خطر ارتفاع ضغط الدم: العوامل والعلاج

معظم الناس يمكن أن يعانوا من خطر ارتفاع ضغط الدم لسنوات، دون أن يتم تشخيص ذلك، ومن هنا أطلق عليه اسم القاتل الصامت (Silent Killer).

خطر ارتفاع ضغط الدم: العوامل والعلاج

إن ارتفاع ضغط الدم ليس وضعًا لا يمكن تفاديه، فهناك الكثير من الأمور التي يمكنك القيام بها للوقاية ولعلاج ارتفاع ضغط الدم، أيّ السيطرة على خطر ارتفاع ضغط الدم قدر الإمكان:

خطر ارتفاع ضغط الدم

يكمن خطر ارتفاع ضغط الدم في كل من الحالات الآتية:

  • انتفاخات في الأوعية الدموية، والتي تدعى أم الدم (Aneurysm).
  • تضخم في عضلة القلب، مما يزيد من خطر الإصابة بأزمة قلبية.
  • تطور ضرر للأوعية الدموية في الكُلى (Hypertensive Nephropathy) مما يؤدي لمرض الفشل الكُلوي.
  • حدوث خلل في الرؤية (Hypertensive Retinopathy).

عوامل خطر ارتفاع ضغط الدم

توجد هناك العديد من العوامل التي تسبب ارتفاع ضغط الدم، والتي بدورها قد تزيد من فرص التعرض لمخاطره:

1. العمر

يميل ضغط الدم عادة إلى الارتفاع مع تقدم العمر، حيث تزداد نسبة الخطر للإصابة بارتفاع ضغط الدم عندما يتجاوز الرجل سن 45 عامًا، رغم أن هناك أيضًا حالات لرجال أصغر سنًّا.

2. نمط الحياة

لقد وُجِدَتْ علاقة مباشرة بين تناول كميات كبيرة من الملح، ونقص البوتاسيوم، والاستهلاك المفرط للمشروبات الكحولية، وبين مستوى خطر الإصابة في ارتفاع ضغط الدم، كذلك وُجِدَ أن زيادة الضغط والتوتر النفسي وقلة النشاط البدني، جميعها عوامل قد تساهم في ارتفاع ضغط الدم.

3. المشاكل الصحية

إن ضغط الدم، عند بعض المرضى قد يكون نتيجة لمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية الأخرى، أو نتيجة لتناول أدوية معينة، ويسمى هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع ضغط الدم الثانوي (Secondary Hypertension)، لأنه يحدث نتيجة لوجود مشاكل طبية أخرى.

كيفية علاج ارتفاع ضغط الدم

توجد مجموعة واسعة من الأدوية المعدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، حيث تشمل هذه الأدوية ما يأتي:

  • مُدِرَّات البول: التي تسمى أيضًا حبوب الماء.
  • حاصرات بيتا: التي تؤدي إلى أن ينبض قلبك ببطء وبضغط منخفض.
  • الحبوب التي تمنع تكوُّن هرمون الأنجيوتنسين (ACE): الأنجيوتنسين هو إنزيم يمنع عادة الأوعية الدموية من التقلص.
  • حاصرات الأنجيوتنسين 2 (ARB): الذي يؤدي إلى استرخاء واتساع الأوعية الدموية.

الجدير بالعلم أن هذه الأدوية فعالة جدًّا في علاج ارتفاع ضغط الدم، ولكنك عندما تصل إلى النقطة التي تصبح بحاجة إليها، فإنك سوف تحتاج إلى استعمالها لبقية أيام حياتك، وهذا سبب وجيه آخر للبدء والتركيز على سبل الوقاية.

طرق الوقاية من خطر ارتفاع ضغط الدم

يتوجب عليك من أجل الوقاية من خطر ارتفاع ضغط الدم ما يأتي:

1. فحص نظامك الغذائي

لأن الحفاظ على نظام غذائي صحي، هو واحد من أكثر الطرق فعالية للحصول على قيم طبيعية لضغط الدم، لذلك حاول متابعة التوصيات الغذائية التالية، المعروفة أيضًا باسم البرنامج الغذائي، الموصى به لأشخاص يعانون من ارتفاع ضغط الدم (DASH - Diet Dietary Approaches to Stop Hypertension eating plan)، التي تركز كثيرًا على:

  • تناول الفواكه والخضراوات.
  • استهلاك منتجات الألبان قليلة الدهون أو الخالية من الدهون.

2. ممارسة الرياضة

الخطوة الحكيمة التي عليك اتباعها هي أن تدمج مع التغيرات في نظامك الغذائي، أيضًا ممارسة الرياضة بقدر الإمكان، للتقليل من قيم ضغط الدم.

3. تجنب العادات السيئة

توجد هناك تغييرات أخرى في نمط الحياة التي يمكنك القيام بها للحفاظ على قيم طبيعية لضغط الدم لديك:

  • عدم الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.
  • الإقلاع عن التدخين.
من قبل ويب طب - الأربعاء 6 حزيران 2012
آخر تعديل - الأحد 22 أيار 2022