شحوب البشرة: تعرف على الأسباب وطرق العلاج

شحوب البشرة قد يكون أمرًا طبيعيًا أو حالة ناتجة عن الإصابة بمرض أو خلل ما، فما مسببات شحوب البشرة؟ وما هي طرق العلاج؟ الإجابات في المقال.

شحوب البشرة: تعرف على الأسباب وطرق العلاج

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن شحوب البشرة:

ماذا يُقصد بشحوب البشرة؟

شحوب البشرة هي الحالة التي يُصبح فيها لون البشرة أفتح من الطبيعي، ويحدث نتيجة نقص كمية الدم المتدفق إلى البشرة أو نقص الأكسجين الواصل للبشرة.

من الممكن ملاحظة شحوب البشرة ظاهرًا وواضحًا بشكل خاص في المناطق الآتية:

  • الأغشية الداخلية في منطقة جفن العين السفلي.
  • باطن الكفين.
  • الأظافر.
  • اللسان.
  • الأغشية الرقيقة في داخل الفم.

يجدر الذكر أن لون البشرة يتحدد مع العديد من العوامل، بما في ذلك:

  • كمية الدم التي تصل إلى البشرة.
  • سمك البشرة.
  • كمية الميلانين في البشرة.

من الممكن أن يدل حدوث شحوب البشرة على أحاسيس ومشاعر معينة، مثل: الخوف.

أسباب شحوب البشرة

بالعادة إن المسبب الشائع والرئيس لشحوب البشرة هو الإصابة بفقر الدم (الأنيميا) والتي لا يستطيع فيها الجسم إنتاج كمية كافية من خلايا الدم الحمراء، ويوجد عدة مُسببات لفقر الدم أبرزها الآتي:

1. التعرض لحادث

من الممكن أن تكون الإصابة بالأنيميا حادة ومفاجئة الحدوث، حيث تَنتج الأنيميا الحادة عن خسارة مفاجئة للدم نتيجة التعرض لصدمة أو حادث ما أو حتى إجراء عملية جراحية أو نتيجة حصول نزيف داخلي.

2. نقص بعض العناصر الغذائية

فقر الدم أمر شائع نتيجة نقص أحد العناصر الغذائية، مثل: نقص الحديد، أو نقص فيتامين ب12، أو نقص حمض الفوليك.

3. عدم قدرة الجسم على صناعة كمية كافية من الهيموغلوبين

هناك نوع من الأنيميا الجينية يُدعى فقر الدم المنجلي، وهناك كذلك أنيميا البحر المتوسط (الثلاسيميا)، هذان النوعان ناتجان عن عدم قدرة الجسم على صنع كفايته من مادة الهيموغلوبين التي تحمل الأكسجين.

4. أسباب أخرى لفقر الدم

من الممكن أن تتسبب أمور وحالات أخرى في فقر الدم أو في شحوب البشرة غير المصحوب بفقر الدم، وهذه بعضها:

  • الفشل الكلوي المزمن أو قصور الغدة الدرقية.
  • أنواع السرطانات التي تؤثر على العظام أو على نخاع العظام، ما يُسبب في نهاية المطاف أنيميا الدم.

بالإضافة لفقر الدم يوجد مُسببات أخرى لشحوب البشرة، ومن أبرزها الآتي:

  • عدم التعرض بما فيه الكفاية لأشعة الشمس.
  • ميل البشرة لأن يصبح لونها شاحبًا بطبيعتها.
  • التعرض للبرد أو لعضة الصقيع.
  • التعرض لحالة الصدمة وإنتان الدم.
  • وجود انسداد في أحد الأوعية الدموية في أحد الأطراف.

متى يجب الاتصال بالطبيب؟

عليك الاتصال بالطبيب مباشرةً في حال ظهور شحوب حاد ومفاجئ في البشرة، ويُعدّ شحوب البشرة طارئًا طبيًا في حال ظهور الأعراض الآتية:

تشخيص شحوب البشرة

عادةً يطلب الطبيب مجموعة من الفحوصات لمعرفة وتشخيص السبب الرئيس وراء شحوب البشرة، مع إجراء فحص جسدي. وهذه بعض الفحوصات اللازمة:

علاج شحوب البشرة

يوجد عدة خيارات لعلاج شحوب البشرة والحالات وراءها، ومنها:

  • اتباع نظام غذائي متوازن.
  • تناول مكملات الحديد ومكملات فيتامين ب12 ومكملات حمض الفوليك.
  • الحصول على أدوية مناسبة للسيطرة على الحالة التي سببت الشحوب.
  • الخضوع لعملية جراحية للتخلص من أي انغلاق حاصل في الأوردة أو الشرايين.
من قبل رهام دعباس - الاثنين 23 تموز 2018
آخر تعديل - الأحد 15 آب 2021