6 حقائق عن الجماع أثناء الدورة الشهرية

هل العلاقة الحميمية تخفف من تشنجات وألم الحيض؟ إليك مجموعة من الحقائق عن الجماع أثناء الدورة الشهرية.

6 حقائق عن الجماع أثناء الدورة الشهرية

تلعب الحياة الجنسية الصحية دورًا هامًا في السلامة الجسدية، فقد أُثبت أن الأشخاص الذين لديهم حياة جنسية نشطة يتمتعون بصحة عقلية وجسدية أكثر من غيرهم، ولكن ما هي الحقائق التي من الواجب معرفتها حول الجماع أثناء الدورة الشهرية؟

حقائق حول الجماع أثناء الدورة الشهرية

هناك العديد من الحقائق التي لا بدّ من معرفتها حول الجماع خلال الحيض، وسنعرفك الآن على أبرزها:

1. أمان ممارسة الجنس خلال الحيض

وجد أنه ليس من الآمن ممارسة الجنس عندما تكون الزوجة في فترة الحيض، ويعود ذلك إلى زيادة فرصة إصابة الشريك بالعدوى والأمراض، إضافةً لمنظور النظافة الذي قد يسبب النفور له، وربما يزيد خطر إصابة الحائض بالتهابات عنق الرحم، نتيجة زيادة التشحيم خلال هذه الفترة أو التهابات المسالك البولية.

2. التدابير الوقائية التي يمكن استخدامها عند الجماع أثناء الدورة الشهرية

يمكن التقليل من كمية الدم التي تخرج خلال فترة الحيض ومخاطر الإصابة ببعض الأمراض من خلال استخدام الواقي الأنثوي أو الواقي الذكري.

كما لا بدّ من تجنب استخدام السدادات القطنية، فقد يؤدي الجماع مع تدفق الدم إلى دفعها إلى داخل المهبل، مما يزيد من الشعور بالألم.

3. الجماع خلال الحيض والحاجة إلى المزلقات

وجد أن النساء خلال فترة الحيض تقل احتياجاتها إلى المزلقات المهبلية عند الجماع؛ لأن إفرازات الدورة الشهرية تميل إلى توفير ما يكفيها من التشحيم.

4. النشوة الجنسية لدى المرأة خلال فترة الحيض

قد تشعر النساء خلال فترة الحيض أنهن أكثر إثارة جنسيًا ورغبة في الجماع بسبب التغيرات التي تطرأ في مستوى الهرمونات لديهن، إذ يرتفع هرمون الإستروجين في اليوم الثاني من بدء الدورة الشهرية فور انتهاء الألم والإرهاق المرافق لها، الأمر الذي يجعل المرأة أكثر حيوية ونشاطًا.

5. الجماع وتسكين آلام الحيض

إذا كانت المرأة تعاني من أعراض الحيض المؤلمة، مثل: التقلصات، أو الشعور بالحزن، أو الاكتئاب فقد يكون من المفيد لها ممارسة الجنس خلال هذه الفترة، والسبب في ذلك أن هزات الجماع تطلق هرمون الإندورفين الذي يساعد في تخفيف الآلام ويعطي شعورًا بالراحة والتحسن.

6. الحمل خلال فترة الحيض

إن ممارسة الجماع أثناء الدورة الشهرية لن يؤدي إلى الحمل عند معظم الأزواج، ولكن قد يحصل حمل إذا كانت دورة الطمث لدى المرأة أقصر من 21 - 24 يومًا وحصل الجماع في نهاية الدورة الشهرية، فالحيوانات المنوية قابلة للبقاء في المهبل لمدة تصل إلى خمسة أيام.

من قبل سلام عمر - الخميس 5 نيسان 2018
آخر تعديل - الثلاثاء 25 تشرين الأول 2022