تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

هل يسبب ضغط الدم المرتفع تمدد الأوعية الدموية في الدماغ؟ تعرف معنا على أسباب هذه الحالة، وطرق الوقاية والعلاج.

تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

يعرف تمدد الأوعية الدموية في الدماغ أيضًا باسم نزيف تحت العنكبوتية (SAH). سنتعرف في ما يأتي على أهم المعلومات حول تمدد الأوعية الدموية في الدماغ:

تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

تسبب هذه الحالة ضعف في جدار الوعاء الدموي الموجود في داخل الدماغ، إذ تتاكل تلك المنطقة من الأوعية الدموية بسبب التدفق المستمر للدم وتنتفخ، تقريبًا مثل الفقاعة، حيث يمكن أن تنمو لتصل إلى حجم حبة صغيرة.

على الرغم من أن تمدد الأوعية الدموية في الدماغ يعد أمرًا مزعجًا، إلا أن معظم الأشخاص قد يعيشون دون الشعور بوجود مشكلة صحية.

لكن في حالات نادرة، يمكن أن يتطور تمدد الأوعية الدموية بشكل كبير، أو يحدث تسربًا في الوعاء الدموي، أو ينفجر، الأمر الذي قد يتسبب في الإصابة بالسكتة الدماغية.

أنواع تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

هناك نوعين رئيسيين لتمدد الأوعية الموجودة داخل الدماغ تشمل ما يأتي:

  • تمدد الأوعية الدموية الكيسية: تعد أكثر أنواع تمدد الأوعية الدموية في الدماغ شيوعًا، إذ تنتفخ الأوعية وتبدو بهيئة قبة.
  • تمدد الأوعية الدموية المغزلية: يعد هذا النوع من تمدد الأوعية نادر الحدوث في الدماغ، يتسبب في حدوث بقعة متسعة داخل الأوعية الدموية.

أعراض تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على بعض الأشخاص المصابين بتمدد الأوعية داخل الدماغ، من بينها ما يأتي:

  • الصداع مفاجئ والمستمر.
  • الغثيان.
  • الحساسية للضوء.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • تصلب في الرقبة.
  • النوبة.
  • تدلى في الجفن.
  • الإغماء والارتباك.

أسباب تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

هناك نوعان من العوامل الرئيسة التي يمكن أن تسبب تطور تمدد الأوعية الدموية:

1. العامل الوراثي

يعتقد الأطباء أن بعض المرضى قد يولدون ولديهم خلل في الطبقة الوسطى من أنسجة الأوعية الدموية، توفر هذه الطبقة القوة والثبات للأوعية الدموية السليمة، لكن في حال وجود مشكلة فيها فقد يزيد ذلك من خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية.

2. نمط الحياة

يمكن أن يتسبب اتباع نمط حياة غير صحي كعدم ممارسة التمارين الرياضية، أو تناول الأطعمة غير الصحية، أو استخدام المخدرات، في حدوث تمدد الأوعية الدموية بالدماغ.

هناك بعض الحالات التي قد تزيد من خطر إصابة الشخص بتمدد الأوعية الدموية في الدماغ، تشمل ما يأتي:

علاج تمدد الأوعية في الدماغ

هناك عوامل عدة قد تؤثر على خيارات العلاج، من بينها العمر، وحجم تمدد الأوعية الدموية، ونوعه، والتاريخ الطبي للعائلة، والحالات الصحية التي تعاني منها.

عادةً ما يتمثل العلاج بملء الأوعية الدموية بلفائف بلاتينية صغيرة، أو إجراء عملية جراحية لإغلاق الأوعية الدموية بمشبك معدني صغير.

إذا كان خطر الإصابة بتمزق الأوعية الدموية منخفضًا، فقد تخضع لفحوصات منتظمة لمراقبة تمدد الأوعية الدموية، قد يزودك الطبيب أيضًا بدواء لخفض ضغط الدم، ونصائح حول الطرق التي يمكنك من خلالها تقليل فرص حدوث تمزق.

الوقاية من تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

تعد أفضل طريقة لمنع الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الوجودة داخل الدماغ، أو تقليل خطر نمو تمدد الأوعية الدموية بشكل أكبر، أو حدوث تمزق لها، هي تجنب ممارسة الأنشطة التي يمكن أن تلحق الضرر بالأوعية الدموية.

عليك اتباع هذه القواعد الصحية التي تشمل ما يأتي:

  • تجنب التدخين أو تعاطي المخدرات.
  • ابتعد عن تناول نظام غذائي عالي الدهون.
  • حاول السيطرة على ارتفاع ضغط الدم.
  • تأكد من الحصول على وزن مثالي.
من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 2 ديسمبر 2020