تورم الأذن بعد التخريم

تعرف معنا في هذا المقال على معلومات تهمك عن تورم الأذن بعد التخريم.

تورم الأذن بعد التخريم

يعد تورم الأذن بعد التخريم من الأمور الشائعة، وفيما يأتي أبرز المعلومات عن هذه المشكلة وبعض العلاجات المستخدمة للتخفيف منها ونصائح من المهم معرفتها:

معلومات حول تورم الأذن بعد التخريم 

يحدث تورم في الأذن بعد التخريم في أغلب الحالات، ولكن قد يعاني بعض الأشخاص من استمرار في التورم نتيجة حدوث التهاب الأذن بعد أيام من التخريم، لذلك قد يستغرق الأمر وقتًا أطول للشفاء.

والبعض الاخر قد يحدث التورم لديهم نتيجة رد فعل تحسسي تجاه استخدام منتجات معينة بعد تخريم الأذن، كما قد يتفاقم أيضًا نتيجة القطع المعدنية التي يتم تثبيتها من الخلف بإحكام شديد وذلك يعمل على حدوث ضغط وتورم في أنسجة الأذن. 

يستمر تورم شحمة الأذن بعد التخريم من 5-6 أيام، بينما يستغرق التعافي من شهر إلى شهرين.

علاج تورم الأذن بعد التخريم 

تساعد بعض العلاجات المنزلية والطبية على التخفيف من تورم الأذن بعد التخريم، ومنها:

1. العلاجات المنزلية

إليك بعض العلاجات المنزلية التي تساعد على التخفيف من التورم:

  • يستخدم زيت شجرة الشاي أو بندق الساحرة (Witch-hazel) في التخفيف من تورم الأذن بعد التخريم، ويساعد أيضًا على التئام الجروح والتخفيف من الألم والحكة ومقاومة البكتيريا. 
  • يعد استخدام الكمادات الدافئة أو الباردة لبضع دقائق من العلاجات الفعالة التي تؤدي إلى زيادة الدورة الدموية في الأذن مما يساعد على التقليل من التورم، ويمكن تكرارها حسب الضرورة.

2. العلاجات الطبية

إليك بعض العلاجات الطبية للتخفيف من التورم:

  • تستخدم مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية للتخفيف من الألم وتورم الأذن بعد التخريم، ومن أبرز الأدوية المستخدمة: الإيبوبروفين (Ibuprofen)، والباراسيتامول (Paracetamol)، والنابروكسين (Naproxen). 
  • تستخدم المضادات الحيوية في بعض الحالات لعلاج الالتهابات، حيث أنها تعمل على منع الإنزيمات التي تسبب التورم، لكن يجب الرجوع إلى الطبيب أولًا قبل استخدام أي أدوية لمنع الاثار الجانبية الأخرى.

نصائح للتخفيف من تورم الأذن بعد التخريم 

إليك بعض النصائح المهمة التي تساعد على التخفيف من تورم الأذن:

  • تجنب المواد والمنتجات المسببة للحساسية، مثل: المنتجات المعطرة، وبعض المعادن كالنيكل حيث أنها قد تعمل على زيادة التورم في الأذن.
  • نظف المنطقة التي حول ثقب الأذن بانتظام وحاول إبقائها خالية من الزيوت والأوساخ الزائدة، وذلك عن طريق وضع قطن في الماء الدافئ مع ملح البحر ثم استخدامها لتنظيف الأذن، واغسل اليدين دائمًا بالماء والصابون حيث أن لمس الثقب كثيرًا أو اللعب المستمر بأقراط الأذن قد يؤدي إلى زيادة التورم وحدوث عدوى.
  • اذهب إلى أخصائي لثقب الأذن بدل من ثقبها في المنزل لتجنب حدوث التورم أو العدوى، كما يجدر التنويه أن استخدام الإبر أكثر أمانًا من استخدام مسدس الثقب، حيث أن المسدس قد يسبب المزيد من التورم، ويجب التأكد من أن الأدوات المستخدمة لثقب الأذن معقمة.
  • تجنب النوم على الأذن بعد التخريم كي لا يزيد الضغط والاحتكاك عليها، حيث أنه قد يؤدي النوم على الأذن المتورمة في حبس الرطوبة وبالتالي يبطئ من عملية الشفاء من التورم.
  • استشر الطبيب إذا استمر التورم لفترة طويلة وظهرت بعض الأعراض الأخرى، مثل: احمرار أو إفرازات غير طبيعة، للتأكد من عدم وجود أي عدوى وإجراء التشخيص والعلاج المناسب. 
من قبل أمل صباح - الخميس ، 29 أبريل 2021