تعرف على أهم مصادر الكبريت الغذائية

هل تعلم أن الكبريت الموجود في العديد من الأطعمة يحمي خلايا جسمك من التلف؟ تعرف على أهم مصادر الكبريت الغذائية.

تعرف على أهم مصادر الكبريت الغذائية

سنتعرف في ما يأتي على أهم مصادر الكبريت الغذائية، وأبرز فوائده:

الكبريت

هل تساءلت يومًا لماذا يعد الكرنب، والملفوف، والبصل، والثوم، والبروكلي من أكثر الأطعمة المغذية والصحية، التي عادةً ما يوصى بتناولها؟ 

يكمن السبب في محتواها الغني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، إضافة لكونها من أهم مصادر الكبريت الغذائية، وهو عنصر أساسي لخلايا الجسم وأنسجته.

يعد عنصر الكبريت ثالث أكثر المعادن وفرة في الجسم، وضروري للعديد من الاستخدامات العلاجية، لذا تأكد من أن نظامك الغذائي يشتمل على الأطعمة الغنية بالكبريت. 

أهم مصادر الكبريت الغذائية 

يتواجد عنصر الكبريت في العديد من الأطعمة النباتية والحيوانية، إذ يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي متوازن يشتمل على مجموعة متنوعة من هذه الأطعمة في ضمان حصولك على ما يكفي احتياجاتك اليومية من الكبريت. 

تتمثل أهم مصادر الكبريت الغذائية في ما يأتي:

  • الخضروات: الثوم، والكراث، والبصل، والبصل الأخضر.
  • الخضروات الصليبية: الجرجير، والبروكلي، والكرنب، والملفوف، والقرنبيط، والكالي، والفجل.
  • البقوليات: كالحمص، والفول، والعدس، والبازلاء.
  • اللحوم والمأكولات البحرية: كالدجاج، والسلطعون، والكركند، والمحار، واللحوم.
  • منتجات الألبان: الحليب، واللبن، والجبن البارميزان، وجبن الشيدر.
  • المكسرات والبذور: اللوز، والجوز البرازيلي، والجوز، وبذور السمسم، وبذور عباد الشمس. 

كما يعد البيض أيضًا أحد مصادر الكبريت الغذائية.

الفوائد الصحية للكبريت 

يلعب الكبريت دورًا مهمًا في العمليات الحيوية التي يقوم بها الجسم، فهو ضروري لتكوين بعض أنواع البروتينات، مثل: الجلوتاثيون الذي يعمل كمضاد أكسدة، ويحمي الخلايا من التلف.

في حين أن الكبريت المستهلك بشكل طبيعي من خلال الأطعمة مهم للجسم، إلا أنه يوجد بعض الدراسات التي تؤكد أن تناول مكملات الكبريت مفيد أيضًا في حماية الخلايا.

كما أنه يستخدم كمكون معتمد من إدارة الغذاء والدواء في منتجات علاج قشرة الرأس التي لا تستلزم وصفة طبية، وغالبًا ما تستخدم مكملات الكبريت لعلاج هشاشة العظام. 

الاثار الجانبية للكبريت 

على الرغم من فوائد الكبريت العديدة للجسم، إلا أن تناول الأطعمة الغنية بالكبريت قد يسبب بعض الاثار الجانبية للجسم، مثل الاتي: 

  • تجشؤ الكبريت 

إذ قد يؤدي تناول الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الكبريت إلى معاناة البعض من التجشؤ ذو الرائحة السيئة التي تشبه البيض، أو الغازات بسبب مركب كبريتيد الهيدروجين الذي تنتجه البكتيريا المعوية الطبيعية عند تكسير مركبات الكبريت.

  • الإسهال عند الرضع

قد يصاب الرضع الذين يتغذون على حليب الثدي الغني بالكبريت بالإسهال.

  • حساسية الكبريت

قد تسبب مادة الكبريت تفاعلًا شبيهًا بالحساسية، ينتج عنه احمرار، وتورم في الوجه، وصعوبة في التنفس، وطفح جلدي، وصداع. 

من قبل سلام عمر - الخميس ، 24 سبتمبر 2020