حبوب تنظيم الدورة الشهرية: أهم المعلومات

أحياناً تلجأ النساء لاستخدام حبوب تنظيم الدورة (الحبوب المانعة للحمل) للاستفادة منها بعدة طرق، مثل استعمالها لتنظيم الدورة وتخفيف أعراضها. إليك أهم المعلومات حول هذه الحبوب.

حبوب تنظيم الدورة الشهرية: أهم المعلومات

عدم انتظام الدورة الشهرية قد يعتبر أمراً طبيعياً في السنوات الأولى التي تبدأ فيها دورة الحيض عند الفتاة، ولكن عدم انتظامها لسنوات قد يكون أمراً مزعجاً ومؤشراً على مشاكل صحية. ومن الحلول التي قد يتم اللجوء إليها هنا حبوب تنظيم الدورة.

ما هي حبوب تنظيم الدورة وكيف يتم تناولها؟

حبوب تنظيم الدورة هي ذاتها حبوب منع الحمل، وتعتبر حلاً فعالاً للدورة الشهرية غير المنتظمة، كما أن لها فوائد أخرى عديدة لجسم المرأة.

حبوب منع الحمل هي عبارة عن أدوية هرمونية يتم تناول قرص واحد منها كل يوم في ذات الساعة، وهي 21 حبة فقط، وبعد الانتهاء من تناول كافة الحبوب من علبة الدواء الواحدة المخصصة للشهر، تأتي دورة الحيض خلال عدة أيام.

ثم يتم البدء بعلبة دواء جديدة وأخذ الحبة الأولى منها في اليوم الخامس من الدورة الشهرية وهكذا.

فوائد حبوب تنظيم الدورة

حبوب تنظيم الدورة لا تساعد فقط على منع الحمل، بل إن لها فوائد عديدة أخرى كذلك، خاصة لدورتك الشهرية، وهذه أهمها:

1- تنظيم الدورة الشهرية

لا تبدأ الدورة الشهرية طالما أن المرأة تتناول الحبوب بانتظام يومياً، بل تبدأ بعد الانتهاء منها بعدة أيام، أي بعد 21 يوماً من البدء بعلبة حبوب منع الحمل.

لذا وإذا كنت ترغبين في تأخير الدورة الشهرية، قومي باستشارة الطبيب بشأن الحلول المتوفرة، والتي من ضمنها استخدام حبوب منع الحمل.

2- تخفيف أعراض الدورة الشهرية

من فوائد حبوب تنظيم الدورة أنها تساعد على تخفيف الأعراض المزعجة التي قد تجلبها الدورة الشهرية، والتي قد تكون خفيفة على هيئة تشنجات معتدلة ونفخة والام غير حادة، أو قد تكون حادة مثل الالام الشديدة والتقيؤ!

3- التحكم في موعد الدورة الشهرية

إذا كنت مقبلة على إجازة صيفية أو على رحلة عمل، وتخشين أن تفاجئك دورتك الشهرية، فإن تناول حبوب تنظيم الدورة سوف يساعدك بالتأكيد على معرفة موعد قدومها وتحديده بدقة أكثر لكي تكوني مستعدة.

4- فوائد أخرى

كما تساعد حبوب تنظيم الدورة الشهرية على:

  • تصفية البشرة، ومكافحة حب الشباب.
  • خفض فرص الإصابة ببعض السرطانات، مثل سرطان بطانة الرحم.
  • علاج متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • السيطرة على المرض في حالة المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي.
  • تقليل فرص الإصابة بأكياس في الرحم أو على المبايض.

هل من أضرار لحبوب تنظيم الدورة؟

عادة، لا تتسبب حبوب تنظيم الدورة لمستخدمتها بأية أضرار تذكر، ولكن هناك نوعيات معينة من هذه الحبوب قد تحتوي على مستويات عالية من الأستروجين وبالتالي قد تتسبب في تكون خثرات دموية في القدمين والعيون والرئتين.

لذا، يجب مراجعة الطبيب فوراً في حال كانت المرأة تشعر بأي من الأعراض التالية:

  • ألم حاد في البطن.
  • ألم حاد في الصدر، مصحوب بكحة وانقطاع في النفس.
  • ألم حاد في الأرجل، خاصة الفخذين أو بطة القدم.
  • مشاكل في العيون، مثل ضبابية الرؤية أو مشاكل في الحديث.

كيف تختارين النوع الأفضل لك؟

هناك العديد من أنواع حبوب تنظيم الدورة (حبوب منع الحمل) المتاحة في السوق، وكل منها تأتي بنسب هرمونية تختلف قليلاً عن الأخرى، ونعم، بعضها قد يناسبك وبعضها قد لا يناسبك.

فبينما قد يساعدك بعضها على تنظيم دورتك الشهرية وتصفية بشرتك، قد يتسبب لك بعضها الاخر بظهور الحبوب على البشرة وبأمور مزعجة أخرى مثل فتح الشهية وزيادة الرغبة في تناول الطعام!

يحتاج الأمر منك بعض الصبر، حتى تجدين النوعية المناسبة لجسمك.

ملاحظات أخيرة

قبل اللجوء لحبوب تنظيم الدورة عليك إدراك بعض الأمور أولاً، وهي:

  • لا تقومي بشراء هذه الحبوب إلا بوصفة طبية، إذا وجدت نوعاً منها يباع دون وصفة طبية لا تقومي بشرائه فقد لا يكون امناً.
  • تعتبر حبوب تنظيم الدورة امنة تماماً، ومن الممكن استخدامها لسنوات وسنوات دون خوف تحت إشراف الطبيب.
  • لا تؤثر حبوب تنظيم الدورة على الخصوبة، بل يمكن الحمل بعد تركها بشكل طبيعي.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 26 مارس 2019