ثقب القلب عند الكبار

هل سمعت يومًا عن مرض ثقب القلب عند الكبار؟ هل تعلم ما هي أعراضه؟ وكيف يتم علاجه؟ تابع قراءة هذا المقال لمعرفة إجابة هذه الأسئلة.

ثقب القلب عند الكبار

تابع معنا في هذا المقال قراءة أهم المعلومات حول ثقب القلب عند الكبار:

ثقب القلب عند الكبار: ما هو؟

يعد ثقب القلب حالة مرضية تتميز بوجود ثقب غير طبيعي في القلب، ويوجد نوعين أساسيّين من هذه الثقوب، هما: ثقب الحاجز الأذيني (Atrial septal defect)، وثقب الحاجز البطيني (Ventricular septal defect).

يمكن أن يختلف الثقب في الحجم والمكان، مما يؤدي إلى اختلاف شدة الأعراض وطبيعتها بين المرضى، وسيسبب الثقب اختلاط الدم الغني بالأكسجين بالدم الفقير بالأكسجين، إذ سينتقل الدم من الجزء الأيسر من القلب ويختلط بالدم الموجود في الجزء الأيمن من القلب.  

ثقب القلب عند الكبار: ما سببه؟

يعدّ ثقب القلب أحد أمراض القلب الخلقية التي تكون موجودة عند الولادة، إن السبب الرئيس لثقب القلب غير معروف على وجه التحديد، لكن ترتبط حالات ثقب القلب بتغيرات في الجينات أو الكروموسومات لدى المريض.

يُعتقد أيضًا أن ثقب القلب مرتبط بعوامل خطر أخرى، مثل: الأشياء التي تتعرض لها الأم في البيئة، أو المواد التي تأكلها الأم، أو الأدوية التي تستخدمها. 

ثقب القلب عند الكبار: ما الأعراض؟

قد تختلف شدة الأعراض ووقت ظهورها بين ثقب الحاجز الأذيني والبطيني، لذا سنتطرق لأعراض كل حالة بشكل منفصل كما يأتي:

1. أعراض ثقب الحاجز الأذيني

عادة لا يسبب ثقب الحاجز الأذيني أعراضًا واضحة، مما يصعّب تشخيصه حيث إنه في بعض الأحيان يتم اكتشافه صدفةً أثناء فحص المريض لأسباب أخرى. 

إذا لم يتم تشخيص ثقب الحاجز الأذيني وعلاجه مبكرًا فقد يسبب بعض الأعراض عند كبار السن مثل: ضيق في النفس، وإغماء، وعدم انتظام ضربات القلب، والتعب بعد ممارسة النشاط.

2. أعراض ثقب الحاجز البطيني

قد يسبب ثقب الحاجز البطيني مجموعة من الأعراض، ومن هذه الأعراض ما يأتي: 

  • الشعور بالتعب عند بذل الجهد البدني.
  • صعوبة شديدة في التنفس عند ممارسة الرياضة.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض عدوى القلب.
  • شحوب لون الجلد وازرقاق الشفتين في المراحل المتأخرة من المرض.

ثقب القلب عند الكبار: كيف يتم تشخيص المرض؟

قد تساعد بعض الفحوصات على تشخيص ثقب القلب، ومن هذه الفحوصات ما يأتي: 

  • تخطيط صدى القلب: إذ يقوم هذا الفحص بتصوير عضلة القلب والجدار الأذيني والبطيني مما يسمح بكشف وجود ثقب فيهما.
  • تخطيط كهربية القلب: إذ يمكن أن يكشف عن اعتلال النشاط الكهربائي للقلب، وهو يمكن أن يحدث في المراحل المتأخرة من المرض.
  • التصوير المقطعي: إذ يساعد على معرفة إن كان هناك تضخم حجم القلب أو لا.
  • قسطرة القلب: حيث يمكن أن يساعد هذا الفحص على تحديد حجم ومكان ثقب القلب.

ثقب القلب عند الكبار: كيف يتم العلاج؟

يعتمد علاج ثقب على نوع الثقب وحجمه كما يأتي:

1. ثقب الحاجز الأذيني

قد لا يحتاج المريض إلى علاج إذا كان هناك أعراض قليلة أو إذا كان الثقب صغيرًا.

لكن إذا كان حجم الثقب كبيرًا فيمكن إغلاقه عن طريق القسطرة، لكن في بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة إلى عملية قلب مفتوح لإصلاح الثقب، وعادةً ما يتم اللجوء إلى هذا النوع من الجراحة عند وجود عيوب القلب الأخرى التي قد ترافق ثقب الحاجز الأذيني. 

2. ثقب الحاجز البطيني

إذا كان حجم الثقب صغيرًا فلن يحتاج المريض لإجراء عملية جراحية، لكن إذا كان حجم الثقب كبيرًا فسيحتاج إلى عملية جراحية وعادة ما تُجرى في السنوات الأولى من العمر.

بالإضافة لذلك هناك بعض الأدوية التي تقلل من أعراض ثقب القلب البطيني، حيث تهدف هذه الأدوية إلى تقليل كمية السوائل في الدورة الدموية وفي الرئتين عن طريق استخدام مدرات البول. 

من قبل د. اليمان عودة - الأربعاء 25 أيار 2022
آخر تعديل - الأربعاء 25 أيار 2022