زبدة الفول السوداني: الفوائد والأضرار

زبدة الفول السوداني تحمل العديد من الفوائد الصحية بسبب غناها بالمغذيات، الا أنها بالمقابل قد تحمل بعض المساوئ.

زبدة الفول السوداني: الفوائد والأضرار

يعتبر الفول السوداني من البقوليات الغنية بالبروتينات والدهون والقليلة بالكربوهيدرات. دعنا نعرفك على إيجابياته وسلبياته فيما يلي:

1- مصدر للطاقة والمغذيات

تزودنا زبدة الفول السوداني بالثلاثة عناصر الأساسية المهمة: البروتينات، الكربوهيدرات، الدهون. فكل 100 غم  منها يحتوي على:

  • 20 غرام من الكربوهيدرات، التي تشكل 13٪ من السعرات الحرارية التي تحويها، 6 منها ألياف.
  • 25 غرام من البروتين، التي تشكل 15٪ من السعرات الحرارية التي تحويها، وهذا ما يجعله مصدراً عالياً للبروتين بالمقارنة مع الأطعمة النباتية الأخرى.
  • 50 غرام من الدهون، التي تشكل حوالي 72٪ من السعرات الحرارية.

كما وتعتبر مصدر للطاقة فهي تمدنا بقرابة 588 سعرة حرارية في كل 100 غم من زبدة الفول السوداني.

2- غنية بالفيتامينات والمعادن

زبدة الفول السوداني غنية بمجموعة من الفيتامينات والمعادن، 100 غم منها تمدنا بـ:

  • 45 من الإحتياج اليومي من فيتامين E.
  • 67 % من الإحتياج اليومي من فيتامين B3 (نياسين).
  • 27 % من الإحتياج اليومي من فيتامين B6.
  • 18 من الإحتياج اليومي من حمض الفوليك. 
  • 39 % من الإحتياج اليومي من المغنيسيوم.
  • 24 % من الإحتياج اليومي من النحاس.
  • 73 % من الإحتياج اليومي من المنغنيز.

كما وتحتوي زبدة الفول السوداني لا كمية لا بأس بها من فيتامين B5 والحديد والبوتاسيوم والزنك والسيلينيوم.

3- مواد مقاومة للأمراض

تحتوي زبدة الفول السوداني على مجموعة من المغذيات النشطة بيولوجياً، والتي يمكن أن يكون لها بعض الفوائد الصحية بحسب الدراسات.

فهي تحوي على المواد المضادة للاكسدة، مثل حمض الكوماريك-ب ( P-coumaric acid ) الذي قد يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بسرطان المعدة.

كما تحتوي على مادة ريسفيراترول (Resveratrol)، التي قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وتحوي كميات صغيرة من Q10، وهو عنصر غذائي مهم في عملية التمثيل الغذائي وانتاج الطاقة.  وتحتوي على كميات بسيطة من بيتا سيتوستيرول(Beta-sitosterol)، وهي مغذيات قد يكون لها خصائص مضادة للسرطان.

أضرار ومساوئ زبدة الفول السوداني

  1. على الرغم من أن زبدة الفول السوداني مصدر غني بالبروتينات إلا أنها ليست مصدر للأحماض الأمينية الأساسية مثل ايسين(lysine). لذا فتناولها لوحدها لن يكفي ويجب تناول مصادر أخرى للبروتين من الأطعمة الحيوانية الغنية مثل اللحوم أو الجبن.
  2. 50 % من الدهون في زبدة الفول السوداني هي غير مشبعة و 20٪ مشبعة. بقي حوالي 30٪ هو من الدهون غير المشبعة، ومعظمها تتشكل من حمض أوميغا 6  وحمض اللينوليك، والتي قد يكون لها أضرار على الجسم. فالتناول المفرط للأحماض الدهنية من نوع أوميغا 6 في النظام الغذائي، يرتبط بالإلتهاب وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  3.  100 غرام  من زبدة الفول السوداني تحوي 588 سعرة حرارية. الا انها لا تعتبر مغذية بالمقارنة مع الأطعمة النباتية منخفضة السعرات الحرارية مثل السبانخ أو القرنبيط.
  4. مصدر محتمل لمادة الأفلاتوكسين السامة، فالفول السوداني ينمو تحت الأرض، مما قد يجعله عرضة للعدوى الفطريية ومصدراً لمادة سامة مسرطنة تعرف بالأفلاتوكسين (Aflatoxins). والتي قد ترتبط بسرطان الكبد، وتقزم النمو في الأطفال والتخلف العقلي.

نصيحتنا

على الرغم من الإيجابيات التي تحملها زبدة الفول السوداني، فإنها تحمل بعض السلبيات. 

لذا فنصيحتنا أن يتم تناول كميات قليلة معتدلة منها لتحصيل كل الفائدة بعيداً عن أي أضرار.

من قبل شروق المالكي - الأربعاء ، 8 نوفمبر 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 15 نوفمبر 2017