أبرز الأطعمة التي تسبب الحساسية

على الرغم من فوائدها، تؤدي بعض الأطعمة إلى الإصابة بالحساسية لدى مجموعة من الأشخاص، فما هي أبرز هذه الأطعمة؟

أبرز الأطعمة التي تسبب الحساسية

تعد حساسية الغذاء من أكثر الأمراض المزعجة التي تصيب كثير من الأشخاص، فبعد تناول أنواع معينة من الأطعمة بقليل، تبدأ أعراض الحساسية في الظهور وتسبب حكة وتهيج الجلد وأعراض مختلفة.

ما هي حساسية الغذاء؟

هي ردة فعل من الجهاز المناعي لبعض أنواع الأطعمة، فيقوم بصنع أجسام مضادة لهذه العناصر التي تدخل إلى الجسم ليهاجمها، وبالتالي تظهر أعراضها بعد قليل من تناولها.

وتختلف حساسية الغذاء من شخص لاخر، وفقاً لنوع الطعام الذي يتحسس منه الجسم.

أعراض حساسية الغذاء

تختلف أعراض حساسية الغذاء من شخص لاخر، فقد تقتصر على بعض الاثار الجلدية وقد تظهر بعض الأعراض الأخرى، وتشمل:

  • طفح جلدي وإلتهابات تؤدي إلى الشعور بالحكة.
  • تورم وإنتفاخ في بعض مناطق الجسم مثل الوجه واللسان والشفاه وإلتهابات الحلق.
  • غثيان والام وتقلصات في البطن قد تصل إلى القيء والإسهال.
  • عدم الإتزان والدوار بعد مرور وقت قليل من تناول هذه الأطعمة.
  • وقد تصل في الحالات الشديدة إلى صعوبة وضيق في التنفس.

أطعمة تسبب حساسية الجسم

هناك الكثير من أنواع الأطعمة التي يمكن أن تسبب الحساسية، ولكن مجموعة منها هي الأكثر شيوعاً، وهي:

  1. البيض

من أكثر الأطعمة التي قد تؤدي للحساسية، لدى الصغار أو الكبار، وغالبية الأشخاص يصابون بالتحسس من البروتين الموجود في بياض البيض بصورة أكبر، وفي بعض الحالات يكون التحسس أيضاً من صفار البيض.

ولا يشترط تناول البيض بمفرده حتى يصاب الشخص بالحساسية، ولكن يمكن أن يحدث بتناول أي أطعمة تحتوي على البيض في مكوناتها.

  1. المأكولات البحرية

أيضاً من الأطعمة التي يتحسس منها بعض الأشخاص، وتزداد فرص الإصابة بالحساسية من بعض أنواع الأسماك تحديداً، مثل سمك السلمون والتونة، وكذلك الكابوريا والمحار.

وتكمن المشكلة في قيام الجهاز المناعي بالتعامل مع البروتينات الموجودة بالأسماك على أنها أجسام ضارة ويجب أن يقاومها في كل مرة تدخل إلى الجسم.

وتصيب حساسية المأكولات البحرية الأشخاص البالغين بصورة أكبر، ويمكن أن تستمر المشكلة حتى مع تقدم العمر.

  1. الحليب

ونقصد هناك الحساسية من الحليب البقري تحديداً، فهو أكثر أنواع الحليب التي تسبب الحساسية.

وتزداد فرص الإصابة بحساسية الحليب لدى الرضع والأطفال بصورة أكبر، وقد تصيب الكبار أيضاً، ولكن غالباً ما تختفي مع تقدم العمر.

  1. القمح

تنتشر حساسية القمح أو الغلوتين لدى كثير من الأشخاص، وهي مشكلة مزعجة لأنها تجعل المصاب يتجنب تناول أي أطعمة تحتوي على هذه المادة، والتي يصنع منها كثير من النشويات مثل المكرونة والبسكويت ومعظم أنواع الخبز.

وتؤدي حساسية الغلوتين إلى صعوبة إمتصاص العناصر الغذائية التي تدخل إلى الجسم، مما يسبب الكثير من المخاطر مثل الام شديدة في المعدة ومشاكل جلدية وإلتهابات في الجسم.

  1. المكسرات

من الأطعمة التي تظهر أعراض الحساسية الخاصة بها بعد تناولها مثل ألم في البطن وإسهال وغثيان وقيء، بالإضافة إلى حكة في الجلد وضيق في التنفس.

وقد يكون التحسس لنوع واحد من المكسرات أو لدى كثير من الأنواع.

وينصح بتجنب الأنواع التي تسبب الحساسية فقط لأنه المكسرات مفيدة وهامة لصحة القلب والجسم عموماً.

  1. الفول السوداني

يعتقد البعض أن الفول السوداني من المكسرات، ولكن هذا خطأ شائع، ولكنه قد يؤدي إلى حساسية أيضاً تتشابه أعراضها مع أعراض حساسية المكسرات، ويمكن أن يصاحبه أيضاً سيلان في الأنف وزكام.

ولا تقتصر حساسية الفول السوداني على هذا النوع فقط منه، بل تندرج تحته زبدة الفول السوداني وزيت الفول السوداني وأي منتج تدخل فيه مكوناته.

  1. فول الصويا

ويطلق عليها حساسية الصويا لأنها تحدث بسبب كافة المنتجات التي تدخل في تركيبتها الصويا مثل فول الصويا وصوص الصويا، ولكنها من الأنواع الأقل شيوعاً.

ويمكن إكتشاف حساسية الصويا منذ الصغر، حيث تظهر على الرضع الذين يتناولوا تركيبات غذائية تعتمد على الصويا.

وتبدأ الأعراض في الظهور بعد قليل من تناول منتجات الصويا، وتزداد فرص الإصابة بحساسية الصويا لمن لديهم حساسية تجاه أنواع أخرى من المواد الغذائية مثل حساسية الفول السوداني.

نصائح لتقليل مخاطر حساسية الغذاء

حتى نقي أنفسنا من مخاطر الإصابة بحساسية الغذاء، ينصح بإتباع الإرشادات التالية:

  • قراءة مكونات المنتجات قبل شراءها: للتأكد من أنها لا تحتوي على المركبات التي تسبب لك الحساسية.
  • تجنب تناول الأطعمة التي يتحسس منها الجسم: وإستبدالها بأنواع أخرى من الأطعمة المفيدة.
  • المتابعة الطبية بإستمرار: فالطبيب هو من يرشدك بصورة أفضل على الأطعمة المناسبة لك والأطعمة التي لا يجب أن تتناولها.

في حالة ظهور أي من الأعراض التي ذكرناها سابقاً، يجب التوجه إلى الطبيب على الفور لمعرفة المواد التي تسبب حساسية في الجسم والإبتعاد عنها.

كما سيقوم الطبيب بإعطاءك بعض العلاجات التي تساعد في تخفيف أعراض حساسية الطعام.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 16 يوليو 2018
آخر تعديل - الخميس ، 18 يوليو 2019