تخطيط قائمة الطعام: تناول أطعمة صحية أكثر مع توفير الأموال

باستخدام هذه النصائح والحيل من مخططي قوائم الطعام المتمرسين، يمكن تناول طعام أفضل وتوفير المال.

تخطيط قائمة الطعام: تناول أطعمة صحية أكثر مع توفير الأموال
محتويات الصفحة

عندما تقترب الساعة من 5:00 مساءً، هل تبدأ في الشعور بالقلق إزاء ما سوف تأكل في العشاء؟ هل شعرت بالتعب من استخدام الأغذية السريعة كحل؟ إذا كان الأمر كذلك، فجرب حيلة المدرسة القديمة هذه التي عادت من جديد؛ ألا وهي تخطيط قائمة الطعام.

إن تخطيط قوائم الطعام طريقة رائعة للتأكد من أنك تتناول نظامًا غذائيًا متوازنًا يلبي احتياجاتك الغذائية. وكما يعرف كل طباخ اقتصادي، تخطيط قائمة الطعام يوفر وقتًا ومالاً.

مزايا تخطيط قائمة الطعام

يمكنك أن تؤثر بشكل كبير على صحتك - وعلى ميزانيتك- بمجرد تناول الطعام في المنزل في أغلب الأحيان. فمن خلال تخطيط قائمة الطعام، ستعرف كيف ستكون وجباتك المقبلة وما تحتاج إلى شرائه. هذا يجعل التسوق لشراء البقالة أكثر فعالية ويقلل من الرحلات غير المخطط لها لشراء مكون ناقص أو مكونين. ومع وجود قائمة البقالة في متناول اليد - وهي المنتج الثانوي لتخطيط قائمة طعام جيدة - سيكون من الأسهل مقاومة الاندفاع والتعجل في الشراء.

أساسيات تخطيط قائمة الطعام

لا يجب أن يكون تخطيط قائمة الطعام معقدًا. للبدء، دوِّن باختصار بعضًا من وجباتك المفضلة. هل تحب الطهي للأسرة؟ اطلب منهم كذلك اقتراح أفكار إلى قائمة الطعام. لمزيد من الإلهام، تصفح كتب الطهي أو راجع المواقع الإلكترونية الخاصة بالوصفات. بل ستجد هناك قوائم طعام نموذجية وتطبيقات خاصة بتخطيط قوائم الطعام على الإنترنت.

خطط لوجبات الأسبوع في كل مرة. تأكد من تضمين الأطباق الجانبية وكذلك المقبلات وبعض الحلويات الصحية. عندما تملأ خطة قائمة طعامك، قم بوضع قائمة تسوق بالمكونات التي ستحتاجها.

هذه بعض الأشياء التي يجب أن تدرسها عند التفكير في خيارات قائمة الطعام:

  • ابحث عن المبيعات ذات الأسعار المخفضة: ما الأشياء التي عليها تخفيضات هذا الأسبوع في المتاجر الكبرى؟
  • تسوق من أجل خزانة الأطعمة لديك: يمكن أن تكون علبة الفول الموجودة في آخر الخزانة نقطة بداية جيدة لأي عدد من الوجبات الصحية.
  • فكر حسبما هو مناسب لكل موسم من مواسم العام:. ما المنتجات الزراعية المتوفرة في هذا الوقت من السنة؟ هل هذا هو موسم السلطات أو هل الطقس تلائمه الحساء؟
  • امزجها معًا: حافظ على جعل القائمة مثيرة للاهتمام من خلال التخطيط لبعض الوجبات الخالية من اللحم أو استبدال وجبة الإفطار بوجبة العشاء. بدِّل بين الوصفات الجديدة والتفضيلات القديمة.
  • تخيل الطبق: بينما تخطط لكل وجبة، تذكر أن الخضروات والفواكه يجب أن تغطي نصف طبقك، ويجب أن يُغطىَ ربعه بالبروتين الخالي من الدهون أما بقية طبقك فيجب أن يكون من الحبوب، يُفضل الحبوب الكاملة.

الدخول في روتين التخطيط لقوائم الطعام

صورة لشخص يحسب سعراته
شأنه شأن أي عادة جديدة، سيصبح التخطيط لقوائم الطعام أسهل مع الممارسة. ومع الوقت، ستكتشف طرقًا تجعل العملية تنجح معك. في هذه الأثناء، إليك بعض النصائح والحيل من مخططي قوائم الطعام المحنكين:

  • جرب نمطًا أو نمطين: لا تبدأ من الصفر كل أسبوع. على سبيل المثال، خصص أيام الاثنين لتصبح ليالي المكرونة وأيام الخميس لتصبح ليالي الدجاج. خطط لتجربة وصفات جديدة في هذه الليالي لمزجها معًا بعض الشيء.
  • خطط لبقايا الطعام حتي تنتهي منها سريعًا: هل لديك كمية زائدة من مكرونة يوم الاثنين؟ يمكن إعادة تسخينها وتقديمها على الغداء يوم الثلاثاء. هل لديك بقايا دجاج من يوم الخميس؟ استخدمها لتزيين طبق سلطة، أو حشو ساندويتش أو إضافة الحساء في نهاية الأسبوع.
  • أعد تدوير قوائم طعامك: لا تتخلص من خطة قائمة طعامك في نهاية الأسبوع. بدلاً من ذلك، احتفظ بها وأعد استخدامها لاحقًا.
  • تحل بالصبر والمرونة: فقائمة طعامك ليست منقوشة على الحجر. اطلق العنان لاستبدال الأشياء. أو خصص ليلة واحدة تكون "من اختيار الطاهي" واستخدم هذه الليلة لتفريغ الثلاجة من خلال استخدام مقلاة وقلي الطعام بسرعة في الزيت أو طريقة أخرى لخلط الوجبة.

استمتع بالرضا

توقف لحظة للشعور بالرضا عن كون التخطيط لقائمة الطعام قد سهّل عليك اتباع نظام غذائي صحي. وكافئ نفسك من أجل توفير النقود بينما تعايش هذه اللحظة!

من قبل ويب طب - الاثنين 29 أيار 2017
آخر تعديل - الخميس 14 كانون الثاني 2021