تدليك التوينا: أهم المعلومات عنها

تدليك التوينا يجرى بينما يبقى المتعالج بلباسه الكامل والمريح، وإجراء التوينا على الجلد مباشرة يمكن أن يسبب للمتعالج شعورًا بعدم الراحة والألم.

تدليك التوينا: أهم المعلومات عنها

سنتعرف من خلال المقال الآتي على أبرز المعلومات التي تتعلق بطريقة تدليك التوينا (Tui na):

تدليك التوينا

تدليك التوينا تُعد من التقنيات المستخدمة ضمن العلاج الطبيعي الصيني، ومصدر اسمها هو من طريقة العلاج التي تنفذ بواسطتها التوينا، أي: السحب (TUI)، والمسك (NA).

الجدير بالمعرفة أن تدليك التوينا تقنية مساج ديناميكية بالمقارنة مع الشياتسو التي تُعد تقنية ضغط بطيئة نسبيًا، فالتوينا تؤدي إلى تدفق الدم للأنسجة، كما أن هذا النوع من التدليك يُجرى بينما يبقى المتعالج بلباسه الكامل والمريح، وإجراء التوينا على الجلد مباشرة يمكن أن يسبب للمتعالج شعورًا بعدم الراحة والألم في بعض الحالات.

طرق تدليك التوينا

من الممكن أن يُستخدم المعالج طرقًا وأساليب متنوعة من التدليك، مثل:

  1. التدليك لكفي اليدين، أو الذراعين، أو الكوعين، وتعتمد التوينا بالأساس على فلسفة الطب الصيني أيّ اليين واليانغ، وهي تجرى على المريديان أيّ خطوط الطاقة التي تتدفق في الجسم لكي توازن الطاقة في الجسم.
  2. التدليك للعنق، أو للظهر، أو لكف اليد، أو للركبة، أو للكاحل وغيرها، ومن الممكن القول أن التوينا تفعل ما يفعله الوخز بالإبر، ولكن في هذه التقنية يتم استخدام اليدين وليس الإبر.

الجدير بالذكر أن هنالك حالات يجب أن تشكل التوينا فيها علاجًا إضافيًا للوخز بالإبر وللأعشاب، ولأن تدليك التوينا هي تقنية علاج سريعة وديناميكية لا يتم اختيار علاج التوينا للأشخاص الذين لديهم نقص في الطاقة (حسب الطب الصيني)، مثلًا بالنسبة إلى متعالج كبير في السن يعاني من آلام مزمنة في الظهر لمدة 10-15 سنة، وهي آلام ليست شديدة جدًا ولكنها تسبب الضيق يتم استعمال تقنية مختلفة عن التوينا.

من ناحية أخرى إذا كان المتعالج يعاني من آلام حادة وشديدة في الظهر سواء من الأسفل، أو الأعلى، أو في منطقة الكتفين من الممكن اعتماد علاج التوينا بالإضافة إلى علاجات أخرى من الطب الصيني، مثل:

  • كؤوس الهواء.
  • الوخز بالإبر وغيرها.
  • العلاج بالأعشاب الطبيعية المختلفة.

من هم الأشخاص الذين يلائمهم تدليك التوينا؟

تدليك التوينا ملائمة لأي شخص في أية مرحلة من العمر سواء من جيل الطفولة وحتى البلوغ، ويمكن أن تساعد التوينا في معالجة عدة حالات، ولكن الرئيسة منها التي يتم التركيز عليها اليوم هي جراحة العظام، ولكن لا بدّ من التنويه إلى أن هذه التقنية من الممكن أن تساعد بشكل كبير في مجالات أكبر من جراحة العظام، أيضا، مثل: التهاب المفاصل، والأضرار في أعصاب الوجه، واضطرابات النوم، ومشاكل الهضم، وغيرها.

لكن هناك فئات يمنع علاجها بواسطة تدليك التوينا، منها:

  • الأشخاص الذين يعانون من أورام سرطانية والذين لا يخضعون للمتابعة الطبية مع الإشارة إلى أهمية نوع السرطان وموقعه أيضًا.
  • النساء الحوامل، إذ يجب أن يتم العلاج بالتوينا للنساء الحوامل بواسطة معالج حاصل على تأهيل خاص لمعالجة النساء الحوامل.

مخاطر تدليك التوينا

تكمن مخاطر وموانع استعمال تدليك التوينا في مجال جراحة العظام خاصة للأسباب الآتية:

  • انفتاق قرص الفقرة: إذ يُمنع العلاج بواسطة التوينا في المرحلة الحادة من المشكلة هذه، كما يُمنع تنفيذ الحركات التي تؤدي إلى الألم لتسببها ببعض الأضرار في مثل هذه الحالات.
  • ترقق العظام: من الممكن أن يُمنع العلاج بالتوينا لأن هذه التقنية ديناميكية وشديدة ويمكن أن تؤدي إلى ضرر أو كسر لدى المتعالجين الذين يعانون من ترقق العظام.
من قبل ويب طب - الأحد 13 كانون الثاني 2013
آخر تعديل - الاثنين 15 تشرين الثاني 2021