تدلي البواسير: إليك أبرز المعلومات

تُعدّ الإصابة بالبواسير مزعجة ومحرجة في الكثير من الأحيان، لكن هل تعلم أن هناك حالة تدعى تدلي البواسير؟ إليك أهم المعلومات حولها.

تدلي البواسير: إليك أبرز المعلومات

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن تدلي البواسير (Prolapsed hemorrhoids):

ما هو تدلي البواسير؟

تدلي البواسير هو مُصطلح يُشير إلى أن البواسير الداخلية برزت من المستقيم نحو فتحة الشرج وخرجت مُشكِّلة قطع جلدية حول فتحة الشرج.

عادةً لا يُسبب تدلي البواسير الألم، لكن قد يترافق الأمر مع بعض النزيف عند عملية الإخراج.

للتعرف أكثر على البواسير المتدلية من المهم أن تعرف بعض المعلومات الآتية عن البواسير بشكل عام:

  • البواسير مشكلة صحية تحدث نتيجة تورم الأوعية الدموية التي تدعم عضلات منطقة الشرج والمستقيم، وهناك نوعان منها: الداخلي، والخارجي.
  • تدلي البواسير يرتبط بالإصابة بالبواسير الداخلية من الأصل، وتحدث عندما يبرز ويتدلى الباسور من الجزء السفلي من المستقيم نحو فتحة الشرج.

يتم تشخيص الإصابة بالبواسير الداخلية عادةً وفقًا للمراحل الآتية:

  • المرحلة الأولى: هي بواسير بارزة، لكن لا تدلى نحو فتحة الشرج، وقد تترافق مع النزيف.
  • المرحلة الثانية: تدلى هذه البواسير من فتحة الشرج عند عملية الإخراج والشد، لكنها سرعان ما تعود إلى موقعها الأصلي بعد ذلك.
  • المرحلة الثالثة: هذه البواسير تدلى خلال عملية الإخراج والشد من فتحة الشرج، وتعود إلى موقعها الأصلي بتدخل منك وليس من تلقاء نفسها.
  • المرحلة الرابعة: في هذه المرحلة تكون البواسير قد تدلت من فتحة الشرج ولا يُمكن إعادتها إلى الموقع الأصلي.

أعراض تدلي البواسير

تتمثل أعراض تدلي البواسير في ما يأتي:

1. النزيف

يكون الدم الظاهر أثناء النزيف باللون الأحمر الفاتح ويترافق مع عملية الإخراج. بالإمكان ملاحظة الدم مع البراز أو بعد تنظيف منطقة الشرج.

2. الحكة

تكون الحكة مزعجة في منطقة الشرج ولا يوجد لها وقت مُحدد، فقد تحدث بأي وقت ومكان.

3. الشعور بوجود براز بعد الإخراج بشكل كلي

ذلك يحدث في حال كان الباسور المتدلي كبير الحجم، وهذا الشعور يُعد كاذب.

4. الشعور بألم في منطقة الشرج

الشعور بالألم يبدأ غالبًا عند عملية الإخراج والشد، وبالتالي زيادة الضغط على الباسور.

عند سماع لمصطلح تدلي البواسير، قد تعتقد أنه يترافق مع الألم الكبير، وفي الحقيقة هذه البواسير لا تسبب الألم، حيث أنه في حال ترافق الأمر مع الألم فقد يكون بسبب:

  • تورم الباسور نفسه مما يزيد الضغط على المنطقة مسببًا الألم.
  • تجلط الدم داخل الباسور
  • اختناق الباسور في حال توقف تدفق الدم إليه بسبب الضغط الناتج عن العضلة العاصرة في الشرج.

في حال المعاناة من ألم ونزيف حادين من منطقة المستقيم، وفي حال ترافق معهما ألم في البطن وإسهال أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم، فمن المهم استشارة الطبيب فورًا.

علاج تدلي البواسير

في معظم الحالات من الممكن أن يصغر حجم الباسور المتدلي من خلال بعض التدخلات العلاجية الطبيعية في المنزل، ومن أهم هذه العلاجات:

  • الضغط بواسطة مصدر بارد على المنطقة، مثل الثلج، لكن يُفضل بأن تكون ملفوفة بقطة قماش حتى لا تُسبب انفجار بالشعيرات الدموية.
  • نقع المنطقة بالماء الدافئ، كما يُنصح بتنظيف المنطقة بالماء الدافئ بعد التبرز.
  • استخدام الأدوية التي تباع دون وصفة طبية بعد استشارة الطبيب.
  • تجنب الشد خلال عملية الإخراج.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على الألياف الغذائية وذلك لتجنب الإصابة بالإمساك قدر المستطاع.
  • شرب كمية كافية من الماء يوميًا.

في حال عدم نجاح هذه التدخلات من المهم استشارة الطبيب، الذي سيقوم بتحديد العلاج الأنسب بناءً على التاريخ الطبي وحدة الأعراض.

من قبل رزان نجار - الجمعة 1 حزيران 2018
آخر تعديل - الأحد 29 آب 2021