تركيب البكتيريا وأبرز المعلومات عنها

تنتشر البكتيريا بأنواعها في كل مكان وعلى العديد من الأسطح التي نتعايش معها يوميًا، فما هو تركيب البكتيريا؟ وهل لها فوائد على الإنسان؟

تركيب البكتيريا وأبرز المعلومات عنها

غالبًا عندما يتم ذكر كلمة بكتيريا نقوم بربطها بالأمراض البشرية، وبالرغم من ذلك فإن للبكتيريا العديد من الفوائد الهامة في جسم الإنسان وللحياة على سطح الأرض.

كما أن الإنسان قام بتوظيف خصائص وتركيب البكتيريا في العديد من مجالات الحياة المختلفة. تعرف على تركيب البكتيريا في ما يأتي:

تركيب البكتيربا

توصف البكتيريا بأنها وحيدة الخلية، وهناك العديد من التصنيفات التابعة لتركيب البكتيريا وشكلها.

نستعرض الأجزاء المكونة لتركيب البكتيريا ووظيفة كل جزء منها بدءًا من الأغلفة الخارجية إلى الأجزاء الداخلية في ما يأتي:

1. الكبسولة (Capsule)

هي طبقة واقية لجسم الخلية البكتيرية، تتكون في الغالب من سكريات معقدة لها عدة أدوار، أهمها الآتي:

  • حماية البكتيريا من الجفاف.
  • حماية البكتيريا من إصابتها بالبلعمة بواسطة طفيليات أكبر منها.
  • حماية البكتريا من المواد الكيميائية السامة التي من الممكن أن تلتصق بها.

كما يعد وجود الكبسولة في البكتيريا أحد العوامل التي يجعلها مسببة للمرض، مثل: بكتيريا الإشريكية القولونية (Escherichia coli)؛ لأنها تحمي البكتيريا من دخول المضادات الحيوية إليها وتساعدها على الالتصاق.

2. جدار الخلية (Cell Wall)

هو جدار صلب يتكون من البروتينات والسكر، ويقدم هذا الجدار الوظائف الآتية:

  • يعطي الشكل المحدد للخلية البكتيرية.
  • يعد المسؤول عن حماية البكتيريا من الانفجار إذا حصل اختلاف في الضغط الاسموزي بين محتويات الخلية الداخلي والبيئة المحيطة بها.
  • يساعد الجدار على تثبيت السوط والشعيرات الخاصة بالبكتيريا والتي تنشأ من الغشاء السيتوبلازمي.

3. الغشاء السيتوبلازمي (Cytoplasmic Membrane)

تتشكل هذه الطبقة من الدهون الفسفورية ومجموعة من البروتينات.

وهو المسؤول عن تدفق المواد إلى داخل الخلية وخارجها، كما أنها تسمح للبكتيريا بالتكيف مع البيئة الخارجية والظروف المختلفة المحيطة بها.

4. السوط (Flagella)

هو تركيب هيكلي يشبه الشعرة ينبثق من العشاء السيتوبلازمي.

يوفر وسيلة النقل والحركة للبكتيريا نحو الغذاء أو بعيدًا عن المواد الضارة بها.

5. الشعيرات (Pili)

هي نتوءات صغيرة تنتشر على السطح الخارجي للكبسولة، تقدم الوظائف الآتية:

  • تساعد البكتيريا على الالتصاق في جدران الأجسام الأخرى.
  • تعد عامل مهم لجعل البكتيريا مسببة للأمراض لأنها تسمح بالتصاقها على جدران خلايا الأمعاء أو الأسنان وغيرها.

6. السيتوبلازم (Cytoplasm)

هو نسيج هلامي يتكون من الماء والعناصر الغذائية والأنزيمات والفضلات والغازات التي تنتجها البكتيريا، بالإضافة لذلك يوفر السيتوبلازم المكان المناسب لباقي عضيات الخلية ومكوناتها.

7. النيوكليويد (Nucleoid)

هو منطقة في السيتوبلازم تحوي الحمض النووي الخاص في البكتيريا.

في معظم الأنواع يكون عبارة عن خيط كروموسومي دائري واحد وهو المسؤول عن عملية التكاثر، وفي بعض الأنواع من البكتيريا توجد خيوط دائرية صغيرة من الحمض النووي وتسمى البلازموديوم (Plasmids).

8. الريبوسومات (Ribosomes)

هي الجزء المسؤول عن ترجمة الشيفرة الوراثية الموجودة في الحمض النووي إلى الشيفرة الخاصة بتصنيع الأحماض الأمينية لبناء البروتينات المهمة في العديد من الوظائف للبكتيريا.

فوائد البكتيريا للإنسان

بعد ما تم توضيح تركيب البكتيريا والوظائف خاطة بكل جزء نقدم مجموعة من الفوائد الهامة التي توفرها البكتيريا للإنسان في بعض المجالات، ومنها:

1. مهمة لصحة الإنسان

تقوم البكتيريا في العديد من المهام في جسم الإنسان، حيث يحتوي الجهاز الهضمي على مجموعة كبيرة من البكتيريا التي تساهم في تفتيت العناصر الغذائية المعقدة ليصبح الجسم قادرًا على امتصاصها والاستفادة منها وبالتالي تحسين عملية الهضم.

كما تساعد البكتيريا المغلفة للأمعاء والأجزاء الأخرى في جسم الإنسان على منع البكتيريا المسببة للأمراض من الالتصاق، وبالتالي الوقاية من الأمراض.

2. تستخدم في تصنيع الغذاء

يتم استخدام البكتيريا وحمض اللاكتيك الموجود في الحليب في صناعة الجبن واللبن والزبادي وغيرها من منتجات الألبان.

بالإضافة إلى استخدام البكتيريا في صناعة مجموعة من المنتجات، وتشمل المخللات والخل وصلصة الصويا وغيرها.

3. تستخدم في الصناعة والبحث

تدخل البكتريا في المجالات الآتية:

  • يتم استغلال قدرة البكتيريا على تحليل المركبات العضوية في تنظيف مخلفات الصناعة ومعالجة النفايات الفائضة والسامة، بالإضافة إلى التخلص من انسكابات النفط.
  • تم استخدام بعض المركبات الكيميائية التي تنتجها البكتيريا في العديد من الصناعات الدوائية.
  • يتم استخدام البكتيريا في الكثير من البحوث المتعلقة بالبيولوجيا الجزيئية والكيمياء الحيوية لسهولة التعامل معها والسرعة في نموها.

مضار البكتيريا على لإنسان

كانت البكتيريا ولا تزال المسبب الرئيس في العديد من الأمراض المعدية التي تصيب الإنسان، حيث أن أكثر من 30% من أنواع البكتيريا هي بكتيريا مسببة للأمراض بفضل العديد من الخصائص المتعلقة بتركيب البكتيريا.

كما أن هناك العديد من الطرق التي تؤثر البكتيريا بها سلبًا على حياة الإنسان، مثل: التتسبب في التلوث المستمر للغذاء والشراب، ودورها في إفساد الأطعمة، والتسبب في ظهور الرائحة الكريهة عند نموها في المنسوجات أو الأحذية داخل المنزل.

من قبل رزان الحوراني - الثلاثاء 22 كانون الأول 2020