ثقب الجسد: كيفية الوقاية من المضاعفات

إن تخريم مواضع في الجسد لوضع الزينة والحلي أمر شائع من القدم، لكن الأمر ليس هينًا دومًا. تعرفي على المخاطر وافهمي احتياطات الأمان الأساسية وخطوات العناية الصحية بعد التثقيب.

ثقب الجسد: كيفية الوقاية من المضاعفات
محتويات الصفحة

مما يشيع في بعض المجتمعات تحلي النساء بأنواع من الحلي على أجزاء من الجسم، بدءًا من ثقب الأذن إلى الأنف والشفاه. لكن هذا التثقيب ينطوي على مخاطر قد تسبب مضاعفات. ومما يفيد في الوقاية من الإصابة بالعدوى ويعين على تعجيل التئام الجرح أن تختاري موضع التثقيب الملائم وكيفية العناية به.

تعرفي على المخاطر

إن التثقيب عبارة عن إدراج قطعة من الحلي في الأذن بعد ثقب شحمة الأذن أو في الأنف أو الحاجب أو الشفاه أو أي جزء من الجسم، ويتم عادة دون تخدير.

رغم أن ثقب شحمة الأذن تعد عمومًا أقل خطرًا من تثقيب سائر أجزاء الجسم، لكن أي تثقيب لأي موضع في الجسم يتضمن خطر حدوث مضاعفات ، مثل:

  • تفاعلات الحساسية: فبعض أنواع الحلي ـ خاصة المصنوعة من النيكل ـ قد تسبب حساسية.
  • المضاعفات الفموية: إن ثقب اللسان ووضع الحلي فيه قد يؤدي إلى تكسر أجزاء صغيرة من أسنانك وتصدعها وقد يتلف اللثة. كما أن تورم اللسان الناجم عن ثقبه قد يتداخل مع المضع والابتلاع وأحيانًا مع التنفس.
  • عدوى الجلد: من الوارد حدوث عدوى الجلد؛ والتي تسبب احمرارًا أو ألمًا أو تورمًا أو تصريف سائل يشبه الصديد.
  • مشاكل جلدية أخرى: يمكن أن يتسبب التثقيب في ظهور ندبات وجدرات - وهي مناطق ناتئة بسبب فرط نمو النسيج الندبي.
  • الأمراض المنقولة عبر الدم: إذا كان الجهاز المستخدم في التثقيب ملوثًا بدم يحمل العدوى، فقد تصيبك أمراض متنوعة من تلك التي تنتقل عبر الدم؛ مثل الالتهاب الكبدي بي أو الالتهاب الكبدي سي أو الكزاز أو فيروس نقص المناعة البشرية.
  • التمزق أو الرض: قد تتشبث قطعة الحلي رغمًا عنك بشيء ثابت مما يؤدي إلى تمزيق جلدك لدرجة قد تتطلب التخييط بالغرز أو إصلاح طبي آخر.

وقد تتطلب الحالة تناول أدوية أو علاجًا من نوع آخر إذا تطورت وظهرت عليك الحساسية أو العدوى أو غيرها من مشكلات الجلد بقرب موضع التثقيب.

تأكدي من استعدادك بالكامل

قبل التثقيب، فكري جيدًا في القرار. تفكري في الموضع المراد عمل ثقب فيه، وهل ستكونين قادرة على حجب وعدم إظهار هذا الثقب عند الحاجة إلى ذلك.

إذا لم تكوني متأكدة من جدوى هذا التثقيب أو كنت قلقة ومترددة وقد تندمين على هذا الفعل بعد ذلك يومًا ما، فالانتظار أجدر بك. لا تسمحي لأحد يضغط عليك لعمل ثقب في جسمك، ولا تقدمي على هذا إذا كنتِ تحت تأثير كحول أو مخدرات أو نحوها من الأشياء غير المشروعة.

صور لأنواع أقراط مختلفة

الإصرار على احتياطات الأمان

للتأكد من إتمام إجراء التثقيب بأمان، اطرح الأسئلة التالية:

  • ماذا يعني التثقيب؟ لا تحاولي تثقيب نفسك بنفسك ولا تدعي صديقتك غير المدربة على التثقيب تفعل ذلك لك. اذهبي إلى الطبيبة أو مكان مخصص للتثقيب لديه موظفات مؤهلات. ضعي في ذهنك أن المتطلبات التنظيمية ومعايير الترخيص تختلف من ولاية إلى أخرى داخل أمريكا. راجعي هذا مع الإدارة الصحية في مدينتك أو بلدك أو منطقتك لمزيد من المعلومات حول اللوائح المحلية المتعلقة بالترخيص والتنظيم.
  • هل ترتدي المرأة التي تقوم بالثقب قفازات؟ تأكدي من أن من ستقوم بالتثقيب لكِ قد غسلت يديها جيدًا وترتدي قفازات جديدة لكل عملية تثقيب أو القفازات التي تستعمل مرة واحدة.
  • هل المرأة التي تقوم بالثقب تستخدم الأجهزة المناسبة؟ عند ثقب شحمة الأذن، غالبا تستخدم المرأة التي تقوم بالثقب مسدسًا مخصصًا لتثقيب الأذن لتسريع إدخال حلق الاذن في شحمة الأذن. أما لبقية مواضع التثقيب الأخرى، فتقوم المرأة الثاقبة بدفع إبرة إلى داخل الجسم ثم تدرج قطعة الحلي خلال الثقب. تأكدي من أن المرأة الثاقبة لا تستعمل إلا إبرًا معقمة وجديدة.
  • هل تقوم المرأة الثاقبة بتعقيم الجهاز الذي يُستعمل أكثر من مرة؟ تأكدي من قيام المرأة الثاقبة باستعمال جهاز التعقيم بالحرارة (الأوتوكلاف) في تعقيم كافة الأدوات التي يتكرر استعمالها وذلك عقب كل عملية تثقيب. أما الأدوات والوسائل التي يتعذر تعقيمها بجهاز الأوتوكلاف ـ مثل مقابض الأدراج والطاولات وأحواض الغسيل ـ فيجب تطهيرها باستعمال مطهر تجاري أو محلول مبيض عقب كل استعمال.
  • هل المرأة التي تقوم بالثقب تستخدم الحلي المقاوم للحساسية؟ ابحثي عن الصلب الذي لا يصدأ (ستانلس ستيل) أو التيتانيوم أو ذهب عيار 14 أو 18 قيراط.

الاعتناء بموضع التثقيب جيدًا

قد ينتفخ الجلد حول الموضع حديث التثقيب، ويحمر ويرق لبضعة أيام. بل قد ينزف الموضع قليلاً. اسألي المرأة التي تقوم بالتثقيب عن كيفية العناية بموقع الثقب وما الذي تتوقعينه. للوقاية من العدوى وللمساعدة على سرعة التئام:

  • نظفي موضع التثقيب بغسول الفم إن كان التثقيب بالفم: إذا تم التثقيب في اللسان أو الشفاه أو الخدّ، فاشطفي الموضع بغسول فم مطهر ومعقم بعد كل تناول وجبة وقبل ذهابك إلى الفراش. بعد الانتهاء من إجراء التثقيب، استعملي فرشاة أسنان جديدة ذات الشعيرات الناعمة لتجنب دخول أي بكتيريا إلى فمك. بمجرد التئام منطقة التثقيب، اخلعي قطعة الحلي عند الليل ثم اغسليها بالفرشاة لإزالة طبقات البكتيريا التي قد تتراكم عليها.
  • نظفي مواضع تثقيب الجلد:إذا تم ثقب موضع على الجلد، فنظفي المكان بالصابون والماء. تأكدي من غسل يديك جيدًا قلب تنظيف موضع التثقيب.
  • تجنبي السباحة: لا تقربي حمامات السباحة والأنهار والبحيرات وأحواض الاستحمام الساخنة ونحوها حتى يلتئم الثقب.
  • لا تعبثي بأصابعك في موضع الثقب: لا تلمسي الثقب ولا تثني قطعة الحلي إلا عند الرغبة في تنظيفها. ابعدي الملابس عن الثقب كذلك. قد يؤدي الفرك أو الحك المبالغ فيه إلى تهيج جلدك وتأخر الالتئام.
  • احرصي على عدم تحرك قطعة الحلي خارج مكانها: تلتئم معظم الثقوب في غضون ستة أسابيع، لكن البعض قد يستغرق شهورًا أو أكثر حتى تلتئم. عند رغبتك في تطهير الثقب والعناية به، اتركي قطعة الحلي في مكانها أثناء قيامك بهذا حتى لا ينسد الثقب. بعد التئام الثقب، قد ترين بروزًا أو شقًا بعد خلع الحلي.

إذا شككتِ في إصابة الثقب بالعدوى أو انتابك قلق بأن موضع التثقيب لم يلتئم بشكل سليم، فاتصلي بالطبيبة. فالعلاج السريع يمكن أن يقي من المضاعفات الخطيرة المحتملة.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 10 أبريل 2017