تشوّش الرؤية المفاجئ

يعاني بعض الأشخاص من تشوّش الرؤية المفاجئ الأمر الذي سيتوجب مراجعة الطبيب فورًا فما هي أهم أسبابه المرضية، وطرق وأساليب العلاج.

تشوّش الرؤية المفاجئ

هل بدأت تعاني مؤخرًا من الترميش بشكل متكرر، التحديق، أو فرك العينين لتتمكن من الرؤية بشكل أوضح؟ من الممكن أن تكون مصابًا بتشوش الرؤية المفاجئ أو ضبابية العين.

 وقد تعتقد بأن السبب مقرون بتقدم العمر أو بأنك بحاجة إلى نظارات طبية، كما يمكن ربط السبب بمشاكل صحية أخرى. غالبًا ما تتحسن الرؤية بشكل ملحوظ عند تلقي العلاج، لذا يجب مراجعة الطبيب فورًا فور ملاحظة أي تشويش في الرؤية. 

ما هي أهم أسباب تشوش الرؤية المفاجئ؟

تتعدد أسباب تشوش الرؤية المفاجئ، من أهمها:

  • انفصال الشبكية: تنفصل الشبكية، وهي الطبقة الرقيقة التي تقع خلف العين، في بعض الأحيان عن الأوعية الدموية التي تمدها بالأكسجين والطاقة لتحدث تشوش في الرؤية. 
  • ارتجاج في المخ: قد يحدث تشوش الرؤية المفاجئ بسبب إصابة المريض بارتجاج في المخ، وقد يصاحبه أعراض أخرى مثل: تغير في المزاج، اضطراب، فقد للذاكرة، صداع، دوخة ودوار. 
  • السكتة الدماغية: تكون السكتة الدماغية سبب في إصابة كلتا العينين أو أحدهما بتشوش الرؤية المفاجئ.
  • التهاب باطن المقلة: يعد التهاب باطن المقلة  من الأمراض الخطيرة التي تسبب التهاب في الأنسجة والسوائل داخل العينين والذي يؤدي إلى تشويش الرؤية المفاجئ. كما يصاحب التهاب باطن المقلة عدة أعراض مثل: ألم في العينين، احمرار، وحساسية تجاه الضوء.
  • التحدمية: التحدمية هي نزيف يحدث داخل الغرف الأمامية للعين، عادةً ما يحدث النزيف نتيجة ضربة على الرأس، جروح في الرأس، أو التهاب حاد مما يؤدي إلى تشوش الرؤية المفاجئ.
  • التهاب الشريان الصدغي: يؤدي التهاب الشريان الصدغي إلى تشوش الرؤية المفاجئ، وعادةً ما تكون الفئة الأكبر ممن تجاوز بهم العمر الخمسين أكثر عرضة للمرض. 
  • تنقص البقعة القرصي المرتبط بالعمر: يؤثر مرض تنقص البقعة القرصي على شبكية العين بشكل أساسي بحيث يؤدي إلى تشوش الرؤية المفاجئ، ويكون كبار السن أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض. 
  • ثقب في بقعة العين: تتواجد البقعة في شبكية العين، تكون هذه المنطقة عرضة لحدوث بعض الثقوب عند تجاوز الإنسان عمر الستين، ليعاني هؤلاء الأشخاص من تشوش الرؤية المفاجئ وملاحظة بعض الانحناءات في الخطوط المستقيمة.
  • التهاب في العصب البصري: يقوم العصب البصري بربط العين بالدماغ، بحيث ينقل المعلومات والإشارات البصرية من شبكية العين إلى الدماغ لتحدث الرؤية. يؤدي التهاب العصب البصري إلى عدم وضوح في الرؤية وتشويش، كما يمكن الإصابة بعدة أعراض أخرى مثل: ألم في منطقة العينين، فقدان القدرة على رؤية الألوان، رؤية وميض من الضوء. 
  • عدوى في العين: قد يصيب العين عدوى مرضية تتطلب تدخل الطبيب لتحديد العلاج ومدى خطورة المرض، بعض الأمراض التي تصيب العين: 
  1. التهاب القرنية: التهاب حاد يصيب قرنية العين. 
  2. التهاب ملتحمة العين: التهاب في الأوعية الدموية الموجودة في الأغشية المحيطة بمقلة العين. 
  3. التهاب الهلل الحجاجي: التهاب في مقلة أو جفن العين. 
  4. التهاب العنبية: هو التهاب في طبقة العين الوقائية التي تقع في منتصف العين. 
  • داء الشقيقة: تؤدي نوبات الشقيقة الحادة في بعض الأحيان إلى حدوث هالة تؤدي إلى تشويش في الرؤية ووميض. 
  • إجهاد العين: يؤدي استخدام والتحديق في شاشات الهاتف أو التلفاز لوقت طويل إلى حدوث إجهاد في العينين، مما يؤدي إلى إصابة الإنسان بتشويش الرؤية المفاجئ، حكة في العينين، وصداع. 

علاج تشوش الرؤية المفاجئ

يعتمد العلاج في حالات تشويش الرؤية المفاجئ على العارض المرضي أو المسبب للحالة، فيما يلي بعض أهم العلاجات المصاحبة لكل سبب: 

  • انفصال الشبكية: يتم معالجة انفصال الشبكية بالعملية الجراحية والتي يفضل إجراءها في أقرب وقت لتجنب فقدان النظر.
  • السكتة الدماغية: يقرر الطبيب العلاج المناسب للسكتة الدماغية بحسب نوعها لتجنب موت خلايا الدماغ. 
  • التحدمية: يقرر الطبيب خطورة الحالة، إذا لم يتوقف النزيف من تلقاء نفسه يتم إجراء عملية جراحية. 
  • تنقص البقعة القرصي: يتم حقن بعض الأدوية داخل العين، ويتم إجراء عملية جراحية باستخدام الليزر لتحسين النظر في بعض الحالات. 
  • ثقب في البقعة: يجب إجراء عملية جراحية ولا يمكن التئام الثقب من تلقاء نفسه. 
  • التهاب القرنية: يمكن علاج هذه الحالة باستخدام المضادات الحيوية المصحوبة بالستيرويدات.  
  • التهاب ملتحمة العين: عادةً ما يتم شفاء الحالة بعد فترة معينة من الوقت، ويمكن تناول المضادات الحيوية أو الفيروسية لتسريع فترة الشفاء. 
  • التهاب العنبية: عادةً ما يتم شفاء هذه الحالة من تلقاء نفسها، كما يمكن استخدام الستيرويدات أيضًا للعلاج. 
  • الشقيقة: تعرضك لتشوش الرؤية المفاجئ يعني أنك غير ملتزم بتناول أدوية الشقيقة بشكل منتظم، لذلك يكمن العلاج من خلال الإلتزام بالأدوية الموصوفة مسبقًا من قبل الطبيب.
  • إجهاد العين: استخدام قاعدة 20-20-20، يمكن تطبيق هذه القاعدة بالنظر إلى شيء يبعد 20 قدم لعشرين ثانية لكل 20 دقيقة تقضيها أمام شاشة الهاتف أو التلفاز. 
من قبل د. إسراء ملكاوي - الاثنين ، 22 يونيو 2020