دوالي المهبل: الأسباب وطرق العلاج

تعد مشكلة الدوالي مزعجة جدًا، ولكن قد تكون دوالي المهبل أو الفرج أكثرها إزعاجًا واحراجًا، فماذا تعرف عنها؟

دوالي المهبل: الأسباب وطرق العلاج

تحدث مشكلة الدوالي في حال تضخم جزء من الأوعية الدموية وتوسعها وحتى التوائها، الأمر الذي يسبب الألم والضغط والشعور بعدم الراحة في المنطقة، ولكن ماذا عن دوالي المهبل؟

دوالي المهبل (Vulvar varicosities) عبارة عن حدوث المشاكل المذكورة سابقًا بالأوعية الدموية المتواجدة في منطقة الفرج أو المهبل.

عادة ما تصاب المراة بهذه المشكلة خلال مرحلة الحمل، وذلك ناتج عن زيادة تدفق الدم إلى منطقة الرحم وتغيير مستويات الهرمونات في الجسم.

تختفي الإصابة بدوالي المهبل عند الحامل دون الحاجة إلى علاج بعد الولادة، أما من تعاني من هذه المشكلة لسبب اخر فقد تكون بحاجة إلى علاج.

أسباب الإصابة بدوالي المهبل

بالنسبة لدوالي القدمين، فهي تحدث بسبب ضعف الأوعية الدموية في المنطقة، مما يسبب عدم قدرة الجسم لتحريك الدورة الدموية بكفاءة من القدمين إلى القلب، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى ترشيح الدم وظهور الدوالي.

أما بالنسبة لدوالي المهبل، فأسباب ظهورها تختلف، وتشمل:

  • الحمل: كما ذكرنا سابقًا.
  • الدوالي الحوضية: إن كنت تعانين من مشكلة الدوالي الحيضية، فأنت عرضة للإصابة بنفس المشكلة في منطقة المهبل.
  • التاريخ العائلي: في حال إصابة نساء العائلة بهذه المشكلة، تكونين أكثر عرضة للإصابة بها أنت أيضًا.

أعراض دوالي المهبل

تظهر دوالي المهبل في منطقة الشفرين والفرج، وهي تترافق مع الأعراض التالية:

  • ظهور الاوعية الدموية بشكل ملوي وظاهر على سطح الجلد
  • تكون الأوعية الدموية في المنطقة رقيقة وزرقاء أو نهدية اللون
  • ألم وضغط في منطقة الفرج
  • شعور بالامتلاء في هذه المنطقة
  • عدم الراحة عند المشي
  • ألم خلال عملية الجماع
  • حكة مهبلية.

علاج الإصابة بدوالي المهبل

بداية وبعد تشخيص الإصابة، سيقوم الطبيب بوصف علاجات وتقنيات منزلية من أجل المساهمة في علاج دوالي المهبل.

العلاجات المنزلية

تشمل هذه العلاجات ما يلي:

  1. وضع الثلج على المنطقة المصابة
  2. دعم منطقة الوركين ورفعهما عند الجلوس من أجل المساعدة في تدفق الدم
  3. تغيير الوضعية باستمرار من أجل تخفيف الضغط على المنطقة
  4. ارتداء ملابس أو جوارب ضاغطة لكن عدم النوم بها.

العلاجات الطبية

في حال كانت المشكلة متفاقمة، من المرجح أن يصف لك الطبيب بعض العلاجات الطبية والتي تساعدك في التقليل من الأعراض.

يقوم الطبيب بتقييم حالتك من أجل اختيار العلاج المناسب لحالتك.

من قبل رزان نجار - الأربعاء ، 13 مارس 2019