رفع الأثقال: رياضة للنساء أيضاً

تفضل الكثير من النساء عدم إدراج تدريب رفع الأثقال في تمارين اللياقة البدنية خوفاً من زيادة كتلة العضلات، ومع ذلك، يوصى بممارسة تدريب رفع الأثقال للنساء.

 رفع الأثقال: رياضة للنساء أيضاً

العديد من الرياضيات يعتبرن تدريب رفع الأثقال أقل أهمية بين التمارين بالمقارنة مع الرياضيين الرجال، لكن رفع الأثقال مهم للنساء بسبب مساهمته في منع الإصابات ومنع هشاشة العظام عن طريق زيادة كثافتها.

ينبغي أن يكون المدربين على دراية بفوائد تدريب رفع الأثقال للنساء من ناحية، ومن ناحية أخرى الحواجز الاجتماعية أو الثقافية التي قد تمنعهم من دمج تدريب رفع الأثقال بتدريبات اللياقة البدنية الروتينية.

رفع الأثقال للنساء بين الحقيقة والخرافة

أحياناً، الخرافات هي ما تجعل النساء اللاتي يمارسن رفع الأثقال أقل من الرجال، الأسطورة الأكثر شيوعاً هي أن أنشطة مثل رفع الأثقال تزيد كتلة العضلات وتؤثر سلباً على المظهر الخارجي (وتسبب مظهر رجولي).

لكن، لدى النساء يوجد تركيز تستوستيرون أقل ب 20-15 مرة من الرجال، وبعد عدد قليل من التدريبات لن تلاحظ زيادة كبيرة في كمية الهرمون لدى النساء.

مع مرور الوقت تظهر زيادة بمستوى هرمون التستوستيرون وكذلك زيادة في كتلة العضلات، صحيح، ولكن هذه الزيادة تعتمد على:

  • مستوى التستوستيرون الأولي للمتدربة.
  • خبرتها بممارسة رفع الأثقال.
  • حدة التدريب.

من أجل زيادة كتلة العضلات بشكل حقيقي من الضروري:

  • وجود تركيز عالي من هرمون التستوستيرون.
  • استهلاك الكثير من البروتين خلال النهار.
  • وتيرة تدريب روتيني لرفع الأثقال لا تقل عن ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع أو أكثر، وبفترة راحة قصيرة بين تدريب واخر وغير ذلك.

تشير الدراسات إلى أن درجة التحسن بعد تدريب رفع الأثقال للنساء تساوي الزيادة التي تحدث لدى الرجال. في المجمل الزيادة لدى الرجال تكون أكبر بسبب كتلة العضلات وكمية هرمون التستوستيرون الأعلى بكثير منها لدى النساء.

ما تقوله الدراسات

في دراسة بريطانية تم فحص 139 رجل و 165 امرأة، جميعهم طلاب يمارسون رياضات مختلفة في الكليات الأمريكية، تناول الباحثون الفروق بين الجنسين في رأيهم حول تدريب رفع الأثقال والاختلاف بين الرياضيين.

النتائج الرئيسية للدراسة

وهذه كانت النتائج الرئيسية للدراسة:

  1. النساء الرياضيات يعتبرن تدريب رفع الأثقال أقل أهمية من الرجال الرياضيين، ووفقاً للعديد من المدربين فإن رفع الأثقال أقل أهمية للنساء منه للرجال.
  2. الرياضيون الذين يمارسون رفع الأثقال بوتيرة أكبر يعتقدون أن ذلك ضروري لمجالهم الرياضي، رفع الأثقال لا يرتبط بالقدرة التنافسية، بالتركيز على النصر أو بالتركيز على الهدف.
  3. النساء الرياضيات يثقن بشكل أقل بتدريبات رفع الأثقال للنساء من الرجال الرياضيين.
  4. الرجال الرياضيون أكثر تركيزاً وقدرة على المنافسة، في حين أن النساء أكثر تركيزاً على الهدف.

عند الرياضيين الذين كانوا مركزين على الهدف والمنافسة، فإن الرجال والنساء أعطوا أهمية متساوية لتدريب رفع الأثقال، بالنسبة للرياضيين الذين ركزوا على النصر، فالرجال فقط اعتبروا تدريب رفع الأثقال مهم.

لو فرضنا أن هناك فروقا بين الرياضيين التنافسيين، الذين ركزوا على الهدف وعلى الانتصار، فان المواضيع الرئيسية الثلاث التي بحثت في هذه الدراسة هي:

  • مفهوم تدريب رفع الأثقال كنشاط عضلي.
  • التشخيص أن ممارسة تدريب رفع الأثقال مرتبطة بتصور المتدرب حول فوائد ذلك على مجال رياضته.
  • حقيقة أن النساء الرياضيات أقل ثقة بتدريب رفع الأثقال للنساء من الرجال.

لدى الرياضيات تصور معارض لرفع الأثقال للنساء، ربما لأنهن يربطنه بكمال الاجسام مع كتلة عضلات كبيرة. ولكن يبدو أنهن سيواصلن ممارسة رفع الأثقال إذا ثبت لهن أن ذلك مهم لمجال الرياضة التي يمارسنها.

تدريبات القوة مهمة للنساء لتحسين كثافة العظام والصحة ولتحسين الصحة والقدرة الرياضية - التنافسية والوقاية من الإصابات، ورفع الأثقال يزيد من قوة العضلات ولكن بشكل أقل من كتلتها.

اقرا المزيد :

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 5 أغسطس 2014
آخر تعديل - الأربعاء ، 21 فبراير 2018