كيف أبقى مستيقظاً في عملي لانجاز مهامي على الوقت؟

مع تقلب الطقس وانتقالنا من الصيف الى الشتاء، قد تصبح أكثر خمولاً ومع ساعات النهار القصيرة، قد تتساءل: كيف أبقى مستيقظاً في عملي لانجاز مهامي في أسرع وقت. اليك نصائح سريعة قد تدعمك في ذلك ان قمت بها:

كيف  أبقى مستيقظاً في عملي لانجاز مهامي على الوقت؟

تقلبات الطقس قد تكون بالفعل أحد المؤثرات على انجازك في العمل، وبما اننا في فصل الخريف والوقت قد أصبح ضيقاً، مما قد يكون له بالفعل تأثير على إنتاجيتك دعنا نعطيك نصائح سريعة وبسيطة قد تكون فعالة في زيادة يقظتك وتركيزك:

لا تهمل وجبة فطورك

اذا ما كان هدفك نهار نشيط مليء بالانجاز، واذا ما كنت تطمح الى أن تبقي نفسك مشحون بالطاقة والنشاط، فلن يفلح ذلك بكل تكيد إن لم تتناول وجبة فطورك. لذا احرص على ان لا تتوجه الى عملك دون تناولك لوجبة صحية ومفيدة، والتي ستمدك بالدفئ والحرارة ايضاً مواجهة البرد المقبل. 

وجبة سريعة من الجرانولا أو الشوفان بالعسل، مع القليل من القليل من الفواكه المجففة والبذور المفيدة، وكوب من الحليب قليل الدسم، قد تكون مثال على وجبة مثالية وسريعة مليئة بالطاقة والمغذيات لتتناولها.

أداء تمارين بسيطة وسريعة 

قبل أن تتوجه الى عملك، ولتقضي على الخمول الناتج عن برودة الطقس، ولتشحن جسمك بالطاقة وبالحرارة، فعليك بوصفة سريعة وبسيطة. القليل من التمارين السريعة البسيطة التي لا تحتاج منك سوى خمس دقائق: 1-الجري في مكانك.

2- تمرين القرفصاء 15 مرة. 

3- 10 من تمارين الضغط.

هي تمارين خفيفة وسريعة ابدأها بالتدريج وان اعتدت عليه، قم بزيادة وتيرتها بحسبما ترتاح، لكن الغرض منها ليس فقط امداد جسمك بالطاقة والحرارة ونشاط ليوم كامل من التركيز والانجاز فقط، بل هي أيضاً ستحفز انتاج هرمون السعادة لديك "السيروتونين"، وستعزز لياقتك ومناعتك في مواجهة أمراض البرد والالتهابات التي قد تزيد من معدل غياباتك المرضية.

تناول تفاحة

خيار أفضل من القهوة وأكثر صحة  لدفع مستويات طاقتك قد يكون التفاح. تناولك لتفاحة مع بداية نهارك يعني دفعة طبيعية من السكر. كما وانها مصدر للألياف الغذائية، مما يعني امتصاص الجسم للسكر الطبيعي ببطء، وتجنب أي ارتفاع سريع في معدل السكر في الدم والذي قد يلحقه شعور بالخمول كما عند تناولك لقطعة دونات أو شوكلاتة.  

بالطبع قد تكون القهوة خيار تالي ومهم للعديد منا وذلك ليس كونه مصدر للسكر، والطاقة الطبيعية، وانما لكونها مصدر عالي بالكافيين المنبه لاعصابك، فاحرص على شربها باعتدال ودون أي مضافات. 

الوجبات الخفيفة الصحية

تناولك لعدة وجبات خفيفة خلال اليوم قد تكون دفعات من الطاقة، ولكن كن حكيماً بالخيارات! وجبات دسمة ثقيلة عنية بالدهون هي طريق أكيد للخمول والشعور بالنعاس، ولكن وجبات صغيرة خفيفة وصحية على مدار اليوم قد تكون الطريقة المثالية للنشاط، لكن بدلا من تناول الشوكلاتة والحلويات ومصادر السكر البسيطة تناول المكسرات والخضراوات والفواكه الغنية بالمغذيات والعادن التي قد تزيد من طاقتك.

اشرب الكثير من الماء

من منا لا يعلم مدى أهمية الماء لجسمه! لكن هل كنت تعلم أن عدم تناولك له بكميات كافية قد يكون مرتبط بزيادة شعور بالخمول والتعب؟ ان عدم حصول جسمك على كميات كافية من المياه يصاحبه بطؤ في تدفق الأكسجين الى أعضاء الجسم، وبالتالي زيادة الشعور بالتعب. كما وقد اظهرت الدراسات أن الجفاف حتى الخفيف قد يكون مرتبط بفقدات التركيز ويؤثر على عمليات التفكير، ويسبب لعضلاتك التعب.

لذا فاحرص على أن تضع قنينة من المياه أمامك على المكتب لتذكرك دائماً بشرب المياه، ولا ضير من اضافة شرائح الليمون او النعنع أو بعض الفواكه أو الخضار كنوع من التغيير وكمنكهات طبيعية.

صحح جلستك

عدم جلوسك على مكتبك بطريقة صحيحة يمكن أن يؤدي مع الوقت الى زيادة الضغط على العضلات والمفاصل والعظام، وهذا قد يتطلب منك المزيد من الطاقة، وبالتالي استهلاكها سيؤدي الى سرعة شعرك بالتعب، صحح جلستك وتأكد من كونها مريحة. تجنب التراخي في مقعدك، أو الجلوس في مكتبك لفترات طويلة ومتواصلة.

راحة لمدة 60 ثانية

أخذ استراحة صغيرة من مهامك قد يتيح لك العودة بطاقة أكبر! خذ نفساً عميقاً، قف وابتعد عن مكتبك، امشي قليلاً ومن ثم عد لتركيز وطاقة أعلى. فالمشي السريع في أنحاء المكتب قد يساعد بالفعل في زيادة تدفق الدم، مما يساعد على تدفق المزيد من الاوكسجين الى عضلاتك ودماغك، واعادة تركيز الطاقة لديك، وزيادة التفكير الابداعي والتركيز.

كما ان هذه الراحة ستساعد في تعزيز صحة عينيك عن طريق اراحتها، ووقايتها من الجفاف، ومن بعض المشاكل الصحية كالاصابة بالصداع. كل 20 دقيقة اذهب بنظرك بعيداً عن جهاز الحاسوب وانظر لمسافة بعيدة لمدة 20 الى 30 ثانية، فهذا سيساعد على استرخاء عضلات العينين، واراحتها. 

توجد العديد من الحيل الاضافية والخيارات التي قد تساعدك في زيادة طاقتك مع تقلبات الطقس وغيرها من العوامل المشتتة أو التي قد تؤثر على طاقتك، الا أننا هنا حاولنا ان نوجز لك أهمها وأبسطها، فاحرص على تجربتها! 

من قبل شروق المالكي - الأربعاء,23نوفمبر2016
آخر تعديل - الخميس,24نوفمبر2016