حساسية اليدين واحمرارها

تعد حساسية اليدين واحمرارها أمرًا شائع الحدوث، وذلك لأن اليدين تتعرض للعوامل المهيجة، فما طرق العلاج؟

حساسية اليدين واحمرارها

الكثير من الناس يعانون من حساسية اليدين واحمرارها، وعادةً يستطيعون التعامل معها بتجنب العوامل المسببة، ولكن في حالة حدوث حساسية واحمرار مفاجئ أو شديد لليدين عليك مراجعة الطبيب فورًا.

ما هي أسباب حساسية اليدين واحمرارها؟

هناك العديد من الأسباب المحتملة لحساسية اليدين واحمرارها، ومنها:

1. التهاب الجلد التحسسي التماسي

يظهر لدى المصابين بالتهاب الجلد التحسسي التماسي طفح جلدي أحمر اللون مسبب للحكة، وذلك بسبب التماس المباشر مع مادة معينة أو بسبب رد فعل تحسسي اتجاهها، هذا المرض لا يعد مرضًا معديًا أو مهددًا للحياة، ولكنه قد يسبب الإزعاج الشديد للمصابين به.

من المواد المسببة لهذا النوع من التحسس:

  • مستحضرات التجميل والأصباغ والمنظفات.
  • الصناعية، مثل تلك الموجودة في المطاط واللاتكس والمطاط.
  • المواد المعدنية (المعادن المختلفة والنحاس والأسلاك).
  • اللبلاب السام أو البلوط.

2. الشرى (Urticaria)

يعد الشرى نوع من الطفح الجلدي الذي يظهر فجأة ثم يختفي، فالنتوءات الحمراء التي تظهر بسبب الشرى تسبب الحكة، ويمكن أن تضمر ويبهت لونها عند الضغط عليها.

يعد الشرى حالة شائعة جدًا فقد تصيب 20% من الناس في مرحلة ما من حياتهم، قد يظهر الشرى في بعض الأحيان قبل التأق؛ وهو تفاعل تحسسي مهدد للحياة.

3. التهاب الجلد التأتبي

يعتمد التهاب الجلد التأتبي أو ما يعرف بالأكزيما على ضعف الوظيفة الهيكلية لحاجز الجلد، وتحفز الأكزيما عند التلامس مع المهيجات فقد تصيب الأكزيما أحد أو كلا اليدين أو راحتهما.

قد تحدث الأكزيما في أماكن أخرى غير اليدين مثل القدمين وثنيات الجسم.

4. الصدفية

الصدفية هي مرض مناعي ذاتي؛ يتسبب في مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا الجسم السليمة، وممكن أن تستهدف أي جزء في الجسم.

عندما تصيب الصدفية اليديين تتسبب في تشوه الأظافر، وتسبب طفح جلدي أحمر اللون أو داكن متقشر قد يتسبب بالحكة، قد تصيب الصدفية أيضًا أماكن أخرى مثل فروة الرأس.

لا يوجد علاج شافٍ للصدفية ولكن يمكن أن تصرف بعض الأدوية للتحكم بالمرض والتخفيف من الأعراض.

5. سعفة اليد

سعفة اليد هي نوع من أنواع العدوى الفطرية في اليدين، تشبه قدم الرياضي، عادةً ما تسبب طفح جلدي يشبه القوباء الحلقية ( Ringworm) مع حافة مرتفعة.

غالبًا ما يكون الطفح الجلدي أكبر حجمًا وشكلها غير منتظم بشكل أكثر من القوباء الحلقية، والتي تكون عادةً دائرية الشكل، حيث عادةً ما يسبب الطفح الجلدي حكة شديدة ويمكن أن يتسبب في تغير لون الأظافر أو تشوهها.

ما هي طرق علاج حساسية اليدين واحمرارهم؟

يعتمد العلاج على سبب حساسية اليدين، عادةً يكون العلاج للحالات البسيطة ممكنًا في المنزل، مثل الأكزيما والتهاب الجلد التماسي، وتشمل العلاجات الشائعة ما يأتي:

  • الكريمات الستيرودية: تعالج الكريمات السترويدية العديد من حالات تحسس الجلد، مثل الاكزيما وردات الفعل التحسسية.
  • غسول الكالامين ودقيق الشوفان الغروي:تخفف هذه المنتجات من الطفح الجلدي المسبب للحكة، الذي ينتج عن التحسس من اللبلاب السام والبلوط، أو الصدفية.
  • جل الصبار وغيره من المرطبات للبشرة: حافظ على ترطيب يديك للمساعدة في علاج حساسية اليدين، فقد يخفف جل الصبار من الألم المصاحب لحروق الشمس.
  • الكريمات المقشرة: قد تساعد بعض الكريمات المقشرة على التخلص من طبقة الجلد الجافة فتساعد على تخفيف أعراض الصدفية.
  • الكريمات المضادة للفطريات: تساعد الكريمات المضادة للفطريات لعلاج حالات العدوى الفطرية مثل سعفة اليد.

ما هي طرق الوقاية من حساسية اليدين واحمرارها؟

لا يمكن منع كل أنواع حساسية اليدين مع ذلك هناك بعض الاستراتيجيات التي قد تساعد، ومنها:

  • استخدم المرطبات الخالية من العطور، وذلك لتقليل من فرص تهيج الجلد وردود الفعل التحسسية.
  • استخدم كريم خاص بالأكزيما، في حال إصابتك بها، بعد كل مرة تغسل فيها يديك.
  • ارتد القفازات عند استخدام المواد الكميائية المهيجة أو المنظفات، أو عند العمل في الحديقة. 
  • تجنب استخدام الأدوية خاصة الكريمات الدوائية إلا عند الضرورة، وذلك تجنبًا لحدوث ردود الفعل التحسسية الناتجة عن الأدوية.

من قبل د. اسيل متروك - الاثنين ، 28 ديسمبر 2020