ترقيع الجلد: ما هو وكيف يحدث؟

هل تعرف كيف تتم عملية ترقيع الجلد، ولماذا يقوم الأطباء باجرائها، وما هي المخاطر الناجمة عنها؟ تعرف على كل هذه المعلومات الآن.

ترقيع الجلد: ما هو وكيف يحدث؟

ترقيع الجلد أو ما يسمى أيضاً بعملية الكسب غير المشروع للجلد أو تطعيم الجلد، هو إجراء جراحي لإزالة الجلد من منطقة واحدة في الجسم وزراعتها في منطقة أخرى. ويسمى النسيج المزروع بالرقعة.

تتم معظم عمليات ترقيع الجلد باستخدام التخدير العام، مما يعني ستكون نائما طوال العملية ولن تشعر بأي ألم.

أسباب ترقيع الجلد

عادة ما يتم زراعة الجلد للأسباب التالية:

أنواع ترقيع الجلد

هناك نوعان رئيسيان لعملية زراعة الجلد وهما:

1- زراعة الجلد جزئي السماكة

يتم بإزالة الطبقة العليا من الجلد التي تعرف في (البشرة) و جزء من الطبقة العميقة من الجلد الأدمة.

يتم أخذ هذه الطبقات من المناطق المانحة ذات الجلد الصحي، التي تتواجد في أغلب الأوقات في الفخذ الأمامي أو الخارجي والبطن والأرداف، أو الظهر.

يتميز هذا النوع من ترقيع الجلد بأنه يغطي مساحات واسعة من الجسم تبرز بمظهر لامع وهش، الأمر الذي يجعلها تبدو مختلفة عن الجلد المجاور لها.

من الجدير ذكره أن الجلد المزروع لا ينمو بالوتيرة ذاتها التي ينمو بها الجلد المجاور لذلك قد يحتاج الأطفال إلى الخضوع مرة أخرى لعمليات زراعة الجلد عندما يبلغون.

2- زراعة الجلد كامل السماكة

يتم بإزالة كل من البشرة والأدمة من المناطق المانحة التي تؤخذ عادة من البطن، أو الفخذ، أو الساعد، أو منطقة فوق الترقوة.

 ثم يتم سحبها معا وإغلاقها في شق خط مستقيم مع الغرز أو الدبابيس.

يستخدم هذا النوع من ترقيع الجلد للجروح الصغيرة في الأجزاء المرئية من الجسم، مثل الوجه.

ما عليك فعله قبل إجراء العملية

هذه الأمور عليك فعلها قبل إجراء عملية ترقيع الجلد لضمان سلامتك خلال العملية ومنع حدوث أي تأثيرات جانبية:

  • أخبر طبيبك بالأدوية التي  تتناولها مثل الأسبرين، فمن الممكن أن تتفاعل تلك المركبات مع  الدم وتسبب الجلطات، قد يرشدك إلى تغيير الجرعة أو التوقف عن تناول هذه الأدوية قبل الجراحة.

  • عليك التوقف عن التدخين قبل الجراحة لأنه قد يضعف من قدرتك على الشفاء.

  • قد يطلب منك طبيبك أيضا الصيام عن الطعام والشراب بعد منتصف الليل لمنعك من القيء أو الاختناق أثناء الجراحة.

كيف تتم عملية ترقيع الجلد؟

تبدأ العملية عن طريق إزالة الجلد من المناطق المانحة المخبأة تحت الملابس مثل الورك أو خارج الفخذ.

وإذا كنت تخضع لعملية زراعة الجلد كامل السماكة، فالمناطق المانحة ستكون البطن إما الفخذ أو الساعد أو منطقة فوق الترقوة.

بمجرد إزالة الجلد من المواقع المانحة، سيقوم الطبيب بوضع الجلد في المنطقة المراد الزراعة بها، وتأمينها سواء بالغرز أو في الدبابيس.

قد يقوم الطبيب بعمل ثقوب متعددة في الجلد المزروع حتى يتمكن من التمدد، ويتسنى للسوائل الخروج من الجلد، فتجمع السوائل قد يسبب فشل العملية.

من الممكن أن يتم تغطية المناطق المانحة بالضمادات لمنع الاحتكاك.

ينبغي أن يبدأ تشكل الأوعية الدموية وربط الجلد حولها في غضون 36 ساعة والا قد يتسبب ذلك في فشل العملية.

عندما تغادر المستشفى قد يزودك  طبيبك ببعض المسكنات للمساعدة في تخفيف الألم، وسوف يرشدك أيضا حول كيفية رعاية موقع الجلد المزروع والمانح على السواء لتجنب العدوى.

قد يستغرق شفاء الموقع المانح في غضون أسبوع إلى أسبوعين، ولكن موقع الجلد المزروع قد يحتاج إلى وقت أطول في الشفاء، لمدة لا تقل عن ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد الجراحة.

تجنب القيام بأي أنشطة يمكن أن تؤدي إلى حدوث مضاعفات كالتدخين أو القيام بالأعمال المجهدة.

عوامل خطر

مخاطر قد تنجم عن عملية ترقيع الجلد عليك الحذر منها:

  • النزيف.

  • عدوى.

  • فقدان الجلد المرقع.

  • تلف الأعصاب.

من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 20 فبراير 2018
آخر تعديل - الأحد ، 4 مارس 2018