تعليمات قبل أشعة الصبغة

إذا كنت تعانين من صعوبة في الحمل فلا بد أنك سمعت بإجراء فحص أشعة الصبغة، في هذا المقال سنتحدث عن تعليمات قبل أشعة الصبغة وما بعدها.

تعليمات قبل أشعة الصبغة

إذا كانت المرأة تعاني من تأخر في الحمل فقد يتم إجراء فحص أشعة الصبغة أو يعرف أيضًا باسم تصوير الرحم والبوق (Hysterosalpingogram) للتأكد من سلامة الرحم وقناتي فالوب.

ويعرف فحص أشعة الصبغة بأنه فحص يتم خلاله استخدم أشعة السينية لإلقاء نظرة على قناتي فالوب والرحم، وفيما يأتي تعليمات قبل أشعة الصبغة، وأهم المعلومات حولها:

تعليمات قبل أشعة الصبغة

يستغرق فحص أشعة الصبغة أقل من 5 دقائق، ويمكن العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

ورغم أن فحص أشعة الصبغة يعد امن نسبيًا، إلا أنه توجد بعض التعليمات التي يجب عليك اتباعها للحصول على أفضل نتيجة من الاختبار متجنبين المخاطر التي قد تحدث بعده.

وفيما يأتي أبرز تعليمات قبل أشعة الصبغة:

1. التأكد من عدم وجود حمل

يقوم طبيبك بإجراء الفحص بعد الدورة الشهرية وقبل الإباضة للتأكد من عدم وجود حمل، لذلك يجب عليك إخبار طبيبك إذا كان هنالك احتمال بوجود حمل قبل إجراء الفحص.

إذا كانت دورتك الشهرية منتظمة فمن الأفضل إجراء فحص أشعة الصبغة في الأسبوع الذي يلي انتهاء دورتك مباشرة، وذلك يعني إجراء الفحص قبل حدوث الإباضة لمنع تعرض الجنين للصبغة التي قد تسبب خطرًا عليه.

2. التأكد من عدم وجود عدوى في الحوض

يجب عليك إخبار طبيبك إذا كنت قد أصبت مؤخرًا بعدوى في الحوض، وقد يطلب بعض الأطباء إجراء اختبارات للكشف عن وجود عدوى في الحوض قبل إجراء فحص الأشعة السينية.

3. تناول المضادات الحيوية والمسكنات

قد يوصي بعض الأطباء بتناول المضادات الحيوية قبل إجراء الاختبار كأحد تعليمات قبل أشعة الصبغة.

وقد يخبرك أيضًا بتناول أدوية مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية قبل ساعة من إجراء فحص أشعة الصبغة.

4. إبلاغ الطبيب بوجود أي حالة طبية لديك

يجب إخبار طبيبك في حال كان لديك أي مما يأتي:

  • تعانين من أمراض حديثة، أو حالات طبية أخرى تعانين منها.
  • تتناولين أي أدوية.
  • تعانين من أي حساسية، وخاصةً لمواد التباين المعالجة باليود.

ماذا تتوقعين خلال فحص أشعة الصبغة؟

بعد التعرف على أهم تعليمات قبل أشعة الصبغة، خلال الفحص قد تشعرين ببعض الانزعاج الطفيف والتشنج عندما يضع الطبيب القسطرة ويحقن مادة التباين، لكن ذلك الانزعاج لا ينبغي أن يستمر طويلًا.

قد يكون هناك أيضًا تهيج طفيف في الغشاء البريتوني (Peritoneum) وهو بطانة تجويف البطن، ذلك التهيج قد يسبب الام أسفل البطن، ويجب أن يكون الألم بسيطًا.

ماذا تتوقعين بعد فحص أشعة الصبغة؟

بعد إجراء فحص أشعة الصبغة قد تظهر عليك بعض الأعراض الجانبية، وتتضمن ما يأتي:

  • نزيف مهبلي طفيف.
  • تشنجات.
  • الشعور بالدوار أو الإغماء.
  • الغثيان.
  • نزول إفرازات مهبلية لزجة، لأنه يتم تصريف بعض السوائل من الرحم.
  • ظهور نقاطًا من الدم بالإفرازات، ويمكنك استخدام ضمادة للإفرازات المهبلية، ولا ينصح باستخدام السدادة القطنية.

قد تتم مراقبتك لمدة 30 دقيقة أو نحو ذلك بعد إجراء فحص أشعة الصبغة للتأكد من عدم وجود رد فعل تحسسي تجاه صبغة الأشعة السينية، وعدم وجود أي نزيف مقلق.

محددات استخدام فحص أشعة الصبغة

تكمن محدودية هذا الفحص فيما يأتي:

  • عدم كشفه عن أسباب العقم عند الرجال، مثل: الأسباب الناجمة عن عوامل ذكرية كقلة عدد الحيوانات المنوية أو شكلها غير الطبيعي، ذلك لأن الفحص لا يرى من خلاله إلا قنوات فالوب والرحم.
  • عدم كشفه عن جميع أسباب العقم عند النساء، لذا قد يستخدم الطبيب التصوير بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية لفحص المشكلات الأخرى في المبايض وجدار الرحم وأجزاء الحوض الأخرى، إذ لا يمكن لهذا الفحص تقييم مشكلات العقم في هذه الأجزاء.
من قبل د. دعاء حلبي - الخميس ، 3 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 27 مايو 2021