتيجة بعد مضي 48 إلى 72 ساعة.

يدل ظهور انتفاخ أحمر صلب مكان الحقن على إيجابية الفحص، أما في حال عدم ظهور شيء فيدل ذلك على سلبيته.

أحد أهم عيوب هذا الفحص هو النتائج المضللة أو الخاطئة والتي تشمل:

  • إعطاء الفحص نتائج إيجابية في الوقت الذي لا يوجد فيه مرض، وذلك قد يكون بسبب تلقي الشخص المعني لمطعوم السل قبل إجراء تحليل السل بوقت قريب.
  • إعطاء الفحص نتائج سلبية في الوقت الذي يوجد فيه المرض، وذلك قد ينتشر في بعض الفئات العمرية، مثل: الأطفال، وكبار السن، والمصابين بنقص المناعة المكتسبة أو الأشخاص المصابين بالمرض للتو.

في حال أعطى تحليل السل من خلال الجلد نتيجة سلبية لأول مرة قد يقوم الطبيب بإعادة الفحص بعد مضي أسبوعين إلى ثلاثة، أما في حال كانت النتيجة إيجابية سوف يحتاج المريض إلى عدة تحاليل أخرى.

2. فحص الدم

يهدف تحليل السل عبر الدم إلى الكشف عن استجابة جهاز المناعة، كما أنه يستخدم غالبًا لبعض الحالات مثل:

  • تأكيد تحليل السل الإيجابي عبر الجلد.
  • نفي النتائج السلبية التي تم إجراؤها عبر الجلد وذلك غالبًا بعد أخذ مطعوم السل.
  • فحص العاملين في الكادر الطبي.
  • أخذ أدوية تعمل على تثبيط عمل االجهاز المناعي.

3. تحاليل أخرى

هناك عدد من التحاليل الأخرى التي يمكن إجراؤها لتحليل السل وتشمل:

  • التصوير

يقوم الطبيب بطلب تصوير الصدر إما بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب، في حال كانت نتائج تحليل السل عبر الجلد إيجابية تظهر هذه الصور بقع بيضاء إشارةً إلى استجابة جهاز المناعة.

  • فحص البلغم

يقوم الطبيب بطلب فحص البلغم وهو المخاط الخارج عند السعال عند وجود دلالات على وجود السل ظهرت في الصور مثل صور الأشعة السينية، كما أن هذا الفحص قد يفيد بمعرفة سلالات البكتيريا المقاومة للأدوية مما يساعد في اختيار الدواء المناسب، لكن يجب المعرفة بأن هذا النوع من التحاليل يستغرق من أربع إلى ثمان أسابيع حتى يتم بالكامل.

مخاطر إجراء تحليل السل

إجمالًا لا يعد أي من تحاليل السل خطرًا حيث لا يوجد أي أضرار واضحة، إلا أنه قد يحدث حساسية عند تحليل السل عبر الجلد تتمثل في احمرار أو انتفاخ في اليد خصوصًا إذا كان الشخص قد قام بهذا الفحص من قبل أو قام بأخذ مطعوم السل من قبل، كما قد يترك تحليل السل عبر الدم ندب وألم خفيف.

متى يجب إجراء تحليل السل

غالبًا يحتاج الشخص إلى إجراء تحليل السل في حال ظهور بعض الأعراض التي سنقوم بذكرها أو في حال وجود عوامل تزيد من فرصة الإصابة.

  • أعراض السل

هناك بعض الأعراض التي تدل على وجود مرض السل، مما يستدعي إجراء التحليل، وتشمل:

  1. سعال لمدة تزيد عن 3 أسابيع.
  2. سعال مصحوب بالدم.
  3. حرارة وتعب.
  4. تعرق أثناء الليل.
  5. فقدان وزن غير مبرر.
  • عوامل الإصابة بالسل

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالسل، مما يزيد من ضرورة إجراء التحليل حتى لو لم تظهر الأعراض وتشمل:

  1. العمل ضمن الكادر الطبي في علاج مرضى السل أو الأشخاص المعرضين له.
  2. السكن في مكان يكثر فيه السل.
  3. مخالطة أشخاص مصابين بالمرض.
  4. الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة أو أي مرض من شأنه أن يضعف المناعة.
  5. استخدام الأدوية الممنوعة.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 28 يناير 2021