إنتان وتعفن الدم: حالة خطيرة وقاتلة احذر منها!

يعتبر إنتان أو تعفن الدم حالة طبية خطيرة ويجب التعامل معها بشكل فوري، فما هي أعراض وأسباب الحالة؟ وهل من الممكن تجنبها؟ وكيف تستطيع التعامل معها عند حصولها؟

إنتان وتعفن الدم: حالة خطيرة وقاتلة احذر منها!

مع أن جهاز المناعة وظيفته هي حمايتك من العدوى والالتهابات ومهاجمة أي مسببات عدوى محتملة وأية ميكروبات، إلا أنه قد يبالغ في ردة الفعل تجاه بعض أنواع الالتهابات، كما في حالة تعفن الدم.

كيف يحدث إنتان وتعفن الدم؟

تنشأ حالة تعفن الدم عندما يطلق جهاز المناعة مواد كيميائية في مجرى الدم بهدف محاربة مسبب المرض، ولكنها وبدلاً من شفاء المصاب، تتسبب في التهابات عامة في كافة أنحاء الجسم.

وقد تتسبب الحالات الحادة من إنتان الدم في حالة خطيرة تسمى الصدمة الإنتانية، والتي تعتبر طارئاً طبياً.

أعراض إنتان الدم

هناك 3 مراحل مختلفة للإصابة بتعفن أو إنتان الدم، ولكل مرحلة منها أعراض مميزة سوف نفصلها فيما يلي:

1- المرحلة الأولى: التعفن الطفيف

أعراض تعفن الدم الطفيف تشمل:

2- المرحلة الثانية: التعفن الحاد

أعراض تعفن الدم الحاد تشمل:

  • بقع شاحبة اللون على الجلد.
  • انخفاض في معدل مرات التبول.
  • تغيرات في القدرات العقلية.
  • انخفاض في عدد الصفائح الدموية (التي تساعد على التخثر).
  • مشاكل في التنفس.
  • مشاكل في وظائف القلب.
  • الرجفة والارتعاش بسبب انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الوعي والإغماء.
  • تعب وضعف حادين.

3- المرحلة الثالثة: الصدمة الإنتانية

وأعراض هذه المرحلة الخطيرة هي بالعادة ذات الأعراض الظاهرة في مرحلة التعفن الحاد، ولكن مع إضافة عرض جديد، وهو انخفاض ضغط الدم بشكل حاد.

أسباب إنتان وتعفن الدم

من الممكن أن يحفز أي التهاب أو عدوى الإصابة بإنتان وتعفن الدم، ولكن هذه الأنواع من العدوى والالتهابات هي غالباً ما تكون السبب أكثر من غيرها:

مضاعفات واثار خطيرة لتعفن الدم

قد تتسبب الإصابة بتعفن الدم الحاد أو الصدمة الانتانية بتكون خثرات دموية في كافة أنحاء الجسم.

وتعمل هذه الخثرات على منع وصول الدم والأكسجين إلى العديد من الأعضاء والأجزاء الحيوية، كما قد تتسبب في زيادة فرصة فشل العديد من أعضاء الجسم وموت الأنسجة.

تشخيص تعفن الدم

إذا كنت تعاني من بعض أعراض تعفن وإنتان الدم المذكورة سابقاً، عليك اللجوء للطبيب فوراً والذي سوف يقوم بدوره بإجراء الفحوصات اللازمة لتشخيص الإصابة ومعرفة حدتها.

ويتم إجراء فحص للدم لتحديد وجود أي من المضاعفات التالية:

  • عدوى والتهاب.
  • مشاكل في التخثر.
  • نقص في كمية الأكسجين في الدم.
  • خلل في وظائف الكبد أو الكلى.

وتبعاً لنتائج فحص الدم، يقوم الطبيب بإجراء هذه الفحوصات الأخرى:

  • فحص البول.
  • فحص التئام الجروح (Wound secretion test).
  • فحوصات البلغم (Mucus secretion test).

ومن ثم يلجأ الطبيب لإجراء صور طبية خاصة للوصول للتشخيص النهائى.

علاج إنتان الدم

من الممكن أن تتطور حالة إنتان الدم بشكل سريع إلى حالة صدمة إنتانية تؤدي للوفاة إن لم يتم الحصول على العلاج وبسرعة.

ويستخدم الأطباء عدة أدوية لعلاج إنتان وتعفن الدم، ومنها:

وقد تحتاج الحالات الحادة من إنتان الدم لكميات كبيرة من المحاليل الوريدية وأدوات تساعد المريض على التنفس. كما يتم معالجة السبب الرئيسي للإنتان الحاصل.

هل من الممكن التعافي من إنتان الدم؟

يعتمد هذا على حدة الحالة والإصابة، وفي أحيان كثيرة وعند الحصول على العلاج في الوقت المناسب، يتعافى المريض تماماً من تعفن الدم.

ولكن وفي بعض الحالات، قد يكون لإنتان الدم اثار طويلة المدى قد تستمر مع المريض لفترة 18 شهراً بعد الإصابة، أو حتى لفترات أطول، وهذه الاثار تشمل:

طرق الحماية من الإصابة بإنتان الدم

هناك العديد من الأمور التي تستطيع القيام بها لتقليل فرص إصابتك بإنتان الدم، ومنها:

  • أخذ المطاعيم واللقاحات في مواعيدها.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية، والعناية بالجروح المفتوحة بالشكل المناسب، وغسل اليدين والاستحمام بشكل منتظم.
  • الحصول على عناية طبية فورية عند ظهور أولى أعراض العدوى والالتهابات.
من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 22 يونيو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 2 يناير 2019