تطعيم الكبار: يوصى بشدة بإجراء اللقاحات في سن الشيخوخة!

اللقاحات ليست معدة فقط للأطفال. بما أن جهاز المناعة لدى كبار السن ضعيف, فإنهم معرضون بصفة خاصة للإصابة بالأمراض المعدية. في كل عام يموت آلاف من المسنين بسبب عدم حصولهم على اللقاحات المناسبة.عن أهمية تطعيم الكبار نتحدث!

تطعيم الكبار: يوصى بشدة بإجراء اللقاحات في سن الشيخوخة!

اجراء تطعيم الكبار على نطاق واسع يمكن أن يقلل من انتشار الأمراض المعدية. الأمراض التي يكون الشفاء منها سهلا في سن مبكرة يمكن أن تكون قاتلة في سن الشيخوخة. جمعنا من اجلكم في المقالة التالية انواع تطعيم الكبار الموصى بها :

الأنفلونزا

الأنفلونزا هو مرض تلوثي معد يؤدي للحمى، القشعريرة، السعال الجاف، الألم في الحلق، الزكام، الصداع، الام في العضلات والتعب الشديد في كثير من الأحيان. الأنفلونزا عادة ما يكون سهلا لدى البالغين والأطفال الأصحاء. ومع ذلك فان الانفلونزا يمكن أن تشكل تهديدا حقيقيا للحياة لدى المسنين.

الفيروسات التي تسبب الانفلونزا تتغير دائما. هذا هو السبب الذي لأجله تتم إعادة  تطعيم الكبار (والجميع اجمالا) كل سنة. من المهم اعطاء اللقاح قبل بدء موسم الانفلونزا من أجل إعطاء الوقت الكافي للجسم لبناء منظومة الدفاع المناسبة. بالنسبة لمعظم الناس فان الاثار الجانبية للقاح سهلة ويمكن أن تشمل الألم، الاحمرار وتورم في الذراع التي تم حقن اللقاح فيها. لدى ما يقرب من 10 ٪ - 5 ٪ من الناس يظهر الصداع أو الحرارة المنخفضة بعد يوم من التطعيم.

تطعيم الانفلونزا هي الطريقة الرئيسية لمنع وعلاج الانفلونزا. ومع ذلك، فقد تمت الموافقة على أربعة أدوية لعلاج الأنفلونزا: ريمنتدين، زنميبير، امنتيدين واوسلتميبير. هذه الأدوية صممت للتقليل من مدة الحمى والأعراض الأخرى. يجب أخذ الأدوية بعد 48 ساعة من بداية الانفلونزا. الأدوية تعطى بواسطة وصفة طبية.

 تطعيم الكبار ضد بكتيريا المكورةٌ الرئوية pneumococcus

بكتيريا المكورةٌ الرئوية يمكنها أن تؤدي لتلوثات خطيرة أشهرها الالتهاب الرئوي. لكن يمكن لهذه البكتيريا أن تسبب تلوثات أخرى مثل التهاب الجيوب الأنفية، التهابات الأذنين وحتى الالتهاب السحائي.

تطعيم الكبار ضد بكتيريا المكورةٌ الرئوية يوصى به لكل شخص فوق سن ال 65. هذه الحقنة امنة ويمكن إعطائها عند تلقي تطعيم الأنفلونزا. إذا تم تطعيم شخص تحت سن ال 65 فبعد خمس سنوات من ذلك التاريخ يجب أن يحصل على اللقاح مرة أخرى. على أي حال ليست هناك حاجة للحصول على أكثر من جرعتين من اللقاح. لدى نصف الناس الذين يتلقون اللقاح تظهر اثار جانبية طفيفة: التورم المؤقت، الاحمرار والألم في الذراع التي تم حقن اللقاح فيها. أقل من واحد في المائة من الناس يشعرون بالام في العضلات، حمى وألم شديد في الذراع.

يتم علاج الأمراض التي تسببها بكتيريا المكورةٌ الرئوية بالمضادات الحيوية. ومع ذلك، ففي السنوات الأخيرة طورت هذه البكتيريا  مقاومة للبنسلين. وتلك هي أحد الأسباب للأهمية الكبيرة للوقاية وتطوير اللقاحات الجديدة.

تطعيم الكبار ضد الكزاز والدفتيريا

مرض الكزاز تسببه مادة سامة تفرزها بكتيريا. يمكن لهذه البكتيريا اختراق الخدوش السطحية أو اللدغات، ولكن العدوى عادة ما تحدث من خلال الجروح العميقة. بكتيريا الكزاز عادة تتواجد في التربة، الغبار والروث. الكزاز لا ينتقل من انسان لاخر. أعراض الكزاز الأولية تشمل الصداع، تصلب في عضلات الفك والرقبة، صعوبة في البلع، تشنجات العضلات، التعرق والحمى.

يتسبب مرض الخناق أيضا بواسطة مادة سامة تفرزها بكتيريا. ولكن في هذه الحالة فإن انتقال العدوى من شخص إلى اخر هو أمر ممكن. الخناق يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في التنفس، قصور القلب، الشلل وأحيانا الموت. الخناق قد يشخص عن طريق الخطأ كالتهاب حاد في الحلق. الأعراض الأخرى تتضمن انخفاض درجة حرارة الجسم وتضخم العقد اللمفاوية في الرقبة. الصورة الثانية من الخناق تسبب القروح على الجلد التي قد تكون حمراء ومنتفخة.

تطعيم الكبار هو أفضل وسيلة للحماية ضد الكزاز والدفتيريا. معظم الأطفال يحصلون على اللقاح المدمج للكزاز، الدفتريا والسعال الديكي. لدى البالغين، حقنة ال- TD تحمي ضد الكزاز والدفتيريا. من الضروري الحصول على الحقنة كل 10 سنوات لكي نكون محميين. خلال الأنشطة اليومية مثل العمل في الحديقة على سبيل المثال، فيمكن لبكتيريا الكزاز الدخول من خلال جرح في الجلد وتسبب العدوى. من المهم الحصول على التطعيم ضد التيتانوس، إذا كان لديكم جرحا مفتوحا في الجلد ولم تحصلوا على هذا التطعيم في ال 5-10 سنوات الأخيرة.

لقاح TD هو امن وفعال. نادرا ما تظهر اثار جانبية بعد  تطعيم الكبار، وهي عادة ما تكون خفيفة وتشمل التورم والاحمرار في الذراع التي تم حقنها.

تطعيم الكبار ضد الحماق، جدري الماء

جدري الماء هو مرض معدي جدا يسببه فيروس. وهو ينتشر بسهولة عن طريق الهواء من قبل الأشخاص المصابين عندما يسعلون أو يعطسون. يمكن أيضا الاصابة بالعدوى عن طريق لمس قروح الجدري لشخص مصاب. الأشخاص الذين لم يصابوا بالجدري من قبل يمكن أن يصابوا بالعدوى بمجرد وجودهم في نفس الغرفة مع شخص مريض.

في حين أن المرض لدى الأطفال يظهر بشكل خفيف، فلدى البالغين عادة ما يكون أصعب بكثير. الأعراض المبكرة تشمل الألم، التعب، الحمى وألام الحلق. ويتميز هذا المرض بظهور تقرحات وحكة بالجلد.

الأشخاص الذين اصيبوا بجدري الماء لا يمكنهم ان يصابوا بالعدوى ثانية. الأشخاص الذين لم يصابوا بالمرض يمكنهم الحصول على تطعيم الكبار ضد الجدري. يتم إعطاء اللقاح على جرعتين وينصح به للأشخاص من سن 13 وما فوق. عادة لا تظهر أي اثار جانبية بعد  تطعيم الكبار. مع ذلك إذا ظهرت اثار جانبية فهي تشمل الألم وتورم في الذراع التي تم حقنها. بالإضافة الى ذلك فقد تظهر الحمى والطفح الجلدي.

الأشخاص الذين أصيبوا بالجدري يمكنهم تطوير القوباء المنطقية في وقت لاحق من الحياة. القوباء المنطقية تتسبب عن طريق إعادة تنشيط نفس الفيروس الذي تسبب بالجدري.

تطعيم الكبار ضد الحصبة، النكاف والحصبة الألمانية

الحصبة، النكاف والحصبة الألمانية كانت في السابق من الأمراض الشائعة، لكنها أصبحت نادرة بعد البدء بإعطاء لقاحات الأطفال على نطاق واسع. مثل معظم أمراض مرحلة الطفولة، فهذه تكون أكثر حده عند حدوثها في سن الشيخوخة. بالطبع فإن معظم المسنين تلقوا تطعيما ضدها لأنهم قد اصيبوا بها، أو تلقوا لقاحا ضدها، كأطفال.

بالنسبة لكبار السن الذين لم يتم تطعيمهم، فيمكن لهذه الأمراض أن تكون خطرة جدا. يمكن الحصول على لقاح حتى في سن الشيخوخة اذا اشتبه أن المسن لم يتلق التطعيم أو يصاب بهذه الأمراض في الماضي.

اقرا المزيد:

 

 

من قبل ويب طب - الأحد ، 29 ديسمبر 2013
آخر تعديل - الجمعة ، 30 يناير 2015