تشمع الكبد هل يعدي؟

تشمع الكبد هل يعدي؟ وكيف يمكن أن ينتقل المرض؟ وهل يمكن تجنب انتقال العدوى؟ تابع قراءة المقال لمعرفة إن كان مرض تشمع الكبد من الأمراض المعدية.

تشمع الكبد هل يعدي؟

تشمع الكبد (Liver cirrhosis) هو تليف وتندب في نسيج الكبد يحدث نتيجة الإصابة بأمراض الكبد على المدى الطويل، وهو يسبب قصور في وظائف الكبد، لكن يبقى السؤال تشمع الكبد هل يعدي؟

تشمع الكبد هل يعدي؟

الإجابة المباشرة على سؤال "تشمع الكبد هل يعدي؟" هي لا، لا يعد مرض تشمع الكبد من الأمراض المعدية وهو مرض لا ينتقل من شخص للآخر.

لكن من المهم الإشارة إلى أن الأسباب المؤدية إلى تشمع الكبد قد تكون معدية وتنتقل من شخص لآخر، التفاصيل حول أسباب تشمع الكبد وكونها معدية أم لا تجدونه فيما يأتي:

  • يعد السبب الرئيس للإصابة بتليف الكبد هو الإفراط في شرب الكحول، وهو سبب غير معدي، ولا بد من الإشارة إلى أن ثلث الذين يشربون الكحول بكميات كبيرة عرضة للإصابة بتشمع الكبد.
  • يعد ثاني أكبر سبب للإصابة بتشمع الكبد هو التهاب الكبد الفيروسي، وبما أنه مرض فيروسي فهو بلا شك مرض معدي، ومن الأمثلة على التهاب الكبد الوبائي التهاب الكبد الوبائي ب، والتهاب الكبد الوبائي د.
  • تشمل الأسباب الأخرى للإصابة بالتهاب الكبد الوبائي مرض ويلسون (Wilson’s disease)، والتليف الكيسي Cystic) fibrosis)، وانسداد القناة الصفراوية، وداء ترسب الأصبغة الدموية، وفشل القلب الاحتقاني، واضطرابات تخزين الغليكوجين (Glycogen storage disease)، وهي أمراض غير معدية.

لذا لا يمكنك الإصابة بتشمع الكبد إلا في حال كان الشخص المصاب به مصاب أيضًا بالتهاب الكبد الوبائي.

تشمع الكبد: طرق انتقال العدوى

بعدما وضحنا إجابة سؤال" تشمع الكبد هل يعدي؟" سنتطرق الآن إلى الطرق التي تنتقل بها العدوى الفيروسية المسببة لالتهاب الكبد الفروسي أ وب وج كونها أكثر الأنواع شيوعًا:

  • طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي أ

تنتقل العدوى المسببة لالتهاب الكبد الوبائي أ عند تناول طعام أو شراب ملوث ببراز شخص مصاب، أو عند ملامسة براز شخص مصاب.

  • طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي ب

ينتقل التهاب الكبد الوبائي ب بشكل أساسي عندما ينتقل الدم أو السائل المنوي أو سوائل الجسم الأخرى من جسم المصاب إلى جسم الشخص الآخر، وهذا الانتقال ممكن أن يحدث من خلال الطرق الآتية:

  1. الولادة، حيث ينتقل من الأم المصابة للوليد.
  2. ممارسة الجنس مع شخص مصاب بالعدوى.
  3. مشاركة معدات شخص مصاب بالمرض الكبدي الفيروسي، مثل: الإبر، وأجهزة مراقبة السكر.
  4. مشاركة الأغراض الشخصية لشخص مصاب، مثل: فرش الأسنان، وأدوات الحلاقة.
  • طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي ج

بما أن التهاب الكبد الوبائي من النوع ج أحد الأنواع الشائعة فإننا سنتطرق لطريقة انتقال الفيروس المسبب له، والذي من الممكن أن يحدث من خلال دخول دم الشخص المصاب إلى جسم شخص آخر، وهذا من الممكن أن يحدث من خلال الآتي:

  1. مشاركة معدات أو أدوات ملوثة بدم الشخص المصاب، مثل: الحقن.
  2. عمليات نقل الدم وزراعة الأعضاء.
  3. الولادة، حيث تنتقل العدوى إلى المولود.

تشمع الكبد: هل يمكن الوقاية من العدوى؟

بما التهاب الكبد الوبائي أحد أسباب تشمع الكبد وهو مرض معدي، فإنه يمكن الوقاية من انتقال العدوى من خلال اتباع الإرشادات الآتية:

  • احرص على الحصول على لقاحات الكبد الفيروسي.
  • استخدام الواقي الذكري عند ممارسة العلاقة الحميمية.
  • تجنب مشاركة الإبر وأدوات الحلاقة والمعدات الشخصية مع الأشخاص المصابين.
  • الحرص على النظافة الشخصية.
  • اتخاذ الاحتياطات عند الخضوع إلى وشم أو ثقب الجسم.
  • احرص على أخذ الحيطة عند السفر لمناطق تعاني من سوء الصرف الصحي.
  • اشرب المياه المعبأة عند السفر.
من قبل نجود الدباس - الأربعاء 8 حزيران 2022
آخر تعديل - الأربعاء 8 حزيران 2022