تخفيف الوزن بدون رجيم!

الرجيم هي كلمة مرادفة للمعاناة بالنسبة للكثيرين. إذا كيف يمكننا قلب هذا المفهوم رأسا على عقب ونبدأ في الحفاظ على النظام الغذائي السليم؟ نزيل كلمة رجيم من قائمة النظام الغذائي وندعم الدافعية لتدريبات اللياقة البدنية...تخفيف الوزن بدون رجيم في المقالة التالية!

تخفيف الوزن بدون رجيم!

يمكننا أن نضحي الى أبعد حد من أجل تخفيف الوزن: أكل البروتينات فقط، التضور جوعا كل اليوم، الامتناع عن الأطعمة التي نحبها لأنها موجودة ضمن "فئة الممنوع" وعلى الرغم من كل هذا نجد أنفسنا في نفس الحلقة المفرغة المحبطة لتخفيف الوزن، الاستسلام  وارتفاع الوزن من جديد (عادة مع زيادة اضافية). إذا كان هذا هو الحال، فقد حان الوقت لمراجعة أنفسنا. بعد اتباع الحمية القاسية والمحبطة، ما الذي حصلنا عليه؟ هل نجحنا في الحفاظ على الإنجازات؟ إن لم يكن الأمر كذلك فربما السبب هو  نظرتنا الى الرجيم كنظام معاناة بدلا من فهمه بصورته الحقيقية – نظام غذائي كجزء من نمط الحياة وليس كطريقة خاطفة لخفض الوزن السريع والغير امن.

الأكل الصحيح كجزء من نمط حياة صحي يتطلب المعرفة في مجالين:

 1. ما هي التغذية السليمة؟

 الوعي للتغذية المتوازنة والرشيدة التي توفر للجسم كل احتياجاته، بما في ذلك الأطعمة التي تحبونها والتي يمكنكم أن تأكلوها كل الحياة. التغذية التي تتلائم مع الروتين اليومي ولكن أيضا مع المناسبات، الأكل في المطاعم والعطل.

يجب أن يكون النظام الغذائي صحيا ومتوازنا – لا يكفي بأن يفي بمتطلبات السعرات الحرارية وانما يجب أن يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة: البروتينات، الكربوهيدرات، الدهون، الألياف والفيتامينات والمعادن.

 قائمة النظام الغذائي الشخصي – النظام الغذائي الذي يتم ملائمته للاحتياجات الشخصية وفقا للأطعمة الشخصية التي تفضلوها ونمط الحياة.

 قائمة الطعام التي تشمل الأطعمة المفضلة لديكم - بالكمية والوتيرة الصحيحة.

 الأكل على حصص - الحرص على تناول الطعام كل 3-4 ساعات، مما يسمح بالنشاط المتواصل للجهاز الهضمي ويمنع الشعور بالجوع قبل الوجبة التالية.

 تخطيط الجدول الزمني - يستغرق الوقت لإعداد الطعام، شراء الطعام، الطبخ، الأكل، ممارسة الرياضة، اللقاء مع اختصاصي التغذية، وما شابه ذلك. هذا الوقت لم تحصل عليه عن طريق حصول معجزة – يجب تكريس وقت على نحو استباقي ووضع هذا الهدف على رأس سلم الأولويات.

 2. ما  الذي يعتبر غذاء مثاليا بالنسبة لي؟

 سؤال  تعتبر الإجابة عنه مهمه عندما نريد تغيير عادات الأكل. الجواب لدى معظمنا لا  يتوقع أن يكون مجرد حاجة أساسية، فالغذاء عادة ما نستخدمه للتعويض عن يوم شاق في العمل، رد على حالة الضغط، خيبة الأمل، رد فعل على التعب، الفشل أو النجاح. الإجابة على هذا السؤال مهمة من أجل السيطرة على الأكل، على سبيل المثال، إذا كان الطعام يستخدم للتعويض عن يوم العمل الشاق فيجب ايجاد نشاط بديل  لا ينطوي على الأكل: حمام دافئ، التأمل أو المشي في الهواء الطلق. التمييز بين الجوع الجسدي والحسي غالبا ما يكون صعبا لأن عادات الأكل لدينا ترافقنا منذ مرحلة الطفولة وهي غالبا ما تكون بمثابة استجابة تلقائية غير واعية.

عدد من الأسئلة التي يجب عليكم أن تسألوها لأنفسكم من أجل اكتشاف الأكل الحسي:

 1. الجوع الذي أشعر به هل هو جسدي أو حسي؟

 2. هل يتطور الجوع  تدريجيا أو يظهر فجأة؟

 3. يظهر الجوع تحت الرقبة (مثل قرقرة المعدة) أو يظهر فوق الرقبة (مثل الرغبة في الايس كريم)؟

 4. يظهر الجوع  بعد عدة ساعات من تناول الوجبة أو دون علاقة بالتوقيت؟

 5. يختفي الجوع  عندما تمتلئ معدتك أو يستمر رغم ذلك؟

 6. الأكل يسبب شعور بالرضا أو شعورا بالذنب؟

 نحن نعرف كيف نكرس الجهد "للقيام بالحمية" وتجاهل مصدر المشكلة. نحن نعرف أن وزننا قد زاد لأننا أكلنا أكثر مما ينبغي لكن ذلك لا يعكس المشكلة ولذلك نشعر بالإحباط وخيبة الأمل من الحميات الغذائية مرة تلو الأخرى دون التقدم نحو الهدف. الجزء الأهم في الرجيم هو توضيح الأسباب الرئيسية التي تجعلنا نأكل، هل هذه الحمية غير ملائمة لنا مما يجعل من الصعب علينا الاستمرار؟ أو ربما حالات مختلفة هي التي تؤدي بنا إلى فقدان السيطرة والأكل بشكل مفرط؟

الرجيم لا يجب أن يكون بمثابة نظام، معاناة أو مواجهة مستحيله، فهو يمكن أن يكون عملية لطيفة ورشيدة تبدأ مع إزالة رموز الأكل  غير المرغوب فيها (الأكل الحسي) وإعادة ترتيب المنزل من جديد،المكتب وعادات الأكل بحيث تعمل لصالحنا وليس ضدنا. تناول كميات متوازنة للأسباب الصحيحة، وبالكمية المسيطر عليها.

 يكفي أعذار، و ابدؤوا في التحرك!

 مدربو شبكة هولمز بلييس العالمية يقدمون 21 طريقة للبدء بالتحرك وتحقيق اللياقة البدنية من أجل تخفيف الوزن بدون رجيم:

 1. قل لنفسك، الأحذية الرياضية سوف ارتديها اليوم فقط. وسوف ترى كيف أن الطريق من هنا ستكون أسهل بكثير.

 2. الناس يجربون خلال حياتهم العشرات من الحميات الغذائية. ولكن لكي تنجح بالفعل، عليك أن تقرر مرة واحدة فقط - تغيير نمط الحياة.

3. جد شخصا ليركض معك، لكي تمشي معه بشكل منتظم على شاطئ البحر أو في الحديقة. ابدؤوا مرة واحدة في الأسبوع ثم زيدوا ذلك الى مرتين.

 4. احرص على أن تكون الملابس التي تلبسها عند المشي موجودة في أعلى كومة ملابسك. حتى تتذكر هدفك في كل مرة ترتدي فيها ملابسك.

 5. لا يوجد شعور أفضل من الشعور بعد التدريب! فكر في هذا الشعور قبل وأثناء التدريب، سوف يخفف ذلك عنك الجهد.

 6. ابدء بالمشي لمسافة نصف كيلومتر، ثم 700 متر ثم كيلومتر. في وقت لاحق حاولي الجري قليلا.

 7. للتمتع بالموسيقى الجيدة حضروا مجموعة من الموسيقى التي تحبونها وقرروا بأن تستمعوا اليها فقط خلال التدريب.

 8. اختاروا أيام التمرين وفقا لبرامجك المفضلة في التلفزيون. فمن الأفضل التدرب وحرق السعرات الحرارية بدلا من الجلوس في المنزل واستهلاك المزيد منها.

 9. التأخير أو التأجيل هي الأسباب الأكثر شيوعا لعدم النجاح. لا تؤجل التدريب للغد، أو للأسبوع المقبل. قل نعم للتدريب الان وسوف تشعر بشعور عجيب.

 10. تخيلوا اللحظة التي ترتدون الملابس التي تحبون ارتدائها. اسمحوا لهذه الفكرة بأن تدفعكم بجد نحو الهدف!

 11. ضع صورتك على الثلاجة وفي كل مرة تفتح فيها الثلاجة تذكر الكيلوغرامات الزائدة.

 12. سجلوا في دفتر يومياتكم ثلاث مرات في الأسبوع - ساعة التي تقومون فيها بنشاط بدني معين، المشي، ركوب الدراجات الهوائية، الرقص.

 13. هل لديكم كلب؟ اخرجوه للمشي، وفي كل مرة تقومون بإضافة 10 دقائق من المشي وبذلك سوف تربحوا نشاطا يوميا. لا يوجد لديكم كلب؟ قوموا باحضار كلب!

 14. ضع لنفسك هدفا واضحا وعندما تصل اليه دلل نفسك بجائزة.

 15. ضع هدفا! سجل على حزام البنطال أين ستكون اليوم والى أي مكان تريد أن تصل.

 16. اختر أغنية  تحبها جدا وحدد لنفسك هدفا بالجري حتى نهايتها.

 17. ضع لنفسك هدفا! يجب أن ترى في كل تقدم انتصار صغير الذي يقربك من الهدف.

 18. أوقف سيارتك في الشارع الموازي وليس بالقرب من منزلك. هكذا تمشي 5-7 دقائق مرتين في اليوم.

 19. اصعد الدرج بدلا من استخدام المصعد، قدرة تحمل القلب - الرئة لديك وأيضا نوعية حياتك سوف تتحسن.

 20. أنت متعب؟ ابدأ بالتمارين الخفيفة مثل المشي، ركوب الدراجات الهوائية، التدرب في صالة اللياقة البدنية، اليوغا، وما إلى ذلك لمدة يومين في الأسبوع. كلما واصلت القيام بذلك فستكون أقل تعبا.

 21. حدد لنفسك هدفا! اشتري ثوبا  كنت ترغب حقا بارتدائه ولكنك تخشى أنه لا يلائم جسمك. قوم بتعليقه في غرفتك. ارتدائه سيكون هدفك.

 

من قبل شروق المالكي - الاثنين ، 17 نوفمبر 2014
آخر تعديل - الأحد ، 18 يناير 2015