حساسية حبوب اللقاح: ماذا يجب أن تعرف عنها؟

هل تُعاني من حساسية حبوب اللقاح؟ وتبحث عن كافة المعلومات عنها؟ إذًا تابع المقال، فهو دليلك الشامل لتتعرف بوضوح على هذا النوع من الحساسية.

حساسية حبوب اللقاح: ماذا يجب أن تعرف عنها؟

يتصاحب موسم حبوب اللقاح بالغالب مع فصل الربيع، أي عندما تبدأ الأزهار بالتفتح، إلا أن هذا الوقت وعلى الرغم من جماله قد يكون صعبًا للأشخاص الذين يعانون من حساسية حبوب اللقاح وأعراضها المزعجة.

ما هي حساسية حبوب اللقاح؟

بداية دعنا نتعرف على حبوب اللقاح (Pollen)؛ هي مسحوق ناعم جدًا تقوم بانتاجه الزهور والأشجار والأعشاب من أجل تلقيح النباتات الأخرى.

في المقابل تسبب هذه الحبوب حساسية تعرف باسم حساسية حبوب اللقاح، والتي تعد الأكثر شيوعًا بين أنواع الحساسية المختلفة.

عندما يقوم الشخص المصاب بهذا النوع من الحساسية باستنشاق حبوب اللقاح، فإن الجهاز المناعي الخاص به يتعرف عليها على أنها مسبب للخطر تمامًا مثل الفيروسات والبكتيريا وغيرها من مسببات المرض.

بعد أن يعرفها الجهاز المناعي على أنها مسببة للخطر يقوم جسم الإنسان بإفراز مواد كيميائية لمحاربة هذه الحبوب، بعملية تعرف باسم ردة الفعل التحسسية.

جدير بالذكر أن بعض الأشخاص يعانون من هذا النوع من الحساسية على مدار العام، في حين أن اخرين قد يعانون منها في فصل الربيع فقط.

أنواع حساسية حبوب اللقاح

يوجد عدة أنواع مختلفة من الإصابة بحساسية اللقاح، وهي تشمل ما يأتي:

  • حساسية حبوب اللقاح من السندر (Birch pollen allergy): وهي من أكثر أنواع حساسية حبوب اللقاح شيوعًا خلال فصل الربيع، والتي تنتج عن حبوب اللقاح التي تطلقها أشجار السندر.
  • حساسية حبوب اللقاح من البلوط: تزداد حدتها أيضًا في فصل الربيع، حيث تكون حبوب اللقاح الخاصة بها قادرة على البقاء في الهواء لفترة طويلة من الوقت، وأحيانًا قد ينتج عنها ردة فعل تحسسية خطيرة. 
  • حساسية حبوب اللقاح من العشب: تعد السبب الرئيس للحساسية في فصل الصيف تحديدًا، وتترافق مع أعراض حادة وصعبة العلاج.

أعراض حساسية حبوب اللقاح

تسبب الإصابة بحساسية حبوب اللقاح بعضًا من الأعراض المختلفة، والتي تتمثل في:

  • حكة في العيون.
  • عيون دامعة.
  • سيلان الأنف.
  • العطس والسعال.
  • تورم وازرقاق تحت العينين.
  • انسداد الأنف.
  • صفير.
  • ضغط على الجيوب الأنفية.
  • حكة في الحلق.
  • انخفاض حاستي الشم والتذوق.

كما أن أعراض الربو قد تزداد سوءًا عند المصابين بالربو بعد تعرضهم لحبوب اللقاح.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يجب استشارة الطبيب في حال لاحظ المصاب تفاقم شديد في الأعراض لديه، أو في حال ترافقت الأدوية التي يتناولها مع أعراض جانبية مزعجة.

كما يجب دائمًا استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات وأعشاب، فقد تتفاعل مع الأدوية أو تفاقم الحالة الصحية سوءًا.

علاج حساسية حبوب اللقاح

يقوم الطبيب بالتأكد مما إذا كان لدى المصاب حساسية حبوب اللقاح عن طريق اختبار وخز الجلد، فإذا تبين ذلك، قد يكون العلاج كالاتي:

  • بخاخ الأنف: يقوم بشطف الجيوب الأنفية، عن طريق زجاجة تحتوي على محلول من المياه المالحة، أو من الممكن استخدام الماء المقطر أو المعقم أو المفلتر أو المغلي.
  • الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية: إذا كان يعاني المصاب من انسداد في الأنف فمضادات الاحتقان هي الحل، حيث تعمل مضادات الهيستامين على مقاومة الهيستامين الذي يصنعه الجسم خلال ردة الفعل التحسسية.
  • الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية: في حال لم يستفاد من الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة، فقد يصف الطبيب أدوية أخرى، فبعض الأدوية تمنع المواد الكيميائية التي تسبب الحساسية.
  • حقنة الحساسية: عادةً ما يصفها الطبيب في حال لم تكن الأدوية فعالة في علاج الأعراض المرافقة للحساسية.

نصائح للتخفيف من أعراض حساسية حبوب اللقاح 

في المقابل، من الممكن القيام ببعض الأمور التي قد تساعد في التقليل من ظهور حساسية حبوب اللقاح وأعراضها، ومن بينها:

  • تجنب الخروج من المنزل خلال الأيام الجافة أو خلال الرياح.
  • الإبتعاد عن العمل في الحديقة خلال فصل الربيع.
  • ارتداء ماسك يحمي من حبوب اللقاح.
  • التأكد من إغلاق النوافذ والأبواب الخاصة في المنزل في وقت ذروة انتشار حبوب اللقاح.
  • استبدال الملابس عند العودة من الخارج مباشرةً.
  • أخذ حمام قبل النوم للتأكد من التخلص من أي حبوب لقاح قد تكون عالقة في الشعر أو الجسم.
من قبل سيف الحموري - الأحد ، 7 يونيو 2020
آخر تعديل - الخميس ، 6 مايو 2021