دواء كحة: إليك أهم المعلومات

كل ما تحتاج معرفته لاختيار دواء كحة مناسب واستخدامه بأمان، بالإضافة إلى بعض الأدوية الطبيعية والوصفات المنزلية لعلاج الكحة نستعرضها في المقال الآتي.

دواء كحة: إليك أهم المعلومات

لا يحتاج السعال إلى دواء كحة في معظم الأحيان، حيث يمكن أن يذهب من تلقاء نفسه لا سيما إذا كان بسبب الإنفلونزا أو نزلة برد، لكنه قد يكون تناوله مفيدًا إذا تسببت الكحة بإبقاء المريض مستيقظًا في الليل أو إن تداخلت مع أداء أنشطته اليومية، لذلك سنستعرض فيما يأتي أبرز المعلومات عن أدوية الكحة:

دواء كحة

يمكن أن يختار الطبيب دواء كحة مناسب للحالة بالرجوع إلى القائمة الاتية:

1. مضاد للسعال (Antitussive)

مضاد السعال هو دواء كحة يثبط ما يعرف بمنعكس السعال (Cough reflex) التي تزيد حساسيته لدى المرضى الذين يعانون من السعال الجاف، ويعد دواء الديكستروميثورفان (Dextromethorphan) الأكثر شيوعًا بين مضادات السعال التي تصرف بدون وصفة طبية.

2. طارد للبلغم (Expectorant)

طارد البلغم هو دواء كحة يساعد على إخراج البلغم من مجرى التنفس عند السعال، ويعد دواء الغوايفينيسين (Guaifenesin) الأكثر شيوعًا بين الأدوية الطاردة للبلغم التي تصرف بدون وصفة طبية.

3. مضاد الهستامين (Antihistamine)

يستخدم مضاد الهستامين من الجيل الأول في بعض الأحيان كدواء كحة، مثل: الكلورفينيرامين (Chlorpheniramine) لعلاج السعال بدون بلغم أو السعال الجاف مجهول السبب.

4. مثبط سعال مخدر (Narcotic cough suppressant)

الكودين (Codeine) هو دواء كحة مخدر يثبط الإشارات المسؤولة عن تحفيز منعكس السعال في الدماغ، ولا يصرف إلا بوصفة طبية لأن سوء استخدام هذا الدواء يمكن أن يؤدي إلى الإدمان أو تناول جرعة زائدة أو الوفاة لا سيما عند الأطفال أو أي شخص اخر يستخدم الدواء دون وصفة طبية.

دواء كحة طبيعي ووصفات منزلية

يستخدم الكافور (Camphor) كدواء كحة موضعي طبيعي، وكذلك المنثول (Menthol) حيث يستخدم كلاهما على شكل مرهم لتدليك الصدر والحلق فتساعد رائحتهما القوية على تخفيف السعال، وتأتي هذه الأدوية أيضًا على شكل سائل لاستخدامها مع جهاز التبخير.

يستخدم زيت اليوكالبتوس (Eucalyptus oil) أيضًا كدواء كحة موضعي.

  • وصفات منزلية لدواء كحة

فيما يأتي بعض الوصفات الطبيعية لعلاج الكحة في المنزل:

  • الشاي بالعسل: يحضر عن طريق مزج ملعقة من العسل مع كوب من الماء الدافئ أو الأعشاب.
  • شاي الزنجبيل: يحضر عن طريق نقع شرائح الزنجبيل في كوب من الماء الساخن لبضع دقائق ويمكن أيضًا إضافة العسل أو عصير الليمون.
  • المشروبات الدافئة: مثل: الماء، ومرق اللحم أو الخضار، وشاي الأعشاب.
  • الزعتر: يمكن الحصول عليه من دواء كحة يحتوي على الزعتر، أو شرب شاي الزعتر المحضر بنقع 2 ملعقة صغيرة من الزعتر المجفف في كوب من الماء الساخن لمدة 10 دقائق.

نصائح لاستخدام دواء الكحة بأمان

فيما يأتي بعض التعليمات والنصائح لاستخدام أي دواء كحة بأمان: 

  • قراءة المكونات بعناية قبل تناول أي دواء كحة والتأكد من كونه مضادًا للسعال أم طاردًا للبلغم.
  • عدم استخدام دواء الكحة لأكثر من أسبوع، حيث يجب مراجعة الطبيب إذا كان السعال شديدًا أو لم يتحسن بعد أسبوع.
  • التأكد من تناول الجرعة الصحيحة وعدم شرب الدواء من فوهة العلبة، حيث يمكن أن تسبب الجرعات العالية من بعض أدوية الكحة تلف الدماغ أو نوبات الصرع أو الوفاة.
  • التعامل بحذر مع الأدوية المركبة والحرص على اختيار الأدوية التي تعالج الأعراض فقط والتأكد من أن الأدوية الأخرى التي يتناولها المريض لا تحتوي على نفس المكونات أو تتفاعل معها.
  • حفظ أدوية الكحة بعيدًا عن متناول الأطفال، والتأكد من اختيار الدواء المناسب لعمر الطفل بناءً على تعليمات الطبيب.
  • قراءة ملصق الدواء بعناية لمعرفة كيفية تناوله والاثار الجانبية الشائعة وأي تحذيرات أخرى.

كما تجدر الإشارة إلى ضرورة عدم استخدام أي دواء كحة لعلاج السعال الناتج عن التدخين أو النفاخ الرئوي (Emphysema) أو التهاب الرئة أو الربو أو التهاب القصبات المزمن وذلك لأن السعال في هذه الحالات يساعد في الحفاظ على الرئتين نظيفتين والتنفس بشكل أفضل.

 

 

من قبل د. أسيل عبويني - الثلاثاء ، 12 أكتوبر 2021