تعرف على عملية الكيس الدهني

الكيس الدهني قد يصيب الكثيرين، وقد يُلجأ البعض لعملية الكيس الدهني لاستئصاله، لكن ما الذي قد يحدث قبل وبعد وفي أثناء هذه العملية؟

تعرف على عملية الكيس الدهني

فلنتعرف في ما يأتي على عملية الكيس الدهني بشكلٍ مُفصل:

ما هي عملية الكيس الدهني؟ 

بدايةً وقبل التعرف على عملية الكيس الدهني لا بد من معرفة بعض المعلومات الهامة عن الكيس الدهني (Sebaceous cysts) أو ما يُعرف بتكيس الجلد، وذلك لتسهيل فهم مسار العملية المُتبعة لإزالته، وتمثلت هذه المعلومات في الآتي:

  • الكيس الدهني هو بروز يحدث في الجلد على شكل كيس يحتوي على السوائل، ويظهر في أي مكان علىى الجسم، لكنه يكثر في المناطق الآتية:
    • الرقبة.
    • منطقة الجذع.
    • منطقة الوجه. 
  • يتراوح حجم الكيس الدهني بين بضع ملليمترات إلا أنه قد يصل إلى الخمس سنتيمترات. 
  • الكيس الدهني لا يعد ورمًا سرطانيًا، والمطمئن بخصوص الكيس الدهني هو أنه لا يسبب مشكلات للشخص المصاب به.

الآن جاء دور التعرف على عملية الكيس الدهني، والتي يُقصد بها استئصال الكيس الدهني المتواجد على الجسم بعملية جراحية.

متى يتم إجراء عملية الكيس الدهني؟

نظرًا لأن الكيس الدهني لا يسبب أي مشكلات قد لا يلجأ الطبيب المختص الخاص بالمريض إلى الإجراء الجراحي، إلا أنه في حالات مُحددة يتم إجراء عملية الكيس الدهني، وتمثلت هذه الحالات في ما يأتي:

  • التهاب الكيس الدهني.
  • تشويه الكيس الدهني، وغالبًا يحدث هذا عند التدخل من قبل المريض في تشويهه والعبث به.
  • إصابة الكيس الدهني بعدوي بكتيرية أو فيروسية، مما يؤدي إلى آلام شديدة به إضافةً لتكون الصديد فيه في بعض الحالات.

خيارات عملية الكيس الدهني 

سيتحدث الطبيب المختص مع الشخص المُصاب حول كيفية الاستعداد عملية الكيس الدهني، وقد يخبره بالخيارات التي قد يلجأ لها في عملية استئصال الكيس الدهني، والتي قد تتضمن عل كل من الآتي:

  • الاستئصال الكامل التقليدي: والتي يتم فيه إزالة الكيس الدهني كاملًا، مما يؤدي إلى بقاء آثار العملية وبعض الآثار الجراحية على الجلد.
  • الاستئصال الجزئي من الكيس الدهني: والذي قد لا يترك آثار كما يتركها الاستئصال الكامل التقليدي، لكنه قد يترك احتمالية رجوع الكيس الدهني.
  • الاستئصال باستخدام الليزر: والذي بدوره يعمل على إنشاء ثقب في الكيس الدهني لإخراج محتوياته منه، ويُعد هذا الخيار الأفضل لمعظم الحالات.

ماذا يحدث أثناء عملية الكيس الدهني

عند اختيار المريض الإجراء الجراحي، ستتم عملية الكيس الدهني داخل منشأة طبية، وستتم وفقًا للخطوات الآتية: 

  1. تخدير المُصاب تخديرًا موضعيًا للمنطقة التي يظهر فيها الكيس الدهني.
  2. وضع مطهر لمنع إصابة المنطقة بالعدوى البكتيرية.
  3. استخدام أدوات، مثل: الشفرة، والمقص، ذلك وفقًل لما تتطلبه العملية.
  4. إعطاء المريض بعد الانتهاء من العملية مرهم يحتوي على مضاد حيوي لمنع حدوث عدوى بعد العملية.

يعتمد الوقت الذي يُستغرقه المُصاب للعودة إلى معظم الأنشطة اليومية على حجم الكيس الدهني وموقعه.

كما يجدر الذكر أنه إذا كان لدى المُصاب أي ألم أو انزعاج فقد يضطر للحد من بعض الأنشطة التي يقوم بها.

نهايةً سيقدم الطبيب المختص التعليمات المحددة لتوجيه المريض في مرحلة ما بعد عملية الكيس.

من قبل مريم هارون - الاثنين 7 أيلول 2020
آخر تعديل - الخميس 20 أيار 2021