تناول البروتين قبل الكربوهيدرات..لكن لماذا؟

يعانى مرضى السكري عادة من اختيار انواع الطعام لمناسبة لحالته الصحية، ويقفوا حائرين بين المسموح والممنوع، وبين الطعام الصحي الذي من شأنه أن يحسن من مستويات السكر في الدم لديهم. ومن أجل ذلك قد تكون نتائج هذه الدراسة بالغة الأهمية لمرضى السكري! فما هي هذه النتائج؟

تناول البروتين قبل الكربوهيدرات..لكن لماذا؟

وجدت دراسة أمريكية جديدة قام بها باحثون من جامعة Weill Cornell Medical College أن ترتيب تناول الأطعمة المختلفة يلعب دوراً في رفع مستويات السكر في الدم لمن يعاني من السمنة بشكل خاص والمصابين بالسكري ومن هم بخطر الإصابة به.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية Diabetes Care ان على مرضى السكري من النوع الثاني بوجه الخصوص المحافظة على مستويات السكر في الدم بعد تناول الوجبات، حيث أنه في حال ارتفاع مستوى السكر يكونون في خطر الإصابة بمضاعفات عديدة وخطيرة مثل أمراض القلب!

دراسات سابقة وبحث جديد

كانت قد وجدت دراسات سابقة أن تناول الخضراوات والبروتين قبل الكربوهيدرات من شأنه أن يكون طريقة فعالة في الحفاظ على مستوى السكر في الدم بعد تناول الوجبة. وبالتالي رغب الباحثون الان التأكد من هذه النظرية ودراستها على النظام الغذائي الغربي المبني على الدهون والذي يتضمن الخضراوات والبروتين والكربوهيدات والدهون.

ومن أجل ذلك استهدف الباحثون في دراستهم 11 شخصاً مصاباً بالسمنة والسكري من النوع الثاني، وكانوا يتناولون دواء ميتفورمين (Metformin) الذي يساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم. وطلب من المشاركين تناول نفس الوجبة الغذائية بترتيب مختلف ليستطيع الباحثون دراسة أثر ترتيب هذه الأطعمة المتناولة على مستويات السكري لديهم.

علماً أن الوجبة الغذائية تكونت من:

  • خبز الشيباتا (نوع معين من أنواع الخبز الايطالية) - ciabatta bread
  • عصير البرتقال
  • صدر الدجاج
  • سلطة الخس والبندورة مع صلصلة قليلة الدسم.
  • بروكلي مطبوخ على البخار مع زبدة.

وقام الباحثون باخذ قياس مستويات السكر بالدم لدى المشاركين في الصباح أي بعد 12 ساعة من تناولهم لاخر وجبة، وبعد تناول وجبة الطعام بثلاثين وستين ومئة وعشرين دقيقة.

وكان قد طلب منهم في اليوم الأول تناول الكربوهيدات أولاً وبعد 15 دقيقة البروتين والخضراوات والدهون. وبعد أسبوع طلب منهم إعادة نفس التجربة ولكن مع تغيير ترتيب تناول الطعام، ليكون على النحو التالي: البروتين أولاً من ثم الخضراوات والدهون، تتبعه الكربوهيدات بعد 15 دقيقة تقريباً. وبكلمات أخرى تمت التجربة كما يلي:

  • في اليوم الأول تناول المشتركين الوجبة في الترتيب التالي:
  1.  الكربوهيدرات
  2.  استراحة لمدة 15 دقيقة
  3.  بروتين وخضراوات والدهون.
  • في الأسبوع الثاني:
  1.  البروتين
  2.  الخضراوات والدهون
  3.  استراحة لمدة 15 دقيقة
  4.  الكربوهيدرات.

ووجد الباحثون ما يلي:

  • عندما تناول المشتركون الخضراوات والبروتين أولا كانت متسويات الجلوكوز كالتالي مقارنة مع تناول الكربوهيدرات اولاً:
  1. أقل بـ 29% بعد نصف ساعة من تناول الطعام
  2. أقل بـ 37% بعد ساعة من تناول الطعام
  3. أقل بـ 17% بعد ساعة ونصف من تناول الطعام.
  • كان مستوى الانسولين أقل عندما تناول المشتركين الخضراوات والبروتين أولاً.

وتبعاً للنتائج علق الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور لويس ارون Dr. Louis Aronne قائلاً: "بدلاً من منع مرضى السكري من تناول الأطعمة المختلفة، قد يكون بإمكانهم تناول ما يريدون ولكن وفق ترتيب معين".

وأشار الدكتور ارون إلى ضرورة القيام بدراسة تستهدف عدداً أكبر من المشتركين، وتقوم بتتبعهم لفترة أطول من الزمن.

 

من قبل رزان نجار - الأحد ، 28 يونيو 2015