أدوية فقدان الشهية وآثارها الجانبية

هل تعاني من فقدان الشهية وتبحث عن معلومات علاجية حول ذلك؟ إليك أهم المعلومات حول دواء فقدان الشهية وطرق أخرى للعلاج.

أدوية فقدان الشهية وآثارها الجانبية

لنتعرف على أهم المعلومات حول دواء فقدان الشهية (Loss of appetite) وطرق أخرى لتحسينها:

دواء فقدان الشهية

هناك مجموعة من العلاجات والأدوية التي قد تساعد على فتح الشهية، إن دواء فقدان الشهية يشمل على الاتي:

1. أستات الميغوستيرول

دواء أستات ميغوستيرول هو أحد الأدوية التي تستخدم في تحسين الشهية للطعام، هو علاج هرموني فهو أحد أشكال هرمون البروجيستيرون الدوائية.

غالبًا ما يتم استخدامه في الحالات المتقدمة من فقدان الشهية وخاصة عند مرضى السرطان والإيدز.

يستخدم هذا الدواء أيضًا في علاج بعض حالات سرطان الثدي وسرطان بطانة الرحم، ويتم أخذه عن طريق الفم إما على شكل حبوب دوائية أو دواء سائل.

قد يؤدي إلى بعض الاثار الجانبية ومنها:

  • اضطراب المعدة.
  • تقلب المزاج.
  • اضطراب النوم.
  • احتباس الماء في الجسم.
  • اضطراب سكر الدم.
  • زيادة خطر تكون خثرات الدم.

2. دواء أوكساندرولون

دواء أوكساندرولون هو أحد العلاجات الستيرويدية يؤثر على عدة وظائف في الجسم ومنها زيادة الشهية والوزن وخاصة بعد العلميات والالتهابات المزمنة التي تؤدي إلى إنقاص الوزن بشكل كبير وفقدان الشهية.

يمكن أن يؤدي إلى بعض الاثار الجانبية الأخرى ومنها:

  • مشكلات جلدية مثل حب الشباب.
  • التأثير على الرغبة الجنسية.
  • خشونة في الصوت.
  • الشعرانية.
  • اضطراب الدورة الشهرية.
  • تقلب المزاج.
  • اضطراب المعدة.
  • ارتفاع إنزيمات الكبد.

3. دواء درونابينول

درونابينول هو أحد أدوية مجموعة الكانابينويد يساعد في فتح الشهية عند مرضى الإيدز ومرضى السرطان، كما أنه يساعد في تخفيف الغثيان والقيء ما بعد العلاج الكيماوي.

الشكل الصيدلاني له هو الكبسولات الدوائية، يؤدي إلى بعض الاثار الجانبية ومنها:

  • التشوش.
  • الدوار.
  • الهلوسة.

إن هذه العلاجات هي العلاجات الوحيدة المصدق عليها من قبل هيئة الغذاء والدواء لعلاج فقدان الشهية، لكن بعض الأطباء قد يستخدمون علاجات أخرى أحيانًا مثل: دواء ميرتازابين وهو أحد مضادات الاكتئاب أو العلاجات الستيرويدية مثل البريدنيزون والديكساميثازون.

دواء فقدان الشهية وكبار السن

في الحقيقة إن استخدام أدوية فقدان الشهية لكبار السن غير مثبت من هيئة الغذاء والدواء العالمية، لما لها من اثار جانبية خطيرة عليهم، بحيث يؤدي استعمال الميغوستيرول إلى زيادة خطر التخثر الوريدي العميق والسمية التي تهدد الحياة وخاصة عند كبار السن المصابون بأمراض الكلى المزمنة.

كما قد يزيد تناول دواء درونابينول عند كبار السن من خطر التشجنات العصبية، التشوش والنعاس الشديد.

لذا ينصح باستشارة الطبيب حول أدوية فقدان الشهية لكبار السن لاختيار الأنسب لهم ومتابعتهم.

يمكنك اتباع بعض الطرق التي قد تساعد في زيادة الشهية عند كبار السن، ومنها:

  • عدم إجبارهم على تناول الوجبات الكبيرة، بل يفضل تناولهم لوجبات صغيرة غنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات والدهون الجيدة مثل الأفوكاد، المكسرات، زيت الزيتون ومنتجات الألبان.
  • تناول الطعام معهم وتخيفف شعورهم بالوحدة والاكتئاب، ساعدهم في اختيار طعامهم المفضل وقدمه بأجمل وأشهى شكل.
  • في حال معاناة كبير السن من جفاف الفم، انصحه باستخدام غسولات الفم وتنظيف الأسنان أو مضغ العلكة الخالية من السكر قبل الطعام.
  • في حال وجود صعوبة في المضغ يمكن تقديم السوائل المفيدة لهم مثل العصائر الطبيعية، الحليب كامل الدسم وأنواع الحساء المختلفة.

أسباب فقدان الشهية

إن علاج فقدان الشهية المزمن يكون بعلاج المسبب بالإضافة إلى استخدام الأدوية الفاتحة للشهية.

إليك أهم أسباب فقدان الشهية المزمن:

1. أسباب مرضية

تؤدي الإصابة ببعض الأمراض إلى فقدان الشهية، نذكر منها:

  • التهاب الكبد المزمن وأمراض المرارة.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • الخرف.
  • الإيدز.
  • كسل الغدة الدرقية.
  • الفشل الكلوي المزمن.
  • فشل عضلة القلب.
  • بعض أمراض الجهاز الهضمي.
  • الالتهابات المزمنة.
  • فقدان حاسة الشم أو التذوق.

2. تناول بعض الأدوية

يؤدي تناول بعض الأدوية إلى فقدان الشهية كأثر جانبي، نذكر منها:

  • الأفيونات.
  • بعض المضادات الحيوية.
  • العلاج الكيماوي.

3. نقص بعض الفيتامينات

يؤثر نقص بعض الفيتامينات على الشهية، إليك بعض الفيتامنيات التي يؤدي نقصها الحاد إلى فقدان الشهية:

  • الزنك: يؤدي نقص الزنك إلى مشكلات عديدة منها فقدان الشهية، ضعف الجهاز المناعي، التأثير على حاسة التذوق، بطء التئام الجروح وتساقط الشعر.
  • فيتامين ب1: يؤدي نقص فيتامين ب1 إلى فقدان الشهية أيضًا بالإضافة إلى فقدان الوزن واضطراب الجهاز العصبي.
من قبل د. غفران الجلخ - الاثنين ، 4 يناير 2021