حساسية البيض: ماذا تعرف عنها؟

البيض هو واحد من أكثر الأطعمة المسببة للحساسية شيوعًا خاصة عند الأطفال، ما هي أعراض حساسية البيض؟ وما مسبباتها؟ ومتى تصبح خطيرة؟ الكثير من المعلومات من خلال هذا المقال.

حساسية البيض: ماذا تعرف عنها؟

دعونا نتعرف فيما يأتي أهم التفاصيل والمعلومات حول حساسية البيض:

أعراض حساسية البيض

تختلف تفاعلات حساسية البيض من شخص لاخر، وعادة ما تحدث أعراض حساسية البيض بعد بضع دقائق إلى بضع ساعات من تناول البيض أو الأطعمة التي تحتوي على البيض، وتتراوح الأعراض بين خفيفة الى شديدة. 

ويمكن أن تشمل أعراض حساسية البيض كل مما يأتي:

  • التهاب الجلد أو الشرى، وهو رد الفعل الأكثر شيوعًا لحساسية البيض.
  • احتقان الانف وسيلان الأنف.
  • العطس الشديد أي التهاب الأنف التحسسي.
  • أعراض الجهاز الهضمي، مثل: التشنجات، والام المعدة، والغثيان، والقيء، والإسهال.
  • تسارع نبضات القلب.
  • علامات وأعراض الربو، مثل: السعال، والصفير، وضيق التنفس، وألم بالصدر.

أسباب حساسية البيض

يعد السبب وراء حساسية البيض هو رد فعل جهاز المناعة، فبالنسبة لحساسية البيض يتعرف الجهاز المناعي عن طريق الخطأ على بعض بروتينات البيض على أنها مواد ضارة.

عندما تتلامس أو تتعرض لبروتينات البيض تتعرف عليها خلايا الجسم المناعي من خلال الأجسام المضادة، مما يحفز جهاز المناعة لإطلاق الهيستامين والمواد الكيميائية الأخرى التي تسبب علامات وأعراض الحساسية.

يحتوي كل من صفار البيض وبياض البيض على بروتينات يمكن أن تسبب الحساسية، ولكن حساسية بياض البيض هي الأكثر شيوعًا.

ومن الممكن أن يكون لدى الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية رد فعل تحسسي تجاه بروتينات البيض في حليب الثدي إذا كانت الأم تستهلك البيض.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

قم بزيارة الطبيب إذا كان لديك علامات أو أعراض حساسية الطعام بعد وقت قصير من تناول البيض أو منتج يحتوي على البيض، وإذا أمكن قم بزيارة الطبيب عند حدوث الحساسية فقد يساعد هذا في إجراء التشخيص.

بينما إذا كنت مصابًا بعلامات أو أعراض الحساسية المفرطة فاطلب علاجًا فوريًا للطوارىء واستخدم حاقنًا ذاتيًا إذا تم وصفه.

مضاعفات حساسية البيض

المضاعفات الأكثر أهمية من حساسية البيض هو وجود رد فعل تحسسي شديد يتطلب حقن أدرينالين وعلاج الطوارىء.

ونفس رد فعل الجهاز المناعي الذي يسبب حساسية البيض يمكن أن يسبب أيضًا حالات أخرى، بحيث أنه إذا كنت مصابًا بحساسية البيض فقد تكون أكثر عرضة للاتي:

  • الحساسية تجاه الأطعمة الأخرى، مثل: الحليب، أو الفول السوداني، أو فول الصويا.
  • الحساسية لوبر الحيوانات الأليفة، أو عث الغبار، أو حبوب اللقاح العشبية.
  • ردود فعل حساسية الجلد، مثل: التهاب الجلد التأتبي.
  • الربو الذي بدوره يزيد من خطر حدوث الحساسية الشديدة للبيض أو غيرها من الأطعمة.

علاج حساسية البيض

إن العلاج الوحيد لحساسية البيض هو تجنب البيض والأطعمة التي تحتوي عليه.

وبالرغم من الحرص على تجنبه فربما يتعرض الشخص له عن طريق الخطأ، لذا يجب أن يكون حاقن الأدرينالين الذاتي معك إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة برد فعل تحسسي شديد.

سبل الوقاية من حساسية البيض

فيما يأتي بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتجنب الحساسية:

  • قراءة الملصقات الغذائية بعناية، إذ يتفاعل بعض الأشخاص مع الأطعمة التي تحتوي على كميات ضئيلة فقط من البيض.
  • توخي الحذر عند تناول الطعام بالخارج، فقد لا يكون النادل متأكد تمامًا ما إذا كان يحتوي طعامك على بروتينات البيض.
  • ارتداء قلادة الحساسية.
  • تجنب البيض من قبل المرضع في حال كان الطفل يعاني من الحساسية تجاهه، فقد يتفاعل جسمه مع البروتينات التي تمر عبر الحليب.

من قبل سيف الحموري - الخميس ، 12 مارس 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 8 مارس 2021