تعرفوا على فوائد عصير التوت البري الصحية

بعض فوائد عصير التوت البري الصحية باتت معروفة، خاصة علاج التهابات المسالك البولية، ولكن المعرفة العلمية المتراكمة والدراسات الحديثة، تكشف فوائد صحية إضافية لعصير التوت البري.

تعرفوا على فوائد عصير التوت البري الصحية

بعض فوائد عصير التوت البري الصحية باتت معروفة، خاصة علاج التهابات المسالك البولية، ولكن المعرفة العلمية المتراكمة والدراسات الحديثة، تكشف فوائد صحية إضافية لعصير التوت البري.

لقد وجد في دراسات مختلفة، أن عصير التوت البري يعمل كدرع قوي يمنع الأمراض أيضًا في أجهزة أخرى في الجسم، بالإضافة إلى المسالك البولية. كذاك تأثيره المضاد للأكسدة يحمي القلب، يمنع بعض أنواع السرطان، ويبطئ شيخوخة الخلايا.

لقد أجريت دراسة جديدة، في معهد للتغذية وتكنولوجيا الأغذية في جامعة شيلي، وقد ذكرت الدراسة، أن شرب عصير التوت البري من قبل الأولاد، يساعد على منع الالتهاب في المعدة. وهذا نتيجة للمكونات الفريدة التي نجدها في عصير التوت البري، والتي تعدل نشاط البكتيريا الضارة في المعدة.

في إطار الدراسة التي أجريت في شيلي، تم  للمرة الأولى فحص تأثير الاستهلاك المنتظم لعصير التوت البري والبروبيوتيك (بكتيريا أمعاء ودية) عند الأطفال، ضد جرثومة ضارة موجودة في المعدة. تسمى جرثومة الملوية البوابية (هيليكوباكتر بيلوري - Helicobacter Pylori)، وهي موجودة عادة في معدة الكثير من الناس، لكنها لا تسبب أي مشكلة صحية. ومع ذلك، عند بعض الاشخاص قد يؤدي وجودها إلى حالة التهاب، لقرحة المعدة والقرحة الاثناعشرية. تحدث الإصابة عندما تصيب البكتيريا الغطاء الواقي الداخلي للمعدة، مما يسمح للحمض أن يضر جدار المعدة. إن حوالي 10 % - وفقًا للتقديرات - من الأطفال في العالم الغربي، يصابون بالعدوى من البكتيريا حتى سن 10 سنوات، وحوالي 15 % من الأطفال المصابين بالعدوى يصابون مستقبلا بقرحة المعدة. قد تزيد حالة مزمنة كهذه لدى الأطفال، من خطر الإصابة بسرطان المعدة في مرحلة البلوغ.
تحليلاً لنتائج الدراسة، تبينت الصورة التي تشير، إلى أن من بين الأطفال الذين تناولوا عصير التوت البري، وجد انخفاض كبير في كمية البكتيريا الموجودة في المعدة، مقارنة بكميتها قبل استهلاك العصير. لدى 16.9 % من الأطفال الذين تناولوا عصير التوت البري، تم أيضًا انقراض للبكتيريا. علاوة على ذلك، لدى 22.9 % من الأطفال الذين تناولوا تركيبة عصير التوت البري مع بروبيوتيك كان انقراض للبكتيريا.

لقد كان استنتاج الباحثين، أن شرب كوب من عصير التوت البري (200 م) بشكل دائم يوميًا، يؤثر تأثيرًا كبيرًا، على الأطفال الذين يحملون بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري، ولا يعانون من أعراض، ونتيجة لذلك، يساعد على الوقاية من الالتهابات والأمراض المعدية.

عصير التوت البري والسرطان
نشرت في السنوات الأخيرة أيضًا، دراسات لمرض السرطان، تتعلق بعصير التوت البري وفوائده. على سبيل المثال، ذكرت دراسة لجامعة أوهايو، أن شرب عصير التوت البري، يمنع نمو وانتشار الخلايا السرطانية في البلعوم، ويؤدي حتى إلى تدميرها. تربط الدراسة بينه وبين العناصر المضادة للأكسدة (مضادات الأكسدة) الطبيعية التي في عصير التوت البري، تسمى برونتوتسيونات (Proanthocyanidins)، وتعد فعالة بشكل خاص. كان استنتاج الباحثين أن لعصير التوت البري يوجد تأثير في محاربة خلايا سرطان البلعوم، الذي يبطئ معدل نموها، ويعيق الانتشار وحتى يتم تدميرها.

إنه بفضل هذه الدراسات العلمية وغيرها، يمكن الإشارة إلى فوائد عصير التوت البري الصحية بعيدة المدى للاستهلاك عند النساء، الرجال والأطفال. لذلك يوصى بشمل عصير التوت البري في النظام الغذائي، للاستمتاع بخصائصه الفريدة. إن عصير التوت البري متاح ويمكن الحصول عليه بسهولة في السوبر ماركت، الحوانيت، محلات الطبيعة والصيدليات المختلفة.

من قبل ويب طب - الخميس ، 13 ديسمبر 2012
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017