حساسية الجمبري: دليلك الشامل

تُعد حساسية الجمبري من النوع الخطير بعض الشيء، فما أعراضها؟ وما هي عوامل الخطر؟ وكيف يتم علاجها؟ تعرّف على الإجابة في هذا المقال.

حساسية الجمبري: دليلك الشامل

هل عانيت من قبل من وعكة صحية بعد تناولك للجمبري؟ من الممكن أنك اعتقدت بأن الجمبري لم يكون مطبوخ جيدًا، ولكن ما لا تعلمه أن هناك نوع من الحساسية يؤدي إلى ظهور أعراض عديدة غير محببة عند تناولك للجمبري، وقد تستدعي الذهاب للطبيب في بعض الأحيان.

لنتعرف على أعراض حساسية الجمبري وعلاجها في هذا المقال:

أعراض حساسية الجمبري

غالبًا ما تحدث حساسية الجمبري بسبب ردة فعل من الجهاز المناعي ضد بروتين موجود في الجمبري يدعى التروبومايسين (Tropomyosin).

تعمل الأجسام المضادة في جسم الإنسان على تحفيز إفراز مواد كيميائية تدعى بالهيستامين لتهاجم التربومايسين، إن إفراز الهيستامين هو المسؤول عن ظهور الأعراض التي تتراوح بين العادية إلى الخطيرة.

1. الأعراض العادية لحساسية الجمبري

من الممكن أن يستغرق ظهور الأعراض بعض الوقت، ولكنها تظهر بشكل مباشر وسريع في معظم الحالات، إليك أهم هذه الأعراض:

  • وخز وتنميل في الفم.
  • ألم في المعدة، وغثيان، وإسهال، واستفراغ.
  • اختناق، وصعوبة في التنفس، وصفير.
  • حكة، وقشعريرة، واحمرار.
  • انتفاخ في مختلف أعضاء الجسم، مثل: الوجه، والشفاه، واللسان، والحلق، والأذنين، والأصابع، والأيدي.
  • دوخة وإغماء.

2. الأعراض الخطيرة لحساسية الجمبري

من الممكن حدوث أعراض خطيرة جدًا والتي تتطلب التدخل الطبي في الحال، تتلخص هذه الأعراض فيما يأتي:

  • تورم في الحلق بشكل يمنع التنفس.
  • زيادة نبضات القلب.
  • الصداع، والدوخة، والغياب عن الوعي.
  • نقص حاد في ضغط الدم.

عوامل خطر الإصابة بحساسية الجمبري

تزداد فرصة إصابة الإنسان بحساسية الجمبري عندما يكون ذلك متوارث في العائلة، يمكن الإصابة بحساسية الجمبري لدى الأشخاص من جميع الأعمار ولكنه شائعًا أكثر لدى البالغين.

ومن الجدير بالذكر أن حساسية الجمبري شائعة أكثر لدى النساء من البالغين، ولدى الصبيان من الأطفال.

حالات يجب عليها الابتعاد عن تناول الجمبري

يجب أخذ الحيطة والحذر من قبل الأشخاص المصابين بحساسية الجمبري، خصوصًا المصابين بأمراض أخرى مختلفة والتي قد تزيد من حدة وخطورة الأعراض، تصنف حساسية الجمبري بأنها خطيرة جدًا عندما يكون الإنسان مصابًا بما يأتي:

  • الربو.
  • الحساسية المفرطة، تعني تحسس الإنسان الشديد من نسب ضئيلة جدًا من الجمبري.
  • الإصابة مسبقًا بحساسية تجاه أي نوع من أنواع حساسية الطعام.

علاج حساسية الجمبري

يتم علاج حساسية الجمبري الخطيرة بحقن الإيبينيفرين (Epinephrine)، لذلك إن كنت تعاني من الأعراض المذكورة أعلاه مجتمعة مع حساسية الجمبري ينصح بحمل إبرة إيبينفرين أينما ذهبت بعد استشارة الطبيب.

نصائح للأشخاص المصابين بحساسية الجمبري

تعد حساسية الجمبري خطيرة بعض الشيء لذلك يجب على الإنسان المصاب بها تجنب تناول الجمبري نهائيًا، إليك بعض النصائح المفيدة لتجنب التعرض لنوبات الحساسية:

  • قراءة مكونات المنتجات المختلفة: قم بقراءة المكونات عند شراء أي منتج، والتأكد من أنها خالية من الجمبري.
  • ترجمة المكونات المكتوبة بلغات مختلفة: احرص على معرفة الكلمات التي تعني جمبري باللغات الأخرى خصوصًا عند شراء منتجات بلغات مختلفة.
  • الابتعاد عن بقايا الجمبري: بعض المطاعم تقدم الأطعمة البحرية بجانب المأكولات، احرص على عدم وجود أي بقايا للجمبري في الطعام ويفضل إخبار العاملين في المطعم بذلك.
  • كتابة مدونة: قم بتدوين ما قمت بالتعرض له من أعراض لحساسية الجمبري، وقم بتدوين التاريخ، وما قمت بتناوله بالضبط، والكمية، والأعراض بالتفصيل.

تدوين ما قمت بالتعرض له مفيد جدًا لوجود احتمالية لتعرض الإنسان إلى حساسية من المخلوقات البحرية القشرية الأخرى إضافة إلى الجمبري، كما يمكن معرفة تأثير الكميات على أعراض الحساسية.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الأحد ، 19 يوليو 2020
آخر تعديل - الأحد ، 7 مارس 2021