دَعم التّعافي من تعاطي الكُحُول

إنّ إدراكَ المرء لوجودِ مُشكِلَةٍ لَدَيه باستهلاك الكُحُول هو الخُطوَة الأولى في التحسُّن، لكن غالباً ما تكون الخُطوَة الأصعب.

دَعم التّعافي من تعاطي الكُحُول

أفضل نقطةٍ للبدء بالتخلص من الإفراط بالكحول هي بزيارة الطبيب، حيث يجب أن يكون المرء صريحاً مع طبيبه حول الكمية التي يشربها.

و يحتاج الشخص الذي يتعاطى الكحول المساعدة الجدية اذا:

  • شعر دائماً بالحاجة للشرب.
  • دخل في مشاكلٍ بسبب الشرب.
  • حذره باقي الناس من كمية الكحول التي يشربها.

قد يكون إيقاف الشرب فجأة مهدداً للحياة في حال الاعتماد على المشروبات الكحولية، لذلك ينصح بتقليلها تدريجياً.

قد يحيل الطبيب المتعاطي إلى المنظمة المحلية لخدمات الكحول. اسأل عن مجموعات الدعم المحلية الموجودة في بلدك ومراكز الاستشارة اليومية والمقابلة الاستشارية وجهاً لوجه.

قد يصف الطبيب أدوية كالكلورديازيبام (مهدئ) للمساعدةعلى تخفيف أعراض الانسحاب. وتتراوح أعراض الانسحاب الكحولية من عدم النوم والهيجان والأرق والتعرق والرعاش حتى الإقياء والإسهال وهلوسات والاختلاجات.

كيف نساعد قريباً يعاني من الادمان؟

البقاء صاحياً

غالباً ما يكون تخفيف وإيقاف شرب الكحول هو البداية فقط، ويحتاج معظم الناس لبعض المساعدة لتجنب العودة لشرب الكحول على المدى البعيد.

يعد حصول المرء على الدعم–من العائلة والأصدقاء والمهتمين به-أساسياً لفهم الأمور التي تحفز على الشرب والتغلب عليها.

يجب سؤال الطبيب عن مقابلات دعم مدمني الكحول الشخصية أو مجموعات الدعم الموجودة في منطقة المدمن.

يمكن حضور الجلسات التي تقيمها بعض المؤسسات والخاصة بالمدمنين، بالإضافة للتجمعات التي يساعد فيها الكحوليون السابقون بعضهم البعض للبقاء بعيداً عن الكحول.

 

إعادة التأهيل السكني

يحصل معظم الناس على الدعم لإيقاف الشرب من المجتمع. لكن يحتاج البعض لإقامةٍ قصيرة في وحدة سكنية مع عناية طبية على مدار الساعة وبذلك يمكنهم أن يتلقوا مساعدة كافية لمواجهة أعراض الانسحاب لديهم أو باقي المشاكل الأخرى.

قد تكون الإقامة في مستشفى خاص، أو خدمة إعادة التأهيل السكنية، وذلك تبعاً للحالة. ويحصل المشاركين على أفضل النتائج في مركز التأهيل السكني بعد بقائهم لـ 12 أسبوعاً على الأقل.

مركز التأهيل السكني مجهزٌ للناس المدمنين على الكحول بمستوى يتراوح بين المتوسط إلى العالي. خصوصاً أولئك الذين تلقوا أشكالاً أخرى من المساعدة ولكن لم تنجح.

تنظم الأيام عادةً عبر مجموعةٍ من الجلسات الاستشارية الشخصية والمجموعات العلاجية، بالإضافة لبعض النشاطات المختارة، مثل المعالجة بالفن والرياضة ومهارات الحياة والطبخ والإدارة الاقتصادية وبالنسبة للأقارب فهناك علاجات للعائلة والأزواج.

من قبل ويب طب - الخميس ، 21 يناير 2016